مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         غوتيريس يسلم الى مجلس الأمن تقرير المفوضية الافريقية حول الصحراء             أمام الضغط الدولي الكبير، محمد بن سلمان قد يعلن تخليه عن ولاية العهد هذا الأسبوع             وويترز: الحريري تعرض اثناء احتجازه بالسعودية للضرب والاهانة على يد القحطاني             بالوثيقة / عبد الفتاح المكي يتفاعل مع مقال الداخلة الآن ويساءل أمزازي عن اعفاء ''عليين اهل باباها''             ‎أمطار الخير تغرق مدينة الداخلة.. والمجلس البلدي لا يحرك ساكنا بعد عجز 5 مليارات             سابقة / ثلاثة مؤسسات تعليمية خاصة بالداخلة ترفض تلميذ بسبب إعاقته البدنية             خطير وحصري / تفاصيل مخطط الجماني والوزير أمزازي لإسقاط ''عليين أهل باباها'' وتعويضه ''بعمر لعكير''             هام / أمطار الخير بالداخلة حسب نشرة خاصة لمديرية الأرصاد الجوية             بالصورة / ما المغزى من إقصاء وحدات الداخلة المعروفة بعملها في مجال تثمين وتصنيع الاخطبوط من التوقيع على البلاغ !!             منتخبو العدالة والتنمية يعقدون لقاءا تواصليا مع الاطر التربوية المشاركة في المخيمات الصيفية             متابعات / الخطاط ينجا يستعرض عضلات حزبه بالداخلة ويوجه رسائل قوية لخصومه !!             السعودية تعترف رسميا بمقتل ''جمال خاشقجي'' في شجار بالقنصلية..وحملة إعفاءات تطال عددا من المسؤولين             الملك يستقبل اخنوش ويدعوه إلى بلورة تصور استراتيجي شامل وطموح لتنمية القطاع الفلاحي             عاجل / انطلاق اشغال الدورة العادية للمجلس الإقليمي لحزب الإستقلال وادي الذهب وأوسرد             عاجل / للمرة الثانية.. أغلبية المجلس الإقليمي لأوسرد ترفض التصويت على ميزانية 2019             بالفيديو/ مفتشي التعليم يؤطرون الأساتذة على المناهج التربوية بمدرسة المثابرة            فيديو / محمد لمين حرمة الله يكشف بالأرقام أمام البرلمان الأوروبي عدد الصحراويين            في غياب الخطاط ينجا.. المجلس الجهوي يختتم أشغال دورة أكتوبر العادية 2018            بالفيديو 2/ المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            بالفيديو / المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            الداخلة الآن : تفاصيل الدورة العادية للمجلس البلدي للداخلة شهر أكتوبر 2018            تصريح لارباس الشاذيلي بدورة الجهة حول فتح محل لبيع الخمور بحي النهضة            كلمة السيد رئيس الجهة الخطاط ينجا حول مبادرة الجهة لتوزيع الكتب            تفاصيل اطوار الدورة العادية للمجلس الجهوي شهر أكتوبر 2018            الداخلة الآن : تصريحات على هامش الملتقى الدولي للفلاحة بالداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 11:20


أضيف في 12 غشت 2018 الساعة 03:03

مفارقة / لماذا أوروبا تشكك في إستفادتنا.. فهذا يمنح الاضاحي وذاك يشيد مركز لعلاج السرطان ؟!



الداخلة الآن


لم نفهم بعد عقلية هؤلاء الاوروبيين الطامعين في خيراتنا ولم نفهم صبر ديبلوماسيتنا المبالغ فيه على عجرفة الاوروبي الذي يركز على أستفادتنا. فنحن ولله الحمد نستفيد منذ أربعة عقود من عقود عمل مفتوحة في قطاع الصيد البحري ولنا الأسبقية في كل شئ يتعلق بالقطاع حتى في الصدقات التي تبزغ هنا وهناك مع كل عيد.

نحن شعب لا عاطل فيه ولا بطالي بل إن الخير عام على طول السنة، وفرص الشغل متوفرة بكثافة الوحدات التي يعج منها الحي الصناعي بالداخلة. نحن نعيش تنمية لا تختلف عن تنمية سويسرا لشعبها وبنياتها التحتية إلا في الإسم وأختلاف المكان فلما أوروبا لا تثق في كوننا مستفيدين.

مستفيدين حتى الركب بل حتى الرقبة من هذه الخيرات التي تصدر شمالا في همس ونمس، والدليل على ذلك هذا السخاء الكبير من مستثمرين اثنين من كبار مستثمري جهة الداخلة وادي الذهب. فقد أحرجونا بسخائهم وسط جهة تعيش الرفاه السويسري وتعيش أبهى أيامها حيث لافقر ولا حاجة ولا عطالة ولا بطالة. وسخاء القوم إنما زيادة في الخير لأن لا حاجة لنا في هذه الربوع المستفيدة.

ليس لأوروبا الحق في الإشتراط ولا في وضع بنود مجحفة لردعنا عن ما نريده، فلنا مستثمرون يجسدون اربعة عقود من التنمية وأربعة عقود من الإستفادة المباشرة وأربعة عقود من توزيع الخرفان وتوفير العلاج في زمن من العار علينا الحديث عن التنمية ونحن في منطقة لا علاج فيها ولا مال لذويها.

وعلى ذلك فعلى أوروبا التوقف فورا عن المطالبة بإستفادتنا.. فنحن من الأضاحي مبطونين ومن العلاج سالكين.. وكفانا الله شر الاوروبيين.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا