مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         سابقة / اصحاب محلات غسيل السيارات يحددون تسعيرة مرتفعة وموحدة بعيدا عن حضور السلطة             ‎كارثة / المنطقة الصناعية بالداخلة تتحول الى مستنقع من المياه العادمة وبلدية الجماني خارج التغطية             بعد مدة قصيرة على تشييدها.. مياه واد الساقية تغمر قنطرة سد المسيرة بالعيون             أخنوش : ''العدالة والتنمية'' ليس عدونا.. والمعارك الجانبية لا تهمنا             تحقيق 2 / بعد مقالنا الأول.. وحدة ''cabobarbas'' تجري ترميمات تمويهية لتفادي التفتيش !!             قطرة ماء             حي أم التونسي يشهد محاولة قتل طفل من طرف سيدة إنتقاما من والدته             البرلمان الأوروبي يوصي بالمصادقة على الإتفاق الفلاحي الجديد بين المغرب وأوروبا             العثماني يستقبل وزير الخارجية الموريتاني قبل توجهه للجزائر             متابعة / ''عبد الرحيم بوعيدة'' ينتقد جامعة حزبه الصيفية ويصفه بحزب الولاءات             الولاة يرفعون تقارير سوداء لوزير الداخلية عن تأخر إنجاز المشاريع الملكية والداخلة من ضمنهم             خطير / كيف يستغل برلماني وحدته موقوفة وحدة ''cabobarbass'' لتصدير الأخطبوط ؟             هام / ''الخطاط ينجا'' يشارك غدا في يوم دراسي من تنظيم الإتحاد الإشتراكي             أنبل مبادرة : ادخال الفرحة و السرور عند الفقراء و المحتاجين             مراسلة / اللجنة الإماراتية تزور مشروع ثانوية الوحدة الإعدادية في تحدي القراءة العربي             بالفيديو / "سعيد محبوب" وعامل المحمدية يزوران المعسكر التدريبي لفريق مولودية الداخلة            الداخلة الآن : بادرة "الخطاط ينجا" بتوزيع الكتب تلقى استقبالا حارا من ساكنة الداخلة            الداخلة الآن : جانب من جولة الوفد الديبلوماسي لمدينة الداخلة            بالفيديو / مناظر خلابة تظهر جمالية شبه جزيرة الداخلة            الداخلة الآن : تصريح "محمد أمبارك لعبيد" عقب نهاية أشغال المجلس الإقليمي لوادي الذهب            الداخلة الآن : تصريح أمبارك حمية حول أشغال دورة المجلس الإقليمي لوادي الذهب            فيديو / تصريح طبيب جناح الولادة على إثر الحريق الذي شب بالجناح            فيديو / تصريح أهل بابا لغظف بعد نشوب الحريق في مستشفى الحسن الثاني            كلمة الرئيس الخطاط ينجا عقب الاجتماع مع الوفد الاوروبي            تصريح محمد بوبكر عقب الاجتماع مع الوفدالاوروبي            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 23 سبتمبر 2018 16:04


أضيف في 31 غشت 2018 الساعة 00:18

حصري / ''الخطاط ينجا'' ينفي ما نقلته إحدى مواقع العيون.. وهذا ما جاء في تصريحه أمام المفوضية الاوروبية !؟



الداخلة الآن


نفى رئيس جهة الداخلة وادي الذهب السيد الخطاط ينجا جملة وتفصيلا ما نقله إحدى المواقع التابع لجهة العيون الساقية الحمراء، من كونه أكد إستفادة 40 بالمائة من ساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة من إتفاقية تجديد مصائد الأسماك. وكذا أستفادة 15 بالمائة من الإتفاق الفلاحي.

الخطاط أوضح للداخلة الآن أن كلمته أمام المفوضية الأوروبية لم تتطرق بتاتا لإتفاقية الصيد البحري. بل تطرقت للإتفاق الفلاحي المزمع توقيعه بين أوروبا والمملكة المغربية. وأضاف أن مداخلته ركزت على فصل المسلسل السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة مع المسلسل الإقتصادي الذي تعيشه الأقاليم الجنوبية.

واعتبر الخطاط أنه ركز كذلك خلال مداخلته على النموذج التنموي الجديد بالأقاليم الجنوبية ودور المجالس الجهوية في سن الإستراتيجيات التنموية بالأقاليم الجنوبية. كما سرد رئيس الجهة كافة المشاريع التنموية التي يتضمنها هذا البرنامج بالتفصيل الممل.

وأضاف الخطاط أنه من غير المقبول الحكم على الإستثمارات الهامة في القطاع الفلاحي بالصحراء بالإفلاس بناءا على مشكل سياسي مطروح لدى الأمم المتحدة. حيث أن الضريبة المرتفعة التي تنوي أوروبا فرضها على المنتجات الفلاحية القادمة من الصحراء ستحتم قتل الإستثمارات الفلاحية بالجنوب. وزاد الخطاط بأنه من غير المقبول أن يشمل الإتفاق الفلاحي الأقاليم الشمالية للمملكة دون الأقاليم الصحراوية لأن ذلك سيكون في صالح المستثمرين بأكادير وغيره من المدن الشمالية على حساب المستثمرين في هذا القطاع بالصحراء. مطالبا المفوضية الأوروبية بضرورة تدعيم الدينامية الإقتصادية التي تعرفها الأقاليم الجنوبية بدل إصدار عقاب جماعي على الجهات الصحراوية.

وقال الخطاط أنه لا يملك أي أرقام حول مدى أستفادة الساكنة كما ذكر ذلك الموقع الإلكتروني السالف الذكر. بل ضرب مثالا بإستفادة عدة شباب من مشاريع فلاحية هامة بجهة الداخلة وادي الذهب "مشاريع أجيدا" التي بدأ المستفيدين منها في التصدير لأوروبا منذ مدة. كما سيتم توزيع قريبا حوالي 2500 هكتار على عدة مستفيدين في القريب العاجل للإستفادة من مشاريع فلاحية مماثلة. وهو ما يعني قتل تلك الإستثمارات بسبب خلط ماهو سياسي مع ماهو إقتصادي.

وختم الخطاط حديثه بالقول أنه لحظ إستجابة مع مداخلته من عدد من المشرعين الأوروبيين بالمفوضية الأوروبية للإتحاد الأوروبي.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا