مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الصدفة الأليمة..حكاية ''صدفة'' و مدينة الموت...‎             بلاغ / وزارة التربية الوطنية تهدد بمعاقبة الأساتذة المتغيبين             جمعية الدويه للطرب الحساني تشتكي المدير الجهوي للثقافة الى الأعرج             اذا كان العثماني يخشى تزوير الداخلية.. فمن حق أخنوش أن يخشى التدخل القطري !!             انبعاث حزب؟             صراع أقطاب وسط بلدية الداخلة يؤدي بجل أعضاءها الى مقاطعة منتدى ''كرانس مونتانا''             منتدى كرانس مونتانا بالداخلة يكرم منسق برنامج الداخلة مبادرة ''الشيخ المامي أحمد بزيد''             الخطاط ولد ينجا : اسم سيحتفظ به التاريخ المعاصر لوادي الذهب             وفود منتدى كرانس مونتانا الدولي تجري زيارات لرواق جهة الداخلة وادي الذهب             عزيز الكريمي.. اطار تربوي مخضرم انتهى مع نهاية التعليم العمومي بالداخلة             ''كرانس مونتانا''.. دراسة الجدوى تؤكد أن النسخة الخامسة ستكون اخر نسخة من المنتدى بالداخلة             الداخلة.. اختتام الدورة الخامسة من منتدى ''كرانس مونتانا'' الدولي             العثماني ولفتيت.. جفاء واضح طبع مشاركة الاثنين في منتدى ''كرانس مونتانا''             تحقيق 4 / الكومبرادور ''مصطفى السماوي'' يفتح ورشات سرية لصناعة قوارب التهريب             زلزال حكومي جديد قد يطيح ''بأمباركة بوعيدة''و''رقية الدرهم'' من حكومة العثماني             بالفيديو / اجواء زيارة رئيس الحكومة ووزير الصحة لمستشفى الحسن الثاني            بالفيديو / اجواء الافتتاح الرسمي لمنتدى كرانس مونتانا بالداخلة            بالفيديو / مراسيم استقبال وزير الداخلية والسيدة الاولى بدولة غامبيا            بالفيديو / مادة اعلانية لإفتتاح مطعم جديد لوجبات السمك بالداخلة            بالفيديو / مراسيم افتتاح المعرض الوطني للصناعة التقليدية بالداخلة            بالفيديو / جمعيتي الممرضين واطباء جهة الداخلة تنظم قافلة طبية للمهاجرين الافارقة            أطوار الندوة الصحفية التي عقدتها المديرة الجهوية لأكاديمية التعليم بالداخلة            مراسيم استقبال زوجة الرئيس الغيني المشاركة بمنتدى "كرانس مونتانا"            بالفيديو / جمعية طيبة للأعمال الاجتماعية تختتم الملتقى الجهوي الثاني للأسرة            بالفيديو / مدرسة المثابرة الخاصة تحتفي بيوم المرأة العالمي            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 18 مارس 2019 21:19


أضيف في 8 يناير 2019 الساعة 23:39

مصحة ابن سينا بالدار البيضاء .. مسلس ناجح لمصحة ارتبط إسمها بالداخلة مؤخرا



الداخلة الآن


تعد مصحة ابن سينا من بين أهم المصحات وأكثرها تطورا بمدينة الدار البيضاء، حيث تتوفر هذه المصحة على حوالي 80 سريرا، بعضها جهز بأحدث الآلات الطبية، وإشراف طاقم من الأطباء والممرضين المحترفين، وصممت لمنح المريض فترة نقاهة تراعي خطورة العمليات، إذ زودت بشاشة تلفزيون لكشف تفاصيل العملية الجراحية، في حالة موافقة المريض، ومصابيح «إسعاف» ترتبط بنظام معلوماتي متطور، ونظام تهوية متحكم فيها، إضافة إلى تجهيز المرافق الصحية بتقنيات مستوردة من إيطاليا وفرنسا تمكن الممرضين من التعامل مع المريض في الحالات المستعجلة.

 

 

وتعد مصحة ابن سينا من بين المصحات التي سبق أن عالجت عددا من الشخصيات الإفريقية، حيث تؤكد مصادر صحفية بالبيضاء أن هذه المصحة استقبلت كبار المسؤولين من دول عديدة بإفريقيا، منهم رئيس حكومة ووزراء، إضافة إلى شخصيات عامة، مما يعد طفرة في جعل المغرب نقطة استقطاب للأفارقة، خاصة أمام وجود تجهيزات حديثة تمكن من إجراء أعقد العمليات الجراحية.

 

الداخلة ترتبط بهذه المصحة من خلال عقد شراكة بين كل من المصحة المذكورة ومجلس جهة الداخلة وادي الذهب، مما مكن عدد من العائلات المعوزة من التداوي على نفقة المجلس الجهوي الى حين الإنتهاء من تشييد مشروع المصحة المتعددة الإختصاصات التي باشرها مجلس جهة الداخلة وادي الذهب قبل أشهر.

 

عبد الإله أمهادي الدكتور المتخصص في الأنف والحنجرة والمدير العام لهذه المصحة، أكد في حوار مقتضب مع الداخلة الآن أن مصحته تظل تحت اشراف ساكنة الجهة ومسؤولي الجهة سواء من حيث الاستشارة الطبية أو توفير العلاج، حيث أن نيل ثقة طالبي العلاج هو أهم عنصر تحاول كسبه المصحة المذكورة.

 

وبخصوص المصحة التي يعتزم مجلس جهة الداخلة وادي الذهب تشييدها بالداخلة، اعتبر الدكتور أمهادي أن مثل هذه المصحة مهم جدا من حيث توفير متطلبات العلاج للساكنة في ظل تراجع الخدمات الصحية المقدمة من القطاع العام، غير أن أهم عنصر يجب التركيز عليه لدوام نجاح أي مصحة هو عامل التواصل مع المريض وتقديم الاستشارة الطبية اللازمة له، مؤكدا على استعداد مصحته الدائم للتعاون والاستشارة مستقبلا بخصوص كافة الحالات التي يستعصي علاجها بالداخلة

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا