مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         متابعات / الخطاط ينجا يستعرض عضلات حزبه بالداخلة ويوجه رسائل قوية لخصومه !!             السعودية تعترف رسميا بمقتل ''جمال خاشقجي'' في شجار بالقنصلية..وحملة إعفاءات تطال عددا من المسؤولين             الملك يستقبل اخنوش ويدعوه إلى بلورة تصور استراتيجي شامل وطموح لتنمية القطاع الفلاحي             عاجل / انطلاق اشغال الدورة العادية للمجلس الإقليمي لحزب الإستقلال وادي الذهب وأوسرد             عاجل / للمرة الثانية.. أغلبية المجلس الإقليمي لأوسرد ترفض التصويت على ميزانية 2019             وفد من برلمان أمريكا الوسطى يحل بمقر الجهة.. ويعقد لقاءا مع الخطاط ينجا             دكار / الخطاط ينجا يعتبر أن الجهة هي الإطار الأكثر ملاءمة لمعالجة قضايا المدينة             المجلس الحكومي تصادق على تعيينات جديدة في مناصب عليا             تحقيق 4 / الداخلة الان تكشف تفاصيل فساد احد أباطرة الصيد التقليدي بالداخلة !!             الداخلة / إيقاف مساعدي صيدلي متورطان في عمليات تزوير وإجهاض غير قانوني             سي إن إن : ''مايك بومبيو'' يبلغ محمد بن سلمان بأن مستقبله كملك بات في خطر             ‎نعم للحب و ألإخاء ‎ لا للكراهية و الفتن             البوليساريو تحتج على رفض رئيس المينورسو الإجتماع معها بالمناطق التي تسميها ''محررة''             اللجنة الرابعة للأمم المتحدة تبقي نزاع الصحراء قيد نظرها دون المرور للتصويت             بلاغ / الجماني يرد على بلاغ مستشاري العدالة والتنمية بالمجلس البلدي             بالفيديو/ مفتشي التعليم يؤطرون الأساتذة على المناهج التربوية بمدرسة المثابرة            فيديو / محمد لمين حرمة الله يكشف بالأرقام أمام البرلمان الأوروبي عدد الصحراويين            في غياب الخطاط ينجا.. المجلس الجهوي يختتم أشغال دورة أكتوبر العادية 2018            بالفيديو 2/ المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            بالفيديو / المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            الداخلة الآن : تفاصيل الدورة العادية للمجلس البلدي للداخلة شهر أكتوبر 2018            تصريح لارباس الشاذيلي بدورة الجهة حول فتح محل لبيع الخمور بحي النهضة            كلمة السيد رئيس الجهة الخطاط ينجا حول مبادرة الجهة لتوزيع الكتب            تفاصيل اطوار الدورة العادية للمجلس الجهوي شهر أكتوبر 2018            الداخلة الآن : تصريحات على هامش الملتقى الدولي للفلاحة بالداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 20 أكتوبر 2018 19:07


أضيف في 6 أكتوبر 2018 الساعة 18:35

خطير / الجماني يتجه بالبلدية نحو الإفلاس والمعارضة تتجه للمطالبة بفتح تحقيق



الداخلة الآن




باتت بلدية الداخلة التي يرأسها الحركي صلوح الجماني على شفا حفرة من الإفلاس بعد أن تسببت سياساته الغير مدروسة في ترك عجز خطير في الميزانية بلغ 5 ملايين درهم أي ما يعادل 5 مليار سنتيم.

الجماني الذي يحاول جاهدا اللعب على الوتر الإنتخابي ومنافسة المجلس الجهوي في دعم الجمعيات وغيرها من الأنشطة الإجتماعية التي يحاول بها أسترجاع نفوذه الإنتخابي المهدد من الخطاط ينجا ومجلسه الناجح تدبيرا وممارسة. غير ان ذلك سيزيد في إثقال كاهل البلدية بمزيد من الديون حتى إعلانها مجلسا مفلسا.

الجماني والذي فضحته دورة أكتوبر وفضحة إنتهاك أعضاءه للمادة 65 من القانون 113.14 المنظم للجماعات المحلية والذي يمنع على أي عضو أن تكون له مصالح متضاربة مع عضويته بالمجلس. حيث تبين صمت الرئيس المفضوح عن إستخلاص الضرائب من سوق السمك المتواجد بميناء الداخلة لهيمنة عضو من مجلسه هو "أبراهيم البطاح" على تلك السوق.

الجماني كذلك يحاول خدمة شقيقه رئيس الغرفة الأطلسية من خلال التغاضي عن تجارته بالميناء والتهرب الضريبي الذي يمارسه رفقة شريكه أبراهيم البطاح، ما يضيع على المجلس البلدي فرصة كبيرة لزيادة مداخيله وتغطية العجز الحاصل.

من جهة أخرى تظل الفضيحة الكبرى التي تبين خدمة الجماني لأعضاءه من خلال مؤسسة عمومية مديونة، هو سوق الخضار بالجملة الذي يرفض الجماني فتحه في وجه المواطنين خدمة لعضوه "أمبارك الستار" الذي يسمى بالداخلة ملك الخضار. حيث علل هذا الأخير إغلاق السوق بأنه بدون جدوى وفاشل وقد أخطأت الدولة في بناءه من خلال مهندس حاول اسقاط واقع مدن الشمال على الداخلة، وهو اتهام خطير للدولة ولوكالة الجنوب وللمجلس البلدي وللوالي السابق "محمد صالح التامك" الذي بني بمباركته السوق.

الستار لم يكتفي بذلك بل اتهم عضو المعارضة الذي اتهمه بالإحتكار بأنه لا يشتري الخضار ولا يعرف ثمنها، بل يحاول إدخاله في مزايدات سياسية وهو أمر مردود عليه لأن الرجل يجلب للداخلة الخضار ذات الجودة المتدنية التي لا توجه للتصدير لرداءتها وتدني ثمنها. ليبيعها بالداخلة بأثمان مرتفعة توازي أثمان الخضار ذات الجودة العالية التي تباع بمدن الشمال.

الجماني بهذه التحايلات الخطيرة وخدمة أعضاءه عبر أستغلاله لمؤسسة عمومية سيدفع لامحالة المعارضة نحو طلب فتح تحقيق من وزير الداخلية وكذا مطالبة المجلس الاعلى للحسابات بضرورة أفتحاص مداخيل الضرائب بالمجلس الجماعي للداخلة. وذلك لوقف هذه الإنتهاكات الخطيرة التي تتجه بأهم مجالس الداخلة نحو الإفلاس المالي.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا