مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الخطاط ينجا : التعبئة التي قام بها منتخبوا الأقاليم الجنوبية كان لها أثر إيجابي داخل البرلمان الاوروبي             البوليساريو تدين تصويت البرلمان الاوروبي على الاتفاقية الفلاحية مع المغرب وتعد بمتابعته قضائيا             وزارة بوريطة تعرب عن ارتياحها الكبير بعد التصويت بالأغلبية على الإتفاق الفلاحي من طرف البرلمان الاوروبي             مقر ولاية الجهة يحتضن حفل توقيع إنشاء أكبر مسرح بالهواء الطلق             أهل بابا محمد لغظف يستقبل مدير منظمة ''أمديست'' بالمغرب لبحث سبل التطوير             البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الاوروبي             لعبيد يدعو المجلس الإقليمي لوادي الذهب لتعزيز جهوده للعناية بالعنصر البشري بالإقليم             موغيريني تحل بالمغرب للتباحث حول اتفاقية الصيد البحري والفلاحة             رجال الخيام يوقفون مشتبها به بالعيون على علاقة بتنظيم إرهابي             عندما لا يمكن لنا الفرق بين ابريل و ماي كل شيئ يصبح ممكن .             تصريح المستشار.. بين رد الوزير حول عدم برمجة مستشفى بالداخلة وشبهة الإتصال !!             امرأة غانية تتهم السفير المغربي بأكرا بالتحرش الجنسي             وفد عن جهة الداخلة وادي الذهب بإفران لتفعيل اتفاقية إطار مع جامعة الأخوين             الداخلة / تنصيب ''رضوان فارح'' رئيسا جديدا للمحكمة الابتدائية بالجهة             ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة ينظمون وقفة احتجاجية بسبب ارتفاع الضريبة             اطوار اشغال الدورة العادية للمجلس الاقليمي الداخلة لشهر يناير 2019            وثائقي يظهر مدى خطورة شباك GOV التي منعت إستخدامها وزارة الصيد البحري            وسط حضور وازن.."النعمة ميارة" و الخطاط ينجا" يترأسان لقاء تواصليا حاشدا مع مناضلات ومناضلي الاتحاد العام للشغالين بجهة الداخلة وادي الذهب            الداخلة الآن : مدرسة المثابرة تحتفل بحفل رأس السنة مع تلاميذ المؤسسة            تصريح رئيس شركة c3medical المتخصصة في الأمراض المستعصية بإفريقيا            افتتاح مختبر "النهضة" للتصوي الرقمي بحي النهضة بالداخلة            بالفيديو/ حريق مهول باحد المعامل بالحي الصناعي بالداخلة            بالفيديو / ولد الرشيد يرسم صورة سوداوية عن اختصاصات رئيس الجهة            بالفيديو / مواطن بمدينة الداخلة يشتكي بالوعات الجماني القاتلة            رئيس الجهة الخطاط ينجا يفتتح اللقاء التواصلي حول برنامج التشغيل الذاتي "قروض الشرف"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 17 يناير 2019 14:47


أضيف في 12 شتنبر 2018 الساعة 08:00

الى أين تسير الدولة بسياسة فرض 'الدارجة' بالصحراء ؟ وهل باتت 'الحسانية' متجاوزة ؟


 

الداخلة الآن


هذا زمن دخلت فيه العبثية الخلاقة برموزها عالم الإجماع الرسمي داخل مغرب الثقافات وأسست مجالس وطنية لها مدعومة من أموال الشعب ، وصار الميسورون من "عيوشي" العلمانية السطحية منظرين فيما يجوز وما لا يجوز من إرث أمة الضاد.

جلوس على أرائك المال العام يقودهم حدس البنك الدولي نحو تجهيل الشعب وإفراغ ما تبقى من اجيال تنويرية لم يعد منها إلا ما جادت به قارعة التشرميل وبوائق العصر. وحديث التطور وفهم الأجيال عندهم بما فيه من انتقائية ليس سوى أسلوبا جديدا لدفع السلم عن المغرب وخلق وطن جديد لهم يسير على قدر عبثهم دون أحترام للتعدد وعقول باقي العرقيات التي تتقاسم هذه الرقعة من العالم.

حديث التدريج حديث قديم لعبت به أنامل بعض اليائسين من منظومة تعليمية ضربها أوباش المسؤولية بمعول "كريستين لاغارت" ضربة رجل واحد حتى تفرق دمها بين غياب مجانية التعليم و"التبغرير" وما جاوره من ألفاظ أضحكت من جلهنا باقي الامم.

بانوراما أناركية كانت " الحسانية ضحية لها وسط جزء جنوبي فسيح من المملكة لا يعرف من الدارجة غير كلمات منتقات من الشارع سرعان ما تتبخر عند دخول أصحابها بيوتهم ليستفردوا بهويتهم التي يريد لها عيوش وأنصاره في حكومة الإسلاميين أن تندثر.
 

لا عجب إذن في شياع ثقافة الإنفصال وتشبع أهل الصحراء بقناعة إلإجهاز على تراثهم الثقافي والشعبي عبر تدجينهم على مفاهيم دخيلة تعني فئة أخرى من الشعب المغربي. فالحكم الذاتي الذي لطالما كان لواء الدولة ولوحة دفاعها عن مغربية الصحراء لايحيد عن ضمان حق الصحراويين في الحفاظ على لهجتهم بعيدا عن طمسها بمقررات تربوية تدس السم في العسل وتحاول تلقينهم لهجة الغير بإسم "البيداغوجيا" وإصلاح التعليم.

 فالى أين يسير المخزن ومرشدوه بسياسة "التدريج" بمدارس الصحراء ؟

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا