مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عزيز أخنوش يصل الى مطار الداخلة لإفتتاح الملتقى الجهوي لحزب الأحرار             المكتب المسير لفرع عصبة الصحراء بجهة الداخلة يعقد اجتماعا حول مستحقات الاندية.             لما يخيم الصمت على حزب الاستقلال في ظل التحركات الحزبية الاخرى بالمشهد المحلي !!             رغم حرب اخنوش عليه.. تهريب الاخطبوط المغربي من الكركرات لايزال مستمر !!             تحت رئاسة ''عزيز أخنوش''.. منسقية التجمع الوطني للأحرار بالداخلة تنظم المنتدى الجهوي للحزب             آمالنا             «لارام» تستعد لـإطـلاق خـط مبـاشر بـين الداخلة و مـراكش وبأثمان مناسبة             العثماني : هدفنا بلورة منظومة مندمجة ومنسجمة للحماية الاجتماعية             ''زكية الدريوش'' تجري جولة ميدانية بمعرض ''أليوتيس'' وتقوم بمباحثات مع نظرائها الافارقة             وزارة الصيد البحري توقع اتفاقية شراكة مع منظمة ''الفاو'' لتأطير الصيد التقليدي             ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة ينظمون وقفة احتجاجية على ارتفاع ثمن الضريبة على السيارات             زكية الدريوش تنال وسام الاستحقاق من طرف العاهل الاسباني على هامش معرض ''أليوتيس'' بأكادير             يد الوزير الطولى بنكهة الأنوثة.. الدريوش تنجح في فرض نجاحها خلال معرض ''أليوتيس''             اتليتيكو مدريد يهزم ضيفه يوفنتوس الايطالي في ذهاب الدور 16 من دوري الابطال             هورست كولر يدعو المغرب والبوليساريو الى اجتماع أولي ببرلين قبل محطة جنيف             ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة ينظمون وقفة احتجاجية على ارتفاع ثمن الضريبة على السيارات            تصريح ممثلة "الفاو" عقب توقيعها شراكة مع وزارة الصيد البحري            تصريح زكية الدريوش على هامش توقيع اتفاقية الشراكة مع منظمة "الفاو"            بالفيديو / تصريح المسؤول التجاري عن مجموعة "كينغ بيلاجيك" على هامش معرض اليوتيس            بالفيديو / الفاعلة "مصكولة بعمر" تعرض منتوجات تعاونيتها بمعرض "اليوتيس"            بالفيديو / "محمد عالي الدادي" يعرض منتوجات المحار بمعرض "اليوتيس"            بالفيديو / تصريح رئيس الجهة "الخطاط ينجا" على هامش معرض "أليوتيس" بأكادير            تصريحات عقب اشغال الدورة العادية للمجلس البلدي للداخلة لشهر فبراير 2019            اطوار اشغال الجلسة العادية للمجلس البلدي للداخلة لشهر فبراير 2019            خيمة صلح بين قبيلة شرفاء فيلالة وقبيلة الشرفاء لعروسيين            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 23 فبراير 2019 18:48


أضيف في 6 شتنبر 2018 الساعة 16:36

أزمة بين باريس والرباط بسبب دعوى الضابط أديب ضد صحفيين ومسؤولين والقضية تطرح إشكالا



الداخلة الآن: عن الف بوست


تمر العلاقات المغربية-الفرنسية مجددا بنوع من الفتور لاسيما بعدما استدعى القضاء الفرنسي هذ الأيام عدد من الصحفيين وأساسا رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي بتهمة السب والقذف في حق الضابط العسكري السابق مصطفى أديب. ويأتي هذا الحادث ليطرح عدد من التساؤلات، هل كان القضاء المغربي سيعالج أي دعوى تقدم بها أديب؟

وكان الضابط السابق مصطفى أديب قد رفع دعوى ضد عدد من المنابر الاعلامية المغربية بسبب ما اعتبره تهجما على شخصه في أعقاب الحادث الذي وقع في مستشفى فال دو غراس سنة 1914 عندما زار الجنرال بناني.  وكان أديب قد ندد بالفساد في المؤسسة العسكرية في بداية العقد الماضي وانتهى الأمر باعتقاله ثم لجوءه الى الخارج.

وبعد مرور سنوات على رفع الدعوى، يتوصل عدد من الصحفيين المغاربة بإشعار للرد على التحقيق الذي فتحته العدالة الفرنسية،  والمثير أنه يمتد الى رئيس مجلس النواب الحبيب المالكي الذي يعتبر (دستوريا) المسؤول الثالث في سلم المسؤولية في البلاد بعد الملك محمد السادس ورئيس الحكومة سعد الدين العمثاني.

ويحتج المغرب على طريقة المعالجة القضائية مؤكدا ضرورة إرسال الدعاوي الى القضاء المغربي وفق الاتفاقية الموقع عليها منذ أربع سنوات في أعقاب الضجة التي وقعت نتيجة الدعاوي التي جرى رفعها ضد مدير الاستخبارات المدنية عبد اللطيف الحموشي بفرضية التعذيب، وهنا يأتي استدعاء وزير العدل المغربي أوجار لقاضي الاتصال الفرنسي المعتمد في الرباط.

واعتمد أديب في تبرير رفع الدعوى على أن المقالات التي استهدفته بالسب والقذف رغم أنها تنشر في منابر مغربية فهي تقرأي في فرنسا لأن الأمر يتعلق بالصحافة الرقمية العابرة للحدود الوطنية، وبالتالي وجود الضرر.

وهذا الجدل القضائي المغربي-الفرنسي يطرح تساؤلات متعددة ويمكن إجمالها في نقطتين أساسيتين وهما:

وتتجلى النقطة الأولى، لماذا هيمن في الصحافة المغربية خلال السنوات الأخيرة خطابا عنيفا للغاية ينهل من السب والقذف ضد بعض السياسيين والنشطاء والمعارضين بدل استعمال لغة حازمة ومقنعة ولكن بدون السقوط في السب والقذف والتعدي الى المس بعائلات هؤلاء. وعادة ما يخلف هذا الخطاب الاعلامي العنيف ردا قويا أكثر في أشرطة فيديو في يوتوب يقصدون المسؤولين الكبار مباشرة وليس للرد على هذا النوع من الصحافة.

بينما النقطة الثانية هي تساؤل: هل كان القضاء المغربي سيقبل دعوى أديب ضد الصحفيين والمسؤولين لو كان قد تقدم بها في محكمة من المحاكم مغربية؟ إذا قبل القضاء المغربي بمثل هذه الدعاوي، فهذا سيعني عدم لجوء اي مغربي للقضاء الأوروبي.

ورغم هذا التوتر الصامت بين المغرب وفرنسا، هناك مؤشرات تفيد بعدم وقوع أزمة على شاكلة 2014 بل قد يتم احتواءها عبر معالجة برغماتية للدعوى القضائية، أي اتخاذ المسطرة طريقها.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا