مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الخطاط ينجا ضيف الليلة الثانية من مهرجان الداخلة للأمداح النبوية المنظم من طرف المجلس الجهوي             شاب صحراوي يقدم على اغلاق معبر الكركرات بشكل تام.. والمينورسو تتدخل             البلدية تضع حاويات للأزبال في شارع رسمي وتخنق ساكنة بئرأنزران بالروائح الكريهة             الحق في الإيمان والحق في الإلحاد             القبض على قارب صيد تقليدي محمل بالمخدرات في سواحل قرية الصيد ''انتيرفت''             وزارة الداخلية تنتظر تأشير لفتيت على ترقية أزيد من 300 رجل سلطة             الخطاط ينجا يفتتح النسخة الاولى من مهرجان الداخلة للأمداح النبوية             خطير / المحافظة توجه اخبارا بتحفيظ ملك عمومي جرى الترامي عليه .. فهل تتعرض الجمعيات والساكنة ؟             انطلاق فعاليات مهرجان الداخلة للأمداح النبوية اليوم الجمعة             عاجل / شباب صحراويين يعتصمون على ظهر الباخرة ''mayor'' بعد طردهم من رئيس الباخرة دون تعليل             أسرة الشرطة تخلد الذكرى 63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني بالداخلة             ثلاثة اقتراحات لتجاوز أزمة ''البام'' ضمن ''نداء المستقبل'' الذي تقوده المنصوري             الفوضى بمعبر الكركرات وفرنسا تحذر رعاياها من زيارة الاقاليم الجنوبية.. اي ارتباط ؟؟             الداخلية ترفض التجاوب مع ملتمسات الجماعات الترابية حول تنظيم مباريات التوظيف             حكومة العثماني تشهد تعديلا حكوميا وشيكا يشمل عدة وزراء             انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الداخلة للأمداح النبوي            رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يعطي رسميا انطلاقة برنامج الدعم التربوي             حول برنامج تكوين الشباب الذي تشرف عليه مجموعة الكينغ بيلاجيك            تصريح ابراهيم عيا عقب دورة المجلس البلدي العادية لشهر ماي            تصريح امربيه ربو بوهالة عقب دورة المجلس البلدي العادية لشهر ماي            جـانب من أشغال الجلسة الاولى لدورة المجلس الجماعي للداخلة لشهر ماي 2019             هيسبريس / الخطاط ينجا في نقاش حول مستجدات قضية الصحراء            وسط حضور رسمي.. مجموعة "السنتيسي" تقيم حفل ختامي للمستفيدات من برنامج "محو الامية"            تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 19 مايو 2019 07:07


أضيف في 27 نونبر 2018 الساعة 17:38

متابعات / أزمة خطيرة تعيشها الداخلة بسبب الأخطبوط.. فما تدابير الوزارة ؟؟



الداخلة الآن


يبدو أن مدينة الداخلة التي يعد الصيد البحري عصب اقتصادها ودولاب تجارتها باتت تعيش على لحم بطنها بعد أن قرر الزبون الاوروبي وقف استيراد هذه المادة الحيوية من وحدات الداخلة التجميدية، حيث أن سعره المرتفع بات يرهق كاهل الزبون الأوروبي التواق للي ذراع التجار المغاربة لبيع الأخطبوط بأثمان يحبذها هو وتتناسب مع جشعه في ربح أموال أكبر من سابق أيامه.

موريتانيا بدورها تعيش نفس الازمة مع الزبون الأوروبي وبات أخطبوطها مرفوضا لدى السوق الاوروبية بسبب ثمنه المرتفع ما فرض على رئيسها للتدخل وتمديد الراحة البيولوجية حتى يستقيم الزبون الأوروبي ويمنح الثمن المناسب لتلك البضاعة دون تبخيس.

فحسب مهنيين في القطاع أن رفض الاوروبيين شراء الأخطبوط بأثمانه المتعارفة مرده أساسا قلة استهلاك الاخطبوط من طرف المواطن الأوروبي خصوصا المنتمي للطبقة المتوسطة التي تعد أهم مستهلك بالمجتمعات الاوروبية، وذلك راجع حسب كثيرين لثمنه المرتفع ما حتم على التجار الاوروبيين محاولة ابتزاز التجار المغاربة والموريتانيين لتخفيض الثمن. 

واعتبر نفس المهنيين أن افضل تدبير يمكن اتباعه في الازمة الحالية هو تمديد الراحة البيولوجية الى ما بعد اعياد الميلاد التي ستعرفها اوروبا، مما سيجعل المنتوج ينخفض بالاسواق الاوروبية ويزيد الطلب على الاخطبوط المغربي والموريتاني وسيدفع بالتاجر الاوروبي لزيادة الثمن دون قيد أو شرط.

ورغم أن تمديد الراحة البيولوجية بالداخلة سوف يميت اقتصادها لشهر او شهرين اضافيين، إلا انه بات ضرورة ملحة لعدم تمكن التجار "اصحاب وحدات التجميد" من بيع "stock" المجموع بوحداتهم لحد الساعة. وهو ما سيدفع بوأد موسم الاخطبوط في مهده. 

وزارة الصيد البحري التي تبدو صامتة عن هذه الازمة المتصاعدة، لاتزال تعمل على انجاح مفاوضات اتفاقية الصيد البحري مع الجانب الاوروبي، غير ان ازمة بيع الاخطبوط لا تقل اهمية عن اتفاق المصائد مع اوروبا، والا فإن ازمة افلاس حادة قد تواجه المصدرين المغاربة وبالتالي ضرب عجلة الاقتصاد بالداخلة وغيرها من نقاط الصيد الاخرى بمقتل.

فهل تدفع الوزارة بأسهل الحلول وهو التمديد شهرا اخر، ام انها تتدخل على غرار تدخل الرئيس الموريتاني لفرض احترام المصدرين المغاربة على المستوردين الاوروبيين ؟؟.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا