مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         موغيريني تحل بالمغرب للتباحث حول اتفاقية الصيد البحري والفلاحة             رجال الخيام يوقفون مشتبها به بالعيون على علاقة بتنظيم إرهابي             عندما لا يمكن لنا الفرق بين ابريل و ماي كل شيئ يصبح ممكن .             تصريح المستشار.. بين رد الوزير حول عدم برمجة مستشفى بالداخلة وشبهة الإتصال !!             امرأة غانية تتهم السفير المغربي بأكرا بالتحرش الجنسي             وفد عن جهة الداخلة وادي الذهب بإفران لتفعيل اتفاقية إطار مع جامعة الأخوين             الداخلة / تنصيب ''رضوان فارح'' رئيسا جديدا للمحكمة الابتدائية بالجهة             ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة ينظمون وقفة احتجاجية بسبب ارتفاع الضريبة             ايها (الاعيان).             المجلس الاقليمي لوادي الذهب يختتم دورة يناير بخرق واضح للمادة 66 من القانون التنظيمي             المجلس الاقليمي لأوسرد يعقد دورة يناير العادية ويصادق على كافة نقاط جدول أعماله             رسميا / المغرب والاتحاد الأوروبي يوقعان إتفاقية جديدة للصيد البحري تشمل الصحراء             بنكيران: ماء العينين ألمع سياسية في المغرب استهدفت لأفكارها وعلى الحزب مؤازرتها             تناسل الخمارات بالداخلة.. إفساد للمجتمع أم ضرورة سياحية !!             موجة إعفاءات في قطاع الصحة تطال المندوب الاقليمي للصحة بأوسرد             اطوار اشغال الدورة العادية للمجلس الاقليمي الداخلة لشهر يناير 2019            وثائقي يظهر مدى خطورة شباك GOV التي منعت إستخدامها وزارة الصيد البحري            وسط حضور وازن.."النعمة ميارة" و الخطاط ينجا" يترأسان لقاء تواصليا حاشدا مع مناضلات ومناضلي الاتحاد العام للشغالين بجهة الداخلة وادي الذهب            الداخلة الآن : مدرسة المثابرة تحتفل بحفل رأس السنة مع تلاميذ المؤسسة            تصريح رئيس شركة c3medical المتخصصة في الأمراض المستعصية بإفريقيا            افتتاح مختبر "النهضة" للتصوي الرقمي بحي النهضة بالداخلة            بالفيديو/ حريق مهول باحد المعامل بالحي الصناعي بالداخلة            بالفيديو / ولد الرشيد يرسم صورة سوداوية عن اختصاصات رئيس الجهة            بالفيديو / مواطن بمدينة الداخلة يشتكي بالوعات الجماني القاتلة            رئيس الجهة الخطاط ينجا يفتتح اللقاء التواصلي حول برنامج التشغيل الذاتي "قروض الشرف"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 16 يناير 2019 16:12


أضيف في 14 يناير 2019 الساعة 15:06

ايها (الاعيان).


محمد فاضل الخطاط


الداخلة الآن: بقلم محمد فاضل الخطاط


ان المامون البخاري بحصافته ورجاحة عقله ورزانته وتميزه الاستثنائي جمع لكم علي صعيد واحد وفي مدينة الداخلة الغارقة في الملح كوكبة من اعلام الشعر والادب والفن وبدون ضجيج في مهرجان اسعار واتار.
كان من المفترض ان تستثمر لحظات هذا المهرجان يجعل منه قادح لشرارة ثقافية يعم نورها جميع طبقات هذا المجتمع الغافل والمسكون بهنات التشرذم والفردانية والضياع بفعل مواسم من الانتحابات افرزت علي مر عقود من الزمن كائنات هلامية مدجنة لا تميز بين الثقافة وغيرها.
فمرت قراءات محمد للطالب مرور الكرام وهي التي حركت اشجان ولوعات الجماهير من المحيط الي جاكرتا وشكلت لوحات خرافية في القلوب قبل العقول،كأن الشاعر محمد للطالب ليس هو القائل:
من منكب الارض تزجي الشعر والادبا**
لم تبقي بوحا لذي شجو ولا  صخبا.......
وكأنه ليس القائل:
تخال الريم من خطل الشباب***
قلوب الناس رهنا  للعذاب.............
وكأنه ليس القائل:
اقم صلوات المجد بين المعازف***
علي وله من لا بسات الملاحف............
يتيمات عقود اتفق النقاد علي ان صاحبها من اصناف المبدعين الذي لا يتكرر وانه اشعر شعراء هذا العصر بدون منازع،ناهيك عن حمولة اخلاقية تنوء بها الجبال.
ولا تنقضي حسرتي علي مرور اطلالة المبدع بودربالة اباه خلسة وكأنه ليس من شق طريقة المتفردة بين سدنة الشعر الحساني بدأ بمدارس الحوظ وتكانت الي إكيدي بابداعه لفن لم يسبق له اطلاقا،فن غنائي بامتياز ومسرحي بامتياز  وفكري ....
ولم يكن اماكة ولد اسلمو ولد نفرو اكثر حظا من سابقيه رغم ان ألة التدنيت الحاملة للثقافة الحسانية وللتاريخ والاخلاق وهو العارف بمفازاتها كانت تحت وطأة انامله تغلي طربا من خلال معزوفته البديعة المحنة وهي اسم علي مسمي.
ولم اجد خاتمة لهذه السطور تناسب المقام اكثر من كاف المرحوم همام لمجموعة من اصدقائه الاعيان اذ يقول:
يالكوم إجازيكم بالخير ******هي صحبة ذي حالتها
نبغ نعرف يكان اخير******* كثرتها وال كلتها.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا