مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         جمعية ملاك قوارب الصيد التقليدي تراسل والي الجهة لمحاربة القوارب غير القانونية بالجهة             لامين بنعمر يترأس اللقاء التفاعلي حول''إعداد التراب و التنمية الجهوية المستدامة''             بلاغ / الاكاديمية الجهوية للتعليم تنفي وجود اي اجراءات انتقامية ضد الاساتذة المتغيبين             بيان / المجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بالداخلة يصدر بيانا للرأي العام             إعتقال شخص متورط في حيازة كميات كبيرة من المخدرات والاتجار فيها بالداخلة             تحقيق 5/ شركة moy seafood وتجارتها الغير شرعية ستكون موضوع شكاية لدى مرصد اسباني لحماية المستهلك             بلاغ / وزارة الصيد البحري تقرر منع جمع وتسويق الصدفيات بمنطقة ''بوطلحة''             وفد عن الجهة والبلدية يحل بمالارتيك الكتدية لتفعيل اتفاقية الشراكة معها             الصدفة الأليمة..حكاية ''صدفة'' و مدينة الموت...‎             بلاغ / وزارة التربية الوطنية تهدد بمعاقبة الأساتذة المتغيبين             جمعية الدويه للطرب الحساني تشتكي المدير الجهوي للثقافة الى الأعرج             اذا كان العثماني يخشى تزوير الداخلية.. فمن حق أخنوش أن يخشى التدخل القطري !!             انبعاث حزب؟             صراع أقطاب وسط بلدية الداخلة يؤدي بجل أعضاءها الى مقاطعة منتدى ''كرانس مونتانا''             منتدى كرانس مونتانا بالداخلة يكرم منسق برنامج الداخلة مبادرة ''الشيخ المامي أحمد بزيد''             بالفيديو / اجواء زيارة رئيس الحكومة ووزير الصحة لمستشفى الحسن الثاني            بالفيديو / اجواء الافتتاح الرسمي لمنتدى كرانس مونتانا بالداخلة            بالفيديو / مراسيم استقبال وزير الداخلية والسيدة الاولى بدولة غامبيا            بالفيديو / مادة اعلانية لإفتتاح مطعم جديد لوجبات السمك بالداخلة            بالفيديو / مراسيم افتتاح المعرض الوطني للصناعة التقليدية بالداخلة            بالفيديو / جمعيتي الممرضين واطباء جهة الداخلة تنظم قافلة طبية للمهاجرين الافارقة            أطوار الندوة الصحفية التي عقدتها المديرة الجهوية لأكاديمية التعليم بالداخلة            مراسيم استقبال زوجة الرئيس الغيني المشاركة بمنتدى "كرانس مونتانا"            بالفيديو / جمعية طيبة للأعمال الاجتماعية تختتم الملتقى الجهوي الثاني للأسرة            بالفيديو / مدرسة المثابرة الخاصة تحتفي بيوم المرأة العالمي            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 19 مارس 2019 20:48


أضيف في 1 نونبر 2018 الساعة 00:11

بعد تأكيد إعلان الوزارة توقيعه.. الجماني يرفض التوقيع اليوم على مذكرة الخلفي !!



الداخلة الآن



بعدما أكد الإعلان الأولي للوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الاولية على توقيعه على مذكرة الخلفي الخاصة بتعزيز قدرات المجتمع المدني، تفاجئ الحضور اليوم بقصر المؤتمرات برفض الجماني التوقيع على مذكرة تفاهم حول تعزيز قدرات المجتمع المدني في مجال الديمقراطية التشاركية.

وأكدت المذكرة الأولية لوزارة الخلفي على أنه " كما سيتم بالمناسبة التوقيع على مذكرة تفاهم حول تعزيز قدرات المجتمع المدني في مجال الديمقراطية التشاركية بين كل من الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي بإسم الحكومة ومجلس جهة الداخلة وادي الذهب ومجلس جماعة مدينة الداخلة."

غير أن مجلس جماعة الداخلة برئاسة الحركي "صلوح الجماني" رفضت التوقيع في اخر لحظة تاركة التوقيع للخطاط ينجا ومجلس الجهة. في إستهتار واضح بالمجتمع المدني وأدواره التشاركية.

يذكر ان هذه المذكرة تهدف إلى إرساء التعاون بين الأطراف حسب ما يتوفر عليه كل طرف من خبرات وإمكانيات بشرية ومالية ولوجستية، وإلى تكثيف الجهود لتفعيل آليات الديمقراطية التشاركية تحقيقا للسياسات العمومية الترابية بجهة الداخلة وادي الذهب، عبر إبرام اتفاقية شراكة وتعاون تترجم مضامين هذه المذكرة التفاهمية.

وقد حددت المذكرة المذكورة مجالات التنسيق والتعاون بين الأطراف في ما يلي :

- إعداد برنامج تكويني للجمعيات في مجالي الديمقراطية التشاركية وتعزيز الحماية الاجتماعية باتفاق بين الأطراف الموقعة على هذه المذكرة؛
- تفعيل أدوار الهيئات الاستشارية والآليات التشاركية للحوار والتشاور على مستوى جهة الداخلة وادي الذهب؛
- تعبئة الفاعلين الترابيين للانخراط الايجابي في تفعيل آليات الديمقراطية التشاركية؛
- تنظيم الأيام الدراسية والندوات والملتقيات العلمية؛
- برمجة وتنظيم أنشطة تكوينية وتحسيسية في مجال الديمقراطية التشاركية لاسيما ذات الصلة بتعزيز أدوار جمعيات ومنظمات المجتمع المدني المهتمة بتعزيز الحماية الاجتماعية؛
- تشجيع تبادل الخبرات والتجارب والأبحاث والدراسات المتعلقة بقضايا المجتمع المدني والديمقراطية التشاركية وتعزيز الحماية الاجتماعية؛
- برمجة وتنظيم أنشطة مشتركة للتواصل بخصوص الديمقراطية التشاركية؛
- إنجاز والمشاركة في إعدادالدراسات والأبحاث الميدانية المتعلقة بالنهوض بأدوار المجتمع المدني في مجال تعزيز الحماية الاجتماعية.

فلما رفض يا ترى الجماني التوقيع على المذكرة رغم إدعاءاته المتكررة بدعم المجتمع المدني وأدواره التشاركية، وهو ما حذا به لبرمجة عجز فاق 5 مليارات سنتيم من أجل دعم ما يسميه جمعيات المجتمع المدني. أم أن في الأمر حسابات إنتخابية ضيقة فرضت عليه رفض تأطير المجتمع المدني في إطار مذكرة وزارية ؟؟.

إذا في الامر إن واخواتها على رأي العرب.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا