مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         مجلس النواب يصادق على القانون الخاص بإصلاح المراكز الجهوية للإستثمار             بنهيمة يلتحق بحزب الإستقلال و يهاجم حكومة العثماني             الكونغرس الأمريكي يقر بمسؤولية بن سلمان في قتل خاشقجي ويدعم إنهاء دعم حرب اليمن             ''جون بولتون'' يعرب عن إحباطه الكبير من عدم حل نزاع الصحراء             الخطاط ينجا يستقبل عددا من الديبلوماسيين من دول افريقيا جنوب الصحراء             هام / عملية أمنية تطيح بسارق محركات القوارب التقليدية بقرية الصيد ''لاساركا''             بالفيديو / معامل التجميد بموريتانيا ترفض شراء الأخطبوط ما يؤكد صحة قرار وزارة الصيد البحري             ساكنة المسيرة 3 تحتج على نصب لاقط هوائي فوق أحد المنازل السكنية             البرلمان يصادق على منح ولاة الجهات الوصاية على الاستثمار الجهوي             الطالبي العلمي : المغرب لن يقدم ملف ترشيحه لتنظيم كأس أمم إفريقيا 2019             متابعات / لا نريد رئيسا يجالس المعطلين بل رئيسا يقابل السيدات الفاعلات !!             عقد الجمع العام التأسيسي لجمعية أتليتيكو لبراريك لكرة القدم المصغرة             اعلان / المكتب الوطني للماء الصالح الشرب يعلن عن قطع الماء غدا بمدينة الداخلة             الخطاط ينجا يستقبل أعضاء تنسيقية الوعد للمعطلين ويناقش سبل حل معضلة التشغيل             رسالة مفتوحة الى السيد المحترم عزيز اخنوش وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات             الشيخ اعمار ضيف حلقة "الساعة المغاربية" على قناة فرنسا 24            تصريح السير وزير الثقافة عقب الندوة الصحفية لمهرجان الموضة الدولي بالداخلة            على هامش مهرجان الموضة ..والي الجهة ووزير الثقافة ينظمان ندوة صحفية            تصريح محمد امبارك لعبيد على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تصريح عبد الصمد السكال على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تصريح الخطاط ينجا على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تفاصيل الندوة الجهوية للمنتدى السياسي الأول لحزب العدالة والتنمية.            تصريح "مصطفى الخلفي" و"الخطاط ينجا" حــول دور المجتمع المدني في تعزيز الحماية الإجتماعية            تفاصيل اللقــاء الجهوي حول "دور المجتمع المدني في تعزيز الحماية الإجتماعية"            الداخلة الآن : رسمياً.. شركة “العربية للطيران – المغرب” تطلق ثلاثة خطوط جوية جديدة نحو مدينة الداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 15 ديسمبر 2018 08:41


أضيف في 6 دجنبر 2018 الساعة 16:32

وجود عائد ،ينجا و البلد المعني كطرف ، الجزائر: هناك تطور جديد يعلن من جنيف


السملالي العبديل


الداخلة الآن: بقلم العبديل السملالي

 

‎بعد الجمود الذي انهارت فيه المحادثات منذ عام 2012 ها اليوم مرة أخرى ، تستأنف المفاوضات حول مسألة الصحراء المغربية في جنيف.

‎في وقت هذا الجمود ، عزز المغرب موقعه على المستوى الدولي وبشكل أكثر تحديداً في أفريقيا. كما نجح في إطلاق و بنجاح جهوية تمهيدا إلى حكم ذاتي الذي يعتبر الحل الواقعي و المناسب لهذا الصراع المصطنع من قبل الجزائر.

‎أربعة عناصر تميز المفاوضات الحالية: 

‎أولاً ، الأجود الجزائري الذي هو المعني الحقيقي وبدونه يصبح الحل بعيد المنال. إن جبهة البوليساريو التي تدعمها ليست لها سيادة في قراراتها ، وبالتالي لا يمكنها إبرام اي اتفاق بدون موافقة الجزائر التي تدعمها على جميع المستويات و ألأصعدة وفي هذه المرة قررت الأمم المتحدة استدعائها. 

‎من خلال دعوة الجزائر إلى طاولة جنيف ، تريد الأمم المتحدة أن تبلغها أن الوقت قد حان للانخراط في العمل الجاد ووضع حد لسياسة الكرسي الفارغ من خلال ما تدعيه كذبا لكونها ليست طرف معني .

‎ثانياً ، إن مبعوث الأمم المتحدة ، الذي رحب على التوالي ببعثة البوليساريو و من بعد الوفد المغربي الذي يتكون من أغلبية صحراوية إشارة قوية لجبهة البوليساريو من الأمم المتحدة لكي تفهم أخيراً أنها ليست الممثل الوحيد للصحراويين كما تدعي ، زوراً أيضاً. وأن هناك صحراويين تم إضفاء الشرعية عليهم بواسطة صندوق الاقتراع و يمثلون غالبية الصحراويين ، على الأرض ، في الصحراء. 

‎ثالثًا ، وجود عائد للوطن الأم ، ولد ينجا. هذا الحضور هو أيضا إشارة إلى أولائك الذين سيتواجدون أمام رئيس جهة الداخلة - وادي الذهب ليدركوا أن الوطن لا يزال دائما غفور رحيم كما كان في الماضي. وبدلاً من التفاوض على مستقبل منطقة كانت دائماً مغربية أفضل لهم التواجد في الميدان. ووقف المماطلة من أجل تحقيق حلم خيالي وهو الاستفتاء الذي أعلنت عنه الأمم المتحدة نفسها بطريقة غير معلنة استحالة تطبيقه. 

‎وبالتالي ، سيتمكن الانفصاليون من الدمج في وطنهم والإسهام بأكبر قدر ممكن في التنمية الاقتصادية للمنطقة التي يدعون و بأستمرار ، على نحو زائف ، رغبتهم في الاهتمام بمصلحة شعبها. 

‎إن حضور ولد ينجا في اجتماع جنيف ليس بالصدفة بل قرارًا صائبا للدولة المغربية. من خلال إرسال رئيس جهة الداخلة-وادي الذهب ، لم ترسل الدولة فقط عائد منتخبا شرعيا ، ولكن أيضا رجل أعمال نزيه و ناجح و بالإضافة إلى الجانب السياسي له كل دراية بالجانب ألاقتصادي المتعلق بالأقاليم. 

‎أكثر من الحب الذي يكنه للمغرب ، ولد ينجا منذ عودته لديه شغف حقيقي للعمل تحت لواء هذه الدولة مع أولوية في جدول أعماله وهي تقدم ،تطور و تنمية المنطقة وكذلك رفاه سكانها. قدراته ومهاراته المتنوعة لن تمكنه فقط من إقناع أي محاور أمامه بل الانتصار عليه.

‎إن ظهور ولد ينجا سوف ينعش ، بلا شك ، ديناميكية يميل إلى فقدانها العائدين نظراً للعديد من العقبات التي تم رسمها أمامهم من طرف بعد الرجعيين لنكتفي هنا بذكر السجان الأول الحالي للمملكة: التامك. 

‎بهذه الثقة المنبعثة من قبل الدولة ولد ينجا أمامه تحدي مزدوج. أول ما يجب القيام به هو أن يرقى إلى مستوى رغبات كبار المسؤولين لدينا وعلى رأسهم جلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

‎والثاني الذي يفرض نفسه على كل أولئك الذين عادوا إلى وطنهم أمام الذين يصرون في إلقاء الشكوك على صحة وصدق قرارهم للعودة للوطن ألأم .

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا