مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عبد الرحيم بوعيدة يكتب : مذكرات رئيس جهة فريدة..             ازمة الأخطبوط تستفحل.. والداخلة تتجه نحو المزيد الاحتقان الاجتماعي             أعضاء بلدية الجماني يتوافدون على المسبح البلدي.. فهل هي ترتيبات الافتتاح ام لغرض الاستجمام ؟             عاجل / قائد المقاطعة التاسعة يلقي القبض على سيارة محملة بخيار البحر بحي الوكالة             المغرب يعلن مشاركته في مؤتمر البحرين بتمثيلية محتشمة من خلال اطار في وزارة المالية             مجلس النواب يصادق بالإجماع على اتفاق الصيد البحري مع الإتحاد الأوربي             بلدية الرباط تفتتح لمواطنيها اكبر مسبح بإفريقيا.. وبلدية الداخلة تستمر في غلق ابوابه !!             بلاغ/ مستشارو العدالة والتنمية ببلدية الداخلة يصدرون بلاغا شديد اللهجة ضد ما أسموه محاولة أغلبية الجماني تكميم أفواههم             مرشح حزب أردوغان يقر بفوز منافسه أكرم إمام أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول             مدريد قد تعين امرأة في منصب مديرة الاستخبارات ولدت في العيون بالصحراء ومتخصصة في المغرب             هل تفتح وزارة الداخلية تحقيقا بعد كشف العراك عن وجود شركات لزوجات الاعضاء مستفيدة من الصفقات ؟؟             اليهود المغاربة بعد زيارتهم الداخلة يؤكدون استعدادهم للمساهمة في طي نزاع الصحراء             المجلس الجهوي يكشف عن لائحة الناجحين لشغل مناصب المسؤولية بالجهة             موريتانيا تبدأ اختيار خليفة محمد ولد العزيز في انتخابات رئاسية جديدة             في افتتاح ''الكان''.. المنتخب المصري يهزم زيمبابوي بهدف ''تريزيغيه''             انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس            انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس            بالفيديو / المدير الجهوي للشبيبة والرياضة بالداخلة يحتمي بأخنوش في وجه أمرأة            بالفيديو / عبد الرحيم بوعيدة ينفي خبر استقالته ويلمح الى طعن أمباركة بوعيدة له            تفاصيل دورة المجلس الاقليمي لشهر يونيو            موريتانيا: انطلاق الحملات الانتخابية للمرشحين الستة لمنصب الرئاسة            بالفيديو/ بوعيدة يوضح بخصوص ما يروج حول استقالته من رئاسة الجهة            تصريح كل من "الدوشة بكار" و"الحسين باتا" على هامش ندوة رابطة كاتبات المغرب بالداخلة            انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الداخلة للأمداح النبوي            رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يعطي رسميا انطلاقة برنامج الدعم التربوي             أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 26 يونيو 2019 07:36


أضيف في 29 شتنبر 2018 الساعة 18:25

متابعة / كيف حرض الجماني أرباب المكتبات لنسف مبادرة الخطاط ينجا لتوزيع الكتب ؟؟


 

 

الداخلة الآن : متابعة



انكشف الغبار على من كان يعرقل أكبر عملية دعم التمدرس بجهة الداخلة وادي الذهب ،والتي أعطى انطلاقتها السيد “الخطاط ينجا” قبيل الدخول المدرسي والتي همت جميع المدارس بالجهة بكافة مستوياتها، ويهم هذا الدعم التكميلي 3210 تلميذ وتلميذة بتنسيق طبعا مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الداخلة وادي الذهب.

لكن الأمر الذي لم يفهمه البعض من يعرقل هذه العملية؟

الداخلة مباشر التقطت مجموعة من المعطيات هي في حد داتها حجج على تورط جهات معينة في عرقلة مبادرة “الخطاط ينجا” من بينها قيام المجلس البلدي بتنسيق مع رئيس الفرع الإقليمي للكونفدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ بجهة الداخلة وادي الذهب ،حيت قامت بتعبئته من داخل المجلس البلدي ليخرج بتصريح مفاده أن مبادرة “الخطاط ينجا” عشوائية لأنها لم تكن بتنسيق مع الجهات المعنية، وهذا ما نفته جملة وتفصيله السيدة المديرة الجهوية للتربية والتكوين بالجهة، وكذلك السيدة رئيسة مصلحة الدعم الإجتماعي بالأكاديمية ،في تصريح لجريدة “الداخلة مباشر” أن الدعم المدرسي لمجلس الجهة كان بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.

هذا وقد كان تصريح “عبد السلام بحثى” يشوبه الغموض مند البداية طبعا لأنه رجل سياسي يتقن لعبة المساومة ،تقدم في الانتخابات السابقة في لائحة الغرف المهنية عن حزب العدالة والتنمية ،ليقوده بعد ذلك عبد العزيز التاقي  الى صفوف الجماني وأعضاءه بعد انضمام التاقي إليهم ،”النجار” ورط نفسه وورط المجلس البلدي في أمور سياسية بعيدة كل البعد على العمل الاجتماعي الإنساني ،لكن لحفظ ماء وجههم تركوا “النجار” وحيدا في عملية توزيع الكتب المدرسية، وليكتمل السيناريو اقتصر توزيع الكتب المدرسية على مدرسة “لكلات” حيت تعمل عضو المجلس البلدي خديجة البيهي كأستاذة بالمؤسسة ،بالإضافة إلى عدم التنسيق مع الجهات المسؤولة عن قطاع التعليم بالجهة الأمر الذي يعتبر سابقة من نوعها.

وبعدما أستنفد المجلس البلدي جميع الحلول، قام بتحريض أرباب المكاتب بالجهة، ضد مبادرة “الخطاط ينجا” الذين راسلوا والي الجهة باعتبارهم متضررين من هذه العملية التي كانت تثقل كاهل الأسر المعوزة والفقيرة، حين كان أرباب المكاتب يمتصون دماء هذه الفئات التي لا حولة لها ولا قوة بأثمنة خيالية ،كانوا حينها بعيدين كل البعد عن المشهد ولو واحد فيهم قام بدرف الدموع حين كان المواطن يبكي بكاء عدم القدرة ولم يحس به أحد.

الغريب في الأمر أن أرباب المكاتب عوض مراسلة الوالي عن كيفية استفادة صاحب الصفقة من هذا المشروع ،بدأوا ينبشون في أمور لم تكن في أدهانهم عندما كانوا يضربون الفئات المعوزة بأثمنة باهضه ،والآن يعتبرون أن هذه الفئات لم تستفد من الدعم المقدم من المجلس الجهوي  وأن “مبادرة الخطاط ينجا” عشوائية كما صرح به “النجار”، تصريحان متشابهان لعملة واحدة، الفرق أن الأول صورة وصوت ،والثاني شكاية مكتوبة وموقعة ،جمعهما نفس الموضوع ،والأمر الذي لم يفهمه أرباب المكاتب أنا العملية كانت بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ،وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ تحت مراقبة طبعا السلطات المعنية.

لكن السؤال لماذا ثم نشر الشكاية في بدايتها بأحد المواقع الإلكترونية التابعة للمجلس البلدي؟ ولماذا لم يقتصر الأمر بين الوالي وأرباب المكاتب المتضررة؟ ليتضح الأمر أن من قام بصياغة تصريح “النجار” كان وراء صياغة شكاية أرباب المكاتب.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا