مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         موغيريني تحل بالمغرب للتباحث حول اتفاقية الصيد البحري والفلاحة             رجال الخيام يوقفون مشتبها به بالعيون على علاقة بتنظيم إرهابي             عندما لا يمكن لنا الفرق بين ابريل و ماي كل شيئ يصبح ممكن .             تصريح المستشار.. بين رد الوزير حول عدم برمجة مستشفى بالداخلة وشبهة الإتصال !!             امرأة غانية تتهم السفير المغربي بأكرا بالتحرش الجنسي             وفد عن جهة الداخلة وادي الذهب بإفران لتفعيل اتفاقية إطار مع جامعة الأخوين             الداخلة / تنصيب ''رضوان فارح'' رئيسا جديدا للمحكمة الابتدائية بالجهة             ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة ينظمون وقفة احتجاجية بسبب ارتفاع الضريبة             ايها (الاعيان).             المجلس الاقليمي لوادي الذهب يختتم دورة يناير بخرق واضح للمادة 66 من القانون التنظيمي             المجلس الاقليمي لأوسرد يعقد دورة يناير العادية ويصادق على كافة نقاط جدول أعماله             رسميا / المغرب والاتحاد الأوروبي يوقعان إتفاقية جديدة للصيد البحري تشمل الصحراء             بنكيران: ماء العينين ألمع سياسية في المغرب استهدفت لأفكارها وعلى الحزب مؤازرتها             تناسل الخمارات بالداخلة.. إفساد للمجتمع أم ضرورة سياحية !!             موجة إعفاءات في قطاع الصحة تطال المندوب الاقليمي للصحة بأوسرد             اطوار اشغال الدورة العادية للمجلس الاقليمي الداخلة لشهر يناير 2019            وثائقي يظهر مدى خطورة شباك GOV التي منعت إستخدامها وزارة الصيد البحري            وسط حضور وازن.."النعمة ميارة" و الخطاط ينجا" يترأسان لقاء تواصليا حاشدا مع مناضلات ومناضلي الاتحاد العام للشغالين بجهة الداخلة وادي الذهب            الداخلة الآن : مدرسة المثابرة تحتفل بحفل رأس السنة مع تلاميذ المؤسسة            تصريح رئيس شركة c3medical المتخصصة في الأمراض المستعصية بإفريقيا            افتتاح مختبر "النهضة" للتصوي الرقمي بحي النهضة بالداخلة            بالفيديو/ حريق مهول باحد المعامل بالحي الصناعي بالداخلة            بالفيديو / ولد الرشيد يرسم صورة سوداوية عن اختصاصات رئيس الجهة            بالفيديو / مواطن بمدينة الداخلة يشتكي بالوعات الجماني القاتلة            رئيس الجهة الخطاط ينجا يفتتح اللقاء التواصلي حول برنامج التشغيل الذاتي "قروض الشرف"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 16 يناير 2019 16:19


أضيف في 8 دجنبر 2018 الساعة 17:36

متابعات / طاولة جنيف بين كذب البوليساريو والمغرب وصراحة كوهلر



الداخلة الآن


كان لافتا خلال طاولة نقاشات جنيف حول ملف الصحراء قد شهد مغالطات واكاذيب لا تنطلي على لبيب من وفدي طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو.

فالمتابع لأجندة اللقاء سيشهد بأن اليوم الأول ناقش "تقييم التطورات الاخيرة"، ولا علاقة تحديدا بأسس النزاع أو جوهر الحل. فيما ناقش اليوم الثاني "الفرص والتحديات التي تواجه التكامل الاقليمي"، وبالتالي لم تستعرض الوفود بأي شكل من الأشكال أسس الحل سواء كان "الحكم الذاتي" حسب ادعاءات الوفد المغربي او "تقرير المصير" حسب ادعاءات الوفد التابع للبوليساريو.

ولعل ما يفضح تضليل الوفدين هو بيان الامم المتحدة الذي تلاه "هورست كوهلر" والذي تحدث بشكل واضح "ان الوفود استعرضت التطورات الحديثة، وناقشت القضايا الإقليمية والخطوات التالية في العملية السياسية بشأن الصحراء الغربية. وأقرٍ جميع الوفود بأن التعاون الاقليمي ، وليس المواجهة، هو أفضل طريقة للتصدي امام التحديات المهمة التي تواجه المنطقة.

جرت التبادلات في جو من الالتزام الجاد والصراحة والاحترام المتبادل.

واتفقت الوفود على أن المبعوث الشخصي للأمين العام سيدعوهم إلى طاولة مستديرة أخرى في الربع الأول من عام 2019".

اذا ما تم نقاشه يتعلق بالمغرب العربي وشمال افريقيا ومنطقة الساحل والصحراء ولا دليل حسب ما صدر عن كوهلر بأن النقاشات شملت "تقرير المصير" وحقوق الانسان واطلاق المعتقلين السياسيين كما غالط وفد البوليساريو انصاره خلال المؤتمر الصحفي الذي اعقب نهاية المحادثات.

من جهة اخرى فإن حديث بوريطة خلال المؤتمر الصحفي يتضارب جملة وتفصيلا مع نقاط مسودة اعمال المحادثات. وهو يتنافى تماما كذلك مع تصريحات الخطاط ينجا وحمدي ولد الرشيد اللذان أوضحا "أن المناقشات شكلت فرصة لتسليط الضوء على المشاركة السياسية لمختلف الفاعلين في المجتمع المدني في الأقاليم الجنوبية، ودور المنتخبين في إدارة الشؤون المحلية، وتنفيذ الجهوية المتقدمة ومساهمة الفاعلين الإقتصاديين والسياسيين والجمعويين في هذه الدينامية التي تعرفها الأقاليم الجنوبية،كما أتاح إجتماع المائدة المستديرة في جنيف أيضا فرصة لإبراز التقدم المحرز في الاقاليم الجنوبية على جميع المستويات بمشاركة الساكنة المحلية ، فضلا عن دور النساء والشباب. كمكون فعال في المجتمع الصحراوي ".

اذا لا علاقة تربط بين كلام الوفدين حول ما جرى في المحادثات ومسودة برنامج المفاوضات الصادر عن الامم المتحدة، وكذا بيان هورست كوهلر الصادر عقب انتهاء الطاولة المستديرة بجنيف. ما يؤكد ان الوفدين حاولا استغلال الطاولة المستديرة لصالح دعاياتهما بعيدا عن حقيقة ما جرى من نقاشات حول الوضع الاقليمي بالمنطقة دون الاتيان على نقاش الملف ولا الحلول ولا حتى الوضع بالصحراء.

 

فهل تحول ملف الصحراء الى مجرد فقاعة اعلامية تدفع ساكنة الصحراء بالضفتين ضريبتها سواء الموالية للمغرب او الجبهة ؟..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا