مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         موغيريني تحل بالمغرب للتباحث حول اتفاقية الصيد البحري والفلاحة             رجال الخيام يوقفون مشتبها به بالعيون على علاقة بتنظيم إرهابي             عندما لا يمكن لنا الفرق بين ابريل و ماي كل شيئ يصبح ممكن .             تصريح المستشار.. بين رد الوزير حول عدم برمجة مستشفى بالداخلة وشبهة الإتصال !!             امرأة غانية تتهم السفير المغربي بأكرا بالتحرش الجنسي             وفد عن جهة الداخلة وادي الذهب بإفران لتفعيل اتفاقية إطار مع جامعة الأخوين             الداخلة / تنصيب ''رضوان فارح'' رئيسا جديدا للمحكمة الابتدائية بالجهة             ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة ينظمون وقفة احتجاجية بسبب ارتفاع الضريبة             ايها (الاعيان).             المجلس الاقليمي لوادي الذهب يختتم دورة يناير بخرق واضح للمادة 66 من القانون التنظيمي             المجلس الاقليمي لأوسرد يعقد دورة يناير العادية ويصادق على كافة نقاط جدول أعماله             رسميا / المغرب والاتحاد الأوروبي يوقعان إتفاقية جديدة للصيد البحري تشمل الصحراء             بنكيران: ماء العينين ألمع سياسية في المغرب استهدفت لأفكارها وعلى الحزب مؤازرتها             تناسل الخمارات بالداخلة.. إفساد للمجتمع أم ضرورة سياحية !!             موجة إعفاءات في قطاع الصحة تطال المندوب الاقليمي للصحة بأوسرد             اطوار اشغال الدورة العادية للمجلس الاقليمي الداخلة لشهر يناير 2019            وثائقي يظهر مدى خطورة شباك GOV التي منعت إستخدامها وزارة الصيد البحري            وسط حضور وازن.."النعمة ميارة" و الخطاط ينجا" يترأسان لقاء تواصليا حاشدا مع مناضلات ومناضلي الاتحاد العام للشغالين بجهة الداخلة وادي الذهب            الداخلة الآن : مدرسة المثابرة تحتفل بحفل رأس السنة مع تلاميذ المؤسسة            تصريح رئيس شركة c3medical المتخصصة في الأمراض المستعصية بإفريقيا            افتتاح مختبر "النهضة" للتصوي الرقمي بحي النهضة بالداخلة            بالفيديو/ حريق مهول باحد المعامل بالحي الصناعي بالداخلة            بالفيديو / ولد الرشيد يرسم صورة سوداوية عن اختصاصات رئيس الجهة            بالفيديو / مواطن بمدينة الداخلة يشتكي بالوعات الجماني القاتلة            رئيس الجهة الخطاط ينجا يفتتح اللقاء التواصلي حول برنامج التشغيل الذاتي "قروض الشرف"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 16 يناير 2019 16:12


أضيف في 12 دجنبر 2018 الساعة 16:00

وسائل الإعلام الإجتماعية التافهة


الدي محمد


الداخلة الآن: بقلم محمد الدي


ونحن نبحر في أيامنا هذه في عالمنا الإفتراضي "وسائل الإعلام الإجتماعية" يثير انتباهنا أشخاصا تافهين يخرجون بتفاهات تلقى تجاوبا كبيرا من طرف شرائح المجتمع باختلافهم . ما يجعلنا نطرح السؤال التالي : هل هناك أيادي دنيئة تقف على تدهور الثقافات والقيم والتربية التي نهجنا عليها أبائنا وأجدادنا ؟!

فالشباب اليوم هم هِمم وعضض المجتمع مستقبلا هي مسألة لا غبار عليها ، لكن ان انحرف هؤلاء عن اصلهم ومجتمعهم بنسيان تاريخهم وانجازات اجدادهم ، واتباع التفاهات التي يقومون بها هذه الأيام مثل خلق ما يسمونه (البوز ) والذي يظهر بين الفينة والأخرى ويراد منه اثارة الناس بطريق متعددة ، من خلال تدوينة او مقطع فيديو تجده في الأخير لا يفيد بأي شكل من الأشكال في إثراء الرصيد المعرفي لدى المتلقي ، بالرغم من كونه يلقى الملايين من المشاهدات والمشاركات إلا أنه يمر مرور الكرام ويبقى لحظي فقط بدون أي تأثير يذكر مثله مثل القهوة السهلة التحضير...

هنا القاعدة المتحكمة هي الكم وليس الكيف. والإبهار وليس البصم: فالإبهار قوي الضوء في البداية سريع الإنطفاء من بعد، بينما البصم بطيء التأثير ودائم في الزمن، وذلك لأن الإبهار فارغ الروح والبصم مليء المضمون. هذا النوع من “البوز” ينمو على أعمال هجينة بمعنى ملفقة لا أصالة ولا وحدة بنيوية فيها. أساسها اقتطاع أجزاء من التراث وتجميعها مع مثيرات حديثة في عدم تناسق ولا إدماج خلاق. فنحن اذن أمام ظاهرة تتجلى في أن غالبية الأحداث التي تلقى انتشارا واسعا وتحقق “البوز”، تجد مضمونها إما منافيا للأخلاق أو بعيدا كل البعد عن الجدية والواقعية، وغاية أصحابها هو البحث عن الشهرة ليس إلا...

وبالتالي فلولا الشرائح المتقبلة لهذا النمط من التفاهات لما حصل أصحابها على الملايين من المشاهدات ، ولن يصبحو مشاهير بين ليلة وضحاها . فلقد حان الوقت لإيقاف هؤلاء المشاهير المزيفين عند حدهم ووجب علينا الإكتفاء بتجاهلم

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا