مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         لامين بنعمر وأهل بابا محمد لغظف يقفان على حسن سير التحضيرات للمنتدى الافريقي بالداخلة             والي الجهة والنائب الاول لرئيس الجهة يفتتحان دورة الأسبوع الوطني للجودة             قضية ''كوكايين بوجدور'' تطيح بمزيد من للمسؤولين الأمنيين             مخطط استراتيجي كبير بين المغرب وموريتانيا لتثبيت طريق بري بين البلدين             مزوار يطالب بضرورة إلغاء التأشيرة بين المغرب وموريتانيا لتعزيز التعاون بين البلدين             قرعة الدور 16 من أبطال اوروبا تضع الريال والبارصا أمام مواجهات سهلة             متابعات / المجلس المكلي الاستشاري لشؤون الصحراء عود لحبزي بين المجالس             الصحراء منبت الأبطال             عندما تكون الشفافية والثقة أساس التعاقد بين الدولة والمجتمع             خطير / ''البسيج'' يعلن عن كشف مدرج طائرات سري خاص بتهريب الكوكايين نواحي الداخلة             العين الاماراتي يقصي الترجي التونسي من كأس الأندية بثلاثية             جهات عليا بالصحراء تتدخل لفك معتصم الكركرات الذي ينظمه ملاك القوارب             مجلس النواب يصادق على القانون الخاص بإصلاح المراكز الجهوية للإستثمار             بنهيمة يلتحق بحزب الإستقلال و يهاجم حكومة العثماني             الكونغرس الأمريكي يقر بمسؤولية بن سلمان في قتل خاشقجي ويدعم إنهاء دعم حرب اليمن             الشيخ اعمار ضيف حلقة "الساعة المغاربية" على قناة فرنسا 24            تصريح السير وزير الثقافة عقب الندوة الصحفية لمهرجان الموضة الدولي بالداخلة            على هامش مهرجان الموضة ..والي الجهة ووزير الثقافة ينظمان ندوة صحفية            تصريح محمد امبارك لعبيد على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تصريح عبد الصمد السكال على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تصريح الخطاط ينجا على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تفاصيل الندوة الجهوية للمنتدى السياسي الأول لحزب العدالة والتنمية.            تصريح "مصطفى الخلفي" و"الخطاط ينجا" حــول دور المجتمع المدني في تعزيز الحماية الإجتماعية            تفاصيل اللقــاء الجهوي حول "دور المجتمع المدني في تعزيز الحماية الإجتماعية"            الداخلة الآن : رسمياً.. شركة “العربية للطيران – المغرب” تطلق ثلاثة خطوط جوية جديدة نحو مدينة الداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 16:56


أضيف في 8 أكتوبر 2018 الساعة 00:51

متابعات / مافيا الأخطبوط.. طرق ملتوية وضرب لمخططات الدولة من أجل نهب الثروة البحرية



الداخلة الآن



ان الهدف من مخطط تهيئة مصائد الأخطبوط هو صيانة ثروة البلاد من خلال مجموعة من الاجراءات والتدابير التي تهدف الى تحقيق التنمية الإقتصادية والإجتماعية عبر تثمين المنتوج الذي يعد هو ركيزة الدخل اليومي لكل مواطني جهة الداخلة وادي الذهب.

من أجل البلوغ لكل تلك الأهداف قامت وزارة الصيد البحري بهيئة مصيدة الاخطبوط سنة 2001، حيث يعتمد أسلوب جديد في التدبير من خلال تطبيق نظام تحديد الكميات المصطادة، وتمت مراجعته سنة 2004 مع اتخاذ تدابير جديدة في تدبير المخزون c تتمثل فيما يلي :

• تنظيم نشاط الصيد في موسمين الأول في الشتاء والثاني في الصيف تفصل بينهما فترة توقيف لنشاط الصيد.

• تحديد الحصة الاجمالية القابلة للصيد برسم كل موسم وتوزيعها على القطاعات الثلاثة.

• تحديد حصة صيد إجمالية سنويا بعد القيام بإستكشافات علمية من طرف المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري وتوزيعها لحصص فردية وتحديد فترات الراحة البيولوجية الموسمية.

• تتبع ومراقبة المنتوج ومراحل تسويقه.

كل هذه المجهودات النبيلة والهامة والتي تحسب لوزارة الصيد البحري تحت تعليمات ملكية سامية، لم تحترم وتم خرقها بشكل خطير من طرف بعض وحدات التجميد على مستوى مدينة الداخلة. حيث يتم استنزاف الثروات بشكل خطير وممنهج من خلال تجاوز الكميات المصطادة وتصريفها بطرق ملتوية خارجة عن القانون، وذلك يتم بالطرق التالية :

- تهريب ما يفوق 1000 طن الى الجارة موريتانيا، اي ما يعادل 16 مليار سنتيم.
- الدمج اللاقانوني لأزيد من 500 طن من الصيد التقليدي مع الصيد بأعالي البحار.
- تهريب ازيد من 1000 طن الى مدن الشمال وتبييضها بتصاريح كاذبة.

كل هذه الأساليب أدت الى عواقب متمثلة في تهاوي أسعار الاخطبوط وإلحاق خسائر فادحة بالوحدات النزيهة التي تعمل وفق القانون والتعليمات الملكية السامية الداعية الى التدبير العقلاني للثروة السمكية والتوزيع العادل لها.

فمتى تتحرك السلطات لمحاسبة الجناة ؟.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا