مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         تحت رئاسة ''عزيز أخنوش''.. منسقية التجمع الوطني للأحرار بالداخلة تنظم المنتدى الجهوي للحزب             آمالنا             «لارام» تستعد لـإطـلاق خـط مبـاشر بـين الداخلة و مـراكش وبأثمان مناسبة             العثماني : هدفنا بلورة منظومة مندمجة ومنسجمة للحماية الاجتماعية             ''زكية الدريوش'' تجري جولة ميدانية بمعرض ''أليوتيس'' وتقوم بمباحثات مع نظرائها الافارقة             وزارة الصيد البحري توقع اتفاقية شراكة مع منظمة ''الفاو'' لتأطير الصيد التقليدي             ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة ينظمون وقفة احتجاجية على ارتفاع ثمن الضريبة على السيارات             زكية الدريوش تنال وسام الاستحقاق من طرف العاهل الاسباني على هامش معرض ''أليوتيس'' بأكادير             يد الوزير الطولى بنكهة الأنوثة.. الدريوش تنجح في فرض نجاحها خلال معرض ''أليوتيس''             اتليتيكو مدريد يهزم ضيفه يوفنتوس الايطالي في ذهاب الدور 16 من دوري الابطال             هورست كولر يدعو المغرب والبوليساريو الى اجتماع أولي ببرلين قبل محطة جنيف             انطلاق بطولة عصبة الصحراء لكرة القدم داخل القاعة             وزير الداخلية ''لفتيت'' يشرف على مناصب تعيين والي جهة العيون الساقية الحمراء الجديد             هام/ تعيين القائد الجهوي للدرك بالداخلة على رأس الدرك الحربي بالمنطقة الجنوبية             مشاركة فاعلة لعارضين من جهة الداخلة وادي الذهب.. تتقدهم مجموعة ''كينغ بيلاجيك'' وتعاونية نسائية             ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة ينظمون وقفة احتجاجية على ارتفاع ثمن الضريبة على السيارات            تصريح ممثلة "الفاو" عقب توقيعها شراكة مع وزارة الصيد البحري            تصريح زكية الدريوش على هامش توقيع اتفاقية الشراكة مع منظمة "الفاو"            بالفيديو / تصريح المسؤول التجاري عن مجموعة "كينغ بيلاجيك" على هامش معرض اليوتيس            بالفيديو / الفاعلة "مصكولة بعمر" تعرض منتوجات تعاونيتها بمعرض "اليوتيس"            بالفيديو / "محمد عالي الدادي" يعرض منتوجات المحار بمعرض "اليوتيس"            بالفيديو / تصريح رئيس الجهة "الخطاط ينجا" على هامش معرض "أليوتيس" بأكادير            تصريحات عقب اشغال الدورة العادية للمجلس البلدي للداخلة لشهر فبراير 2019            اطوار اشغال الجلسة العادية للمجلس البلدي للداخلة لشهر فبراير 2019            خيمة صلح بين قبيلة شرفاء فيلالة وقبيلة الشرفاء لعروسيين            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 23 فبراير 2019 00:25


أضيف في 8 أكتوبر 2018 الساعة 21:01

الحكومة تربط تفويت صلاحيات المركز إلى الجهات بنهاية أكتوبر المقبل


 

الداخلة الآن : عن هيسبريس


بعدما تطرق الملك محمد السادس في أكثر من خطاب لضرورة تفعيل اللاتمركز الإداري، الذي اعتبره ورشاً ضرورياً ومستعجلاً لمواكبة الجهوية المتقدمة التي شرع المغرب في تطبيقها بعد الانتخابات الجماعية لسنة 2015، ربطت الحكومة تنزيل هذا الورش بنهاية شهر أكتوبر الجاري.

ويقصد باللاتمركز الإداري أن تتمتع الجماعات بسلطات واسعة وأن يحق لها التصرف في كل الشؤون الإدارية على المستوى المحلي بهدف تحقيق الديمقراطية المحلية، أي أن توزع السلطة الإدارية على المستوى الجهوي والمحلي.

وكشف مصدر ضمن تشكيلة سعد الدين العثماني أن الحكومة بصدد إصدار ميثاق اللاتمركز الإداري مع نهاية شهر أكتوبر الجاري، تفعيلا لتعليمات الملك محمد السادس في هذا الشأن.

ويعيش المسؤولون المحليون، وفقا للمصدر الحكومي ذاته، على أعصابهم، خصوصا وأنهم سيتخذون مجموعة من القرارات التي كانت حكرا على الإدارات المركزية؛ إذ يرتقب أن تشرع الحكومة في تأهيل الإدارات الجهوية للقيام بدورها الجديد، وفي مقدمة ذلك رفع التنسيق فيما بينها في مجال السياسات العمومية.

وأوصت الحكومة رؤساء الجهات بضرورة اعتماد آليات التعاقد مع الجماعات الترابية، مشددة على ضرورة إعطاء الأولوية للتنسيق بين البرامج الجهوية وسياسة الدولة في إطار ما هو متاح من إمكانيات مالية للدولة.

وكان كل من سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، وعبد الوفي لفتيت، وزير الداخلية، قد قدّما عرضاً حول التوجهات العامة لسياسة الدولة في مجال اللاتمركز الإداري القائمة على قواعد جديدة تحكم العلاقات المختلفة بين الإدارتين المركزية واللاممركزة.

وفي هذا الصدد، أشار العرض إلى أربعة محاور رئيسية؛ أولها اعتماد الجهة كمستوى ترابي مناسب لهذه السياسة يكون فيها والي الجهة ممثلاً للسلطة المركزية على مستوى الجهة، بما يضمن تنشيط عمل المصالح الترابية للقطاعات الوزارية والتنسيق والالتقائية والمتابعة وتنفيذ المشاريع العمومية المبرمجة على مستوى الجهة.

وينص المحور الثاني على الارتقاء بالمصالح اللاممركزة إلى محاور أساسي على المستوى المحلي، من خلال تمكين ممثليها بالجهة من السلطات التقريرية اللازمة.

ويشير المحور الثالث إلى تقديم الدعم للجماعات الترابية وتقوية قدراتها في إطار من الشراكة والتعاقد مع مختلف الفاعلين الجهويين، وكذا تتبع تنفيذ المشاريع الهيكلية على المستوى الجهوي.

وينص المحور الرابع، ضمن العرض الذي قدم أمام الملك، على وضع مخططات مرجعية في مجال تحديد الاختصاصات والوسائل التي سيتم نقلها إلى المصالح اللاممركزة للقطاعات الوزارية، والالتزامات المترتبة عن ذلك، ووضع آليات لقيادة وتنسيق ومتابعة وتقييم تطبيق هذا الورش الهيكلي.

وقد دعا الملك، خلال المجلس الوزاري، إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة، في أقرب الآجال، لنقل مجموعة أولى من الصلاحيات والوسائل من المركز إلى المصالح اللاممركزة، وتجاوز التحفظ غير المبرر من قبل بعض الإدارات المركزية في هذا الشأن.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا