مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         اتفاق بين الحكومة والنقابات لزيادة الأجور يكلف خزينة الدولة أزيد من 1000 مليار             قبيل صدور القرار الأممي حول نزاع الصحراء ... ابراهيم غالي يراسل رئيس مجلس الأمن الدولي             تعزية في وفاة الوالد ''بوصولة ولد ازريويل'' رحمه الله تعالى             قبيل صدور القرار الأممي حول نزاع الصحراء ... ابراهيم غالي يراسل رئيس مجلس الأمن الدولي             بيان / الجمعية المغربية للتقنيين في الإسعاف والنقل الصحي نصدر بيان دعم ومساندة             عاجل / الشباب ملاك القوارب المعيشية يعودون للاعتصام بالكركرات وأزمة خانقة بالمعبر             سابقة / وزارة التجهيز تغير موقع مشروع ملكي بالداخلة دون أن تكشف تكاليف الدراسة الاولى             خطير / ''اسويلم بوعمود'' يكشف عن توزيع شركة العمران لبقع النهضة 1 في سنة 2013             بتكلفة 2 مليار درهم.. الملك يعطي انطلاقة تشييد مقر جديد للأمن الوطني             بالوثيقة / المجلس الجماعي للسمارة يدرس إمكانية فتح معبر حدودي نحو موريتانيا عبر أمكالة             الجمعية المغربية لأساتذة اللغة الانجليزية تنظم المؤتمر الدولي الثاني لمدرسي الانجليزية             بنات و أبناء وادي الذهب : الاتحاد قوة             بعد انقلاب اللجان.. المكتب السياسي لرفاق نبيل بنعبد الله يهاجم نواب العدالة والتنمية             افتتاح المؤتمر الدولي حول السياحة و التنمية المستدامة بدعم من المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب             السلطات بمدينة الداخلة تشن حملة واسعة لتحرير الملك العمومي             هيسبريس / الخطاط ينجا في نقاش حول مستجدات قضية الصحراء            وسط حضور رسمي.. مجموعة "السنتيسي" تقيم حفل ختامي للمستفيدات من برنامج "محو الامية"            تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            الخطاط ينجا يترأس اجتماع وفد أعضاء مجلس جهة مراكش بأعضاء المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب            الكلمة الكاملة للأمين العام لحزب الاستقلال "نزار بركة" بلقاء الحزب الجهوي            الكلمة الكاملة لمنسق الجهات الجنوبية الثلاث "مولاي حمدي ولد الرشيد"            الكلمة الكاملة             تفاصيل اللقاء التواصلي التاريخي لحزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب            عاجل / نزار بركة وأعضاء اللجنة التنفيذية للميزان يحلان بالداخلة.. والخطاط في مقدمة المستقبلين            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 26 أبريل 2019 01:22


أضيف في 12 شتنبر 2018 الساعة 08:00

الى أين تسير الدولة بسياسة فرض 'الدارجة' بالصحراء ؟ وهل باتت 'الحسانية' متجاوزة ؟


 

الداخلة الآن


هذا زمن دخلت فيه العبثية الخلاقة برموزها عالم الإجماع الرسمي داخل مغرب الثقافات وأسست مجالس وطنية لها مدعومة من أموال الشعب ، وصار الميسورون من "عيوشي" العلمانية السطحية منظرين فيما يجوز وما لا يجوز من إرث أمة الضاد.

جلوس على أرائك المال العام يقودهم حدس البنك الدولي نحو تجهيل الشعب وإفراغ ما تبقى من اجيال تنويرية لم يعد منها إلا ما جادت به قارعة التشرميل وبوائق العصر. وحديث التطور وفهم الأجيال عندهم بما فيه من انتقائية ليس سوى أسلوبا جديدا لدفع السلم عن المغرب وخلق وطن جديد لهم يسير على قدر عبثهم دون أحترام للتعدد وعقول باقي العرقيات التي تتقاسم هذه الرقعة من العالم.

حديث التدريج حديث قديم لعبت به أنامل بعض اليائسين من منظومة تعليمية ضربها أوباش المسؤولية بمعول "كريستين لاغارت" ضربة رجل واحد حتى تفرق دمها بين غياب مجانية التعليم و"التبغرير" وما جاوره من ألفاظ أضحكت من جلهنا باقي الامم.

بانوراما أناركية كانت " الحسانية ضحية لها وسط جزء جنوبي فسيح من المملكة لا يعرف من الدارجة غير كلمات منتقات من الشارع سرعان ما تتبخر عند دخول أصحابها بيوتهم ليستفردوا بهويتهم التي يريد لها عيوش وأنصاره في حكومة الإسلاميين أن تندثر.
 

لا عجب إذن في شياع ثقافة الإنفصال وتشبع أهل الصحراء بقناعة إلإجهاز على تراثهم الثقافي والشعبي عبر تدجينهم على مفاهيم دخيلة تعني فئة أخرى من الشعب المغربي. فالحكم الذاتي الذي لطالما كان لواء الدولة ولوحة دفاعها عن مغربية الصحراء لايحيد عن ضمان حق الصحراويين في الحفاظ على لهجتهم بعيدا عن طمسها بمقررات تربوية تدس السم في العسل وتحاول تلقينهم لهجة الغير بإسم "البيداغوجيا" وإصلاح التعليم.

 فالى أين يسير المخزن ومرشدوه بسياسة "التدريج" بمدارس الصحراء ؟

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا