مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الخطاط ينجا : التعبئة التي قام بها منتخبوا الأقاليم الجنوبية كان لها أثر إيجابي داخل البرلمان الاوروبي             البوليساريو تدين تصويت البرلمان الاوروبي على الاتفاقية الفلاحية مع المغرب وتعد بمتابعته قضائيا             وزارة بوريطة تعرب عن ارتياحها الكبير بعد التصويت بالأغلبية على الإتفاق الفلاحي من طرف البرلمان الاوروبي             مقر ولاية الجهة يحتضن حفل توقيع إنشاء أكبر مسرح بالهواء الطلق             أهل بابا محمد لغظف يستقبل مدير منظمة ''أمديست'' بالمغرب لبحث سبل التطوير             البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الاوروبي             لعبيد يدعو المجلس الإقليمي لوادي الذهب لتعزيز جهوده للعناية بالعنصر البشري بالإقليم             موغيريني تحل بالمغرب للتباحث حول اتفاقية الصيد البحري والفلاحة             رجال الخيام يوقفون مشتبها به بالعيون على علاقة بتنظيم إرهابي             عندما لا يمكن لنا الفرق بين ابريل و ماي كل شيئ يصبح ممكن .             تصريح المستشار.. بين رد الوزير حول عدم برمجة مستشفى بالداخلة وشبهة الإتصال !!             امرأة غانية تتهم السفير المغربي بأكرا بالتحرش الجنسي             وفد عن جهة الداخلة وادي الذهب بإفران لتفعيل اتفاقية إطار مع جامعة الأخوين             الداخلة / تنصيب ''رضوان فارح'' رئيسا جديدا للمحكمة الابتدائية بالجهة             ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة ينظمون وقفة احتجاجية بسبب ارتفاع الضريبة             اطوار اشغال الدورة العادية للمجلس الاقليمي الداخلة لشهر يناير 2019            وثائقي يظهر مدى خطورة شباك GOV التي منعت إستخدامها وزارة الصيد البحري            وسط حضور وازن.."النعمة ميارة" و الخطاط ينجا" يترأسان لقاء تواصليا حاشدا مع مناضلات ومناضلي الاتحاد العام للشغالين بجهة الداخلة وادي الذهب            الداخلة الآن : مدرسة المثابرة تحتفل بحفل رأس السنة مع تلاميذ المؤسسة            تصريح رئيس شركة c3medical المتخصصة في الأمراض المستعصية بإفريقيا            افتتاح مختبر "النهضة" للتصوي الرقمي بحي النهضة بالداخلة            بالفيديو/ حريق مهول باحد المعامل بالحي الصناعي بالداخلة            بالفيديو / ولد الرشيد يرسم صورة سوداوية عن اختصاصات رئيس الجهة            بالفيديو / مواطن بمدينة الداخلة يشتكي بالوعات الجماني القاتلة            رئيس الجهة الخطاط ينجا يفتتح اللقاء التواصلي حول برنامج التشغيل الذاتي "قروض الشرف"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 17 يناير 2019 15:01


أضيف في 1 نونبر 2018 الساعة 00:11

بعد تأكيد إعلان الوزارة توقيعه.. الجماني يرفض التوقيع اليوم على مذكرة الخلفي !!



الداخلة الآن



بعدما أكد الإعلان الأولي للوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الاولية على توقيعه على مذكرة الخلفي الخاصة بتعزيز قدرات المجتمع المدني، تفاجئ الحضور اليوم بقصر المؤتمرات برفض الجماني التوقيع على مذكرة تفاهم حول تعزيز قدرات المجتمع المدني في مجال الديمقراطية التشاركية.

وأكدت المذكرة الأولية لوزارة الخلفي على أنه " كما سيتم بالمناسبة التوقيع على مذكرة تفاهم حول تعزيز قدرات المجتمع المدني في مجال الديمقراطية التشاركية بين كل من الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي بإسم الحكومة ومجلس جهة الداخلة وادي الذهب ومجلس جماعة مدينة الداخلة."

غير أن مجلس جماعة الداخلة برئاسة الحركي "صلوح الجماني" رفضت التوقيع في اخر لحظة تاركة التوقيع للخطاط ينجا ومجلس الجهة. في إستهتار واضح بالمجتمع المدني وأدواره التشاركية.

يذكر ان هذه المذكرة تهدف إلى إرساء التعاون بين الأطراف حسب ما يتوفر عليه كل طرف من خبرات وإمكانيات بشرية ومالية ولوجستية، وإلى تكثيف الجهود لتفعيل آليات الديمقراطية التشاركية تحقيقا للسياسات العمومية الترابية بجهة الداخلة وادي الذهب، عبر إبرام اتفاقية شراكة وتعاون تترجم مضامين هذه المذكرة التفاهمية.

وقد حددت المذكرة المذكورة مجالات التنسيق والتعاون بين الأطراف في ما يلي :

- إعداد برنامج تكويني للجمعيات في مجالي الديمقراطية التشاركية وتعزيز الحماية الاجتماعية باتفاق بين الأطراف الموقعة على هذه المذكرة؛
- تفعيل أدوار الهيئات الاستشارية والآليات التشاركية للحوار والتشاور على مستوى جهة الداخلة وادي الذهب؛
- تعبئة الفاعلين الترابيين للانخراط الايجابي في تفعيل آليات الديمقراطية التشاركية؛
- تنظيم الأيام الدراسية والندوات والملتقيات العلمية؛
- برمجة وتنظيم أنشطة تكوينية وتحسيسية في مجال الديمقراطية التشاركية لاسيما ذات الصلة بتعزيز أدوار جمعيات ومنظمات المجتمع المدني المهتمة بتعزيز الحماية الاجتماعية؛
- تشجيع تبادل الخبرات والتجارب والأبحاث والدراسات المتعلقة بقضايا المجتمع المدني والديمقراطية التشاركية وتعزيز الحماية الاجتماعية؛
- برمجة وتنظيم أنشطة مشتركة للتواصل بخصوص الديمقراطية التشاركية؛
- إنجاز والمشاركة في إعدادالدراسات والأبحاث الميدانية المتعلقة بالنهوض بأدوار المجتمع المدني في مجال تعزيز الحماية الاجتماعية.

فلما رفض يا ترى الجماني التوقيع على المذكرة رغم إدعاءاته المتكررة بدعم المجتمع المدني وأدواره التشاركية، وهو ما حذا به لبرمجة عجز فاق 5 مليارات سنتيم من أجل دعم ما يسميه جمعيات المجتمع المدني. أم أن في الأمر حسابات إنتخابية ضيقة فرضت عليه رفض تأطير المجتمع المدني في إطار مذكرة وزارية ؟؟.

إذا في الامر إن واخواتها على رأي العرب.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا