مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بحضور الخطاط ينجا.. الفنانة الموريتانية ''كرمي منت ابا'' تلهب حماس جمهور الداخلة             بحزم وتواضع.. ''سعيد برحو'' يشرف شخصيا مع رجاله على ضبط أمن المهرجان             ''حسن عكاشة'' مستثمر في الريع المقنن بسواحل الداخلة.. فالى متى ؟؟             وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها بعد حادث التدافع في حفل غنائي             الخطاط ينجا يستقبل وفد موريتانيا المشارك في فعاليات مهرجان وادي الذهب بمقر الجهة             الجواهري والخطاط ينجا يشرفان على إنطلاق سباق الهجن في إطار مهرجان وادي الذهب             رغم تكاليفها العالية.. فالمهرجانات الغنائية تبقى أهم محرك للتنمية السوسيو-اقتصادية بالجهات             الجوهري والخطاط ينجا يفتتحان النسخة الأولى لمهرجان وادي الذهب             فضيحة / الكاتب العام لوزارة الصحة متهم بحادثة سقوط فتاة من أحد طوابق فندق بأكادير             شاطئ ''بورتريكو''.. منتجع طبيعي على شاكلة ''الغردقة'' المصرية يحتاج لتظافر الجهود             الداخلة تحتضن غدا النسخة الأولى من مهرجان ''وادي الذهب'' احتفالا بالثقافة والشباب             عامل إقليم أوسرد يشرف على تنصيب رجال السلطة المعينين مؤخرا بالإقليم             الرئيس الجزائري ينهي مهام سفير بلاده بالرباط ويعين الديبلوماسي المخضرم ''عبد العزيز بن علي'' مكانه             شركة محلية مكلفة بتقوية طريق بئركندوز.. تلاعبات في عملية ''التزفيت'' تحتاج لجان تحقيق             ابي بشرايا يؤكد ثقته في نجاح طعون البوليساريو ضد اوروبا في ملف الثروات             بالفيديو / الخطاط ينجا يستقبل ممثلين عن دولة موريتانيا بمقر الجهة            بالفيديو / أطوار سباق الهجن اليوم على هامش فعاليات مهرجان وادي الذهب            بالفيديو / ندوة شعرية على هامش مهرجان وادي الذهب بالداخلة            الافتتاح الرسمي لسهرات مهرجان وادي الذهب الغنائية            تصريح “الخطاط ينجا” على هامش إفتتــاح فعاليات مهرجان وادي الذهب             فعاليات إفتتاح النسخة الأولى لمهرجان وادي الذهب             تصريح بتال لمباركي عقب اجتماع رئيس الجهة مع طلبة الطب المتفوقين            بالفيديو / لولا تدخل المجلس الجهوي لكانت الكارثة بحي الوحدة بسبب البلدية            بالفيديو / انطلاق المرحلة الرابعة من مرحلة التخييم بدعم من المجلس الجهوي            الخطاط ينجا يقوم بزيارة ميدانية للمشاريع المدعومة من طرف "جمعية الداخلة مبادرة"             أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 25 أغسطس 2019 19:43


أضيف في 15 أكتوبر 2018 الساعة 17:58

متابعات / لما تضغط الدولة على منتخبي الصحراء لترويج المغالطات حول الوضع الاجتماعي بالصحراء ؟؟



الداخلة الآن


اذا كان جلالة الملك شخصيا قد اعترف في وقت سابق بفشل النموذج التنموي السابق بالمملكة فكيف يراد لمنتخبي الصحراء الترويج لذلك بطريقة مذلة أمام المنتظم الدولي وبالبرلمان الأوروبي لخلق صدام مجتمعي بين المنتخب ومحيطه.

ان الوطنية التي تريدها الدولة من الصحراويين هي وطنية الأرقام على ما يبدو وتنفيذ الاملاءات دون أن يكون لهم الحق في التعبير الحر عن حقيقة ما يخالج من صوتوا لهم وسط منطقة لازالت تعيش خارج سياق التنمية التي يريدها الجميع وعلى رأسهم جلالة الملك.

فلا احد يستطيع الإنكار بوجود تطور ملحوظ وتنمية لابأس بها منذ استرجاع الصحراء والى اليوم. ولا أحد ينكر كذلك تطور المشاريع الاجتماعية والاقتصادية بين اليوم والأمس لكن دون تهويل لذلك وتضخيمه حتى يتحول الى كذب مفضوح لا يلامس واقع الصحراويبن المزري بالأقاليم الجنوبية.

فعلى صعيد الجهات الجنوبية تبقى عجلة التشغيل متوقفة منذ تفكيك مخيم "اكديم ازيك" وما اعقبه من عمليات توظيف، وقطاع الصيد البحري بجهة الداخلة وادي الذهب تتحكم فيه زمرة من زعماء الريع ورجالات النفوذ والسياسة رغم محاولات الوزارة تطوير القطاع, بينما تعيش الأغلبية على فتات القطاع وعلى نفقات الانعاش الوطني.

أما فلاحيا فإن القطاع كذلك متحكم فيه من طرف كبارات رجال المال والأعمال, واليد العاملة التي يشغل هي يد عاملة أغلبها من مدن الشمال. حيث لا يمكن الاعتماد عليها في تسويق العمالة الصحراوية لدى الاوروبيين لأن الواقع يحكي وجود معطلين وفقراء ومحتاجين بالمنطقة ولا ادل على ذلك من حالة الاعتصامات والاحتجاجات المتكررة بالمنطقة.

بالمقابل لا أحد ينكر بعض المبادرات الهامة التي فتحتها الدولة لإمتصاص البطالة غير أن هناك عاملين يمنعان نجاحها بكل صراحة :

العامل الأول أن تلك المبادرات لا تستثني احدا بما في ذلك غير المنتمين للمنطقة ما يفتح فرصة اقصاء الصحراوي بشكل كبير.

العامل الثاني عدم وجود قابلية لدى ابناء الصحراء للعمل كعمالة رخيصة على غرار باقي المغاربة. وهو ما يجعلهم بعيدين عن العمل في اهم القطاعات كالصيد البحري والفلاحة.

 

فالى أين تسير الدولة بهكذا سياسات ؟.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا