مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         غوتيريس يسلم الى مجلس الأمن تقرير المفوضية الافريقية حول الصحراء             أمام الضغط الدولي الكبير، محمد بن سلمان قد يعلن تخليه عن ولاية العهد هذا الأسبوع             وويترز: الحريري تعرض اثناء احتجازه بالسعودية للضرب والاهانة على يد القحطاني             بالوثيقة / عبد الفتاح المكي يتفاعل مع مقال الداخلة الآن ويساءل أمزازي عن اعفاء ''عليين اهل باباها''             ‎أمطار الخير تغرق مدينة الداخلة.. والمجلس البلدي لا يحرك ساكنا بعد عجز 5 مليارات             سابقة / ثلاثة مؤسسات تعليمية خاصة بالداخلة ترفض تلميذ بسبب إعاقته البدنية             خطير وحصري / تفاصيل مخطط الجماني والوزير أمزازي لإسقاط ''عليين أهل باباها'' وتعويضه ''بعمر لعكير''             هام / أمطار الخير بالداخلة حسب نشرة خاصة لمديرية الأرصاد الجوية             بالصورة / ما المغزى من إقصاء وحدات الداخلة المعروفة بعملها في مجال تثمين وتصنيع الاخطبوط من التوقيع على البلاغ !!             منتخبو العدالة والتنمية يعقدون لقاءا تواصليا مع الاطر التربوية المشاركة في المخيمات الصيفية             متابعات / الخطاط ينجا يستعرض عضلات حزبه بالداخلة ويوجه رسائل قوية لخصومه !!             السعودية تعترف رسميا بمقتل ''جمال خاشقجي'' في شجار بالقنصلية..وحملة إعفاءات تطال عددا من المسؤولين             الملك يستقبل اخنوش ويدعوه إلى بلورة تصور استراتيجي شامل وطموح لتنمية القطاع الفلاحي             عاجل / انطلاق اشغال الدورة العادية للمجلس الإقليمي لحزب الإستقلال وادي الذهب وأوسرد             عاجل / للمرة الثانية.. أغلبية المجلس الإقليمي لأوسرد ترفض التصويت على ميزانية 2019             بالفيديو/ مفتشي التعليم يؤطرون الأساتذة على المناهج التربوية بمدرسة المثابرة            فيديو / محمد لمين حرمة الله يكشف بالأرقام أمام البرلمان الأوروبي عدد الصحراويين            في غياب الخطاط ينجا.. المجلس الجهوي يختتم أشغال دورة أكتوبر العادية 2018            بالفيديو 2/ المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            بالفيديو / المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            الداخلة الآن : تفاصيل الدورة العادية للمجلس البلدي للداخلة شهر أكتوبر 2018            تصريح لارباس الشاذيلي بدورة الجهة حول فتح محل لبيع الخمور بحي النهضة            كلمة السيد رئيس الجهة الخطاط ينجا حول مبادرة الجهة لتوزيع الكتب            تفاصيل اطوار الدورة العادية للمجلس الجهوي شهر أكتوبر 2018            الداخلة الآن : تصريحات على هامش الملتقى الدولي للفلاحة بالداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 11:22


أضيف في 3 غشت 2018 الساعة 21:32

نقطة نظام في مسألة إعفاء المدير الإقليمي لوادي الذهب



الداخلة الآن


صادق أمين


لعل المتابع لمجريات الساحة التعليمية عموما وعلى صعيدا جهة الداخلة وادي الذهب سيلاحظ أن قضية إعفاء المدير الإقليمي لوادي الذهب قد أثارت ما لم يثره إعفاء تسعة مديرين آخرين بكل من بولمان، تاونات ،شفشاون ،اسفي ،سيدي بنور،كلميم، شيشاوة ...
ورغبة منا في تجلية بعض الملابسات المتعلقة بمثل هذه القضية التي أثارت بوادي الذهب ما أثارته من ردود فعل متباينة، ومساهمة في تجلية بعض الوقائع الأساسية التي تعين كل من أراد يعرف الإطار العام الذي حكم مسألة الإعفاء بعيدا عن تفسير قد يخرج الأمر عن سياقه العادي والطبيعي.
تأطير قانوني لا بد منه :
لا غرو أن وضع أي فعل في سياقه وإطاره القانوني كفيل بأن يساهم في فهم النوازل كالنازلة التي نحن بصدد مناقشتها، وعليه يمكن أن نورد بعض القواعد القانونية المؤطرة لمسألة التكليف والإعفاء من المهام .
-    يمكن لأي إدارة إسناد أية مهمة أو مسؤولية إلى احد الموظفين بمختلف أصنافهم ودرجاتهم، وذلك خارج الإطار الأصلي الذي ينتمون إليه، كإسناد مهمة مدير إدارة مركزية أو رئيس قسم إلى أحد الموظفين السامين ،كما يمكن إعفاؤه منها في أية لحظة وإعادته إلى إطاره أو سلكه الأصلي.
-    تتمتع الإدارة مبدئيا بسلطة تقديرية في هذا المجال، سواء بالنسبة لإسناد المهمة أو التكليف بالمسؤولية، أو بالنسبة للإعفاء منهما، لكن هذه السلطة التقديرية ترد عليها استثناءات خاصة إذا ما أصدرت الإدارة مذكرة تنظيمية ( لا توجيهية) تحدد فيها شروط ومعايير للحصول على المنصب الجديد في إطار المهمة أو المسؤولية المزمع إسنادها لمن يتوفر فعلا على هذه الشروط والمعايير، بحيث تصبح سلطة الإدارة مقيدة بتلك الشروط والمعايير سلبا وإيجابا.
-    يمكن للإدارة أن تسند مهمة إلى موظف خارج إطاره أو سلكه الأصلي، بناء على حيثيات موضوعية، منها الكفاءة والنزاهة والاستقامة والرصانة الخ... وذلك في نطاق سلطتها التقديرية دون رقابة عليها من القضاء،لأن مثل هذا التكليف لا يتعلق بالدرجات والرتب والأقدمية بقدر ما يتعلق بالثقة والطمأنينة، على حسن سير المرفق موضوع التكليف، لذا فلا يحق لموظف أعلى درجة أو في درجة الموظف المكلف بالمهمة أن يحتج على الإدارة أو يقاضيها أمام المحاكم بدعوى انه الأكفأ والأجدر والأولى بالمهمة المسندة إلى زميله، وذلك لسبب بسيط وهو أن الإدارة لم تقم بتغيير الوضعية النظامية للموظف المكلف بالمهمة والتي يتمتع بها في إطاره الأصلي، كما أن الموظف المسندة إليه مهام إدارية لا يحق له هو الأخر أن يحتج على الإدارة أو يقاضيها أمام المحاكم إذا ما وقع إعفاؤه من تلك المهام بدعوى أن له حقا مكتسبا مسه الإعفاء ـ ما عدا في حالة السلطة المقيدة للإدارة.
-    لا يعتبر  الإعفاء بأي حال من الأحوال عقوبة تأديبية تفتح المجال للطعن بالإلغاء للشطط في استعمال السلطة، كما انه لا يعد درجة من درجات القهقرة في الدرجة أو الرتبة أو غيرهما.
وهكذا استقر القضاء الإداري المغربي، ممثلا بالغرفة الإدارية بالمجلس الأعلى والمحاكم الإدارية، على هذا الرأي ـ باستثناء الإعفاء من المهمة ـ الذي يكون مصدره السلطة المقيدة، كما أسلف القول والذي سنتعرض له بتفصيل في القسم الثاني من هذا الموضوع.
فقد صدر للغرفة الإدارية بالمجلس الأعلى قرار حديث بتاريخ 3 نونبر1994 تحت عدد 441 في الملف الإداري عدد 16641/93 في قضية السيد موادي محمد ضد قرار السيد وزير التربية الوطنية المؤرخ في 10/7/1993 القاضي بإعفائه من مهامه الإدارية.  
-    من المتفق عليه فقها وقضاء إن أي قرار إداري يجب أن يقوم على سبب، وأن هذا السبب هو تلك الوقائع المادية التي تبر ر صدوره وعلى الإدارة إثبات ذلك، وإلا اعتبر تصرفها تجاوزا في استعمال السلطة يبرر إلغاء القرار".
-    إن الإعفاء من المهام أو المسؤولية يخضع لتوازي الشكليات والمساطر، فلا يمكن إعفاء مكلف بمهمة إلا بنفس الشكليات التي أسندت إليه، فالمسندة إليه بناء على ظهير يعفى منها بواسطة ظهير، والمسندة إليه بمرسوم يعفى منها بمرسوم، والمسندة إليه بقرار وزيري يعفى منها بقرار وزيري... وهكذا، إذ لا يتصور مثلا إعفاء موظف سامي بمرسوم أو بقرار والحال انه سبق تكليفه بالمهمة أو المسؤولية بواسطة ظهير شريف، والغرفة الإدارية بالمجلس الأعلى كرست هذا الاتجاه عبر اجتهاداتها في هذا المضمار، ففي قرار لها بتاريخ 30/5/1985 تحت عدد 94 .
-    تشير المادة 12 من المرسوم رقم 2.11.681 صادر في 28 من ذي الحجة 1432 (25 نوفمبر 2011) في شأن كيفيات تعيين رؤساء الأقسام ورؤساء المصالح بالإدارات العمومية إلى ما يلي :
"في حالة ارتكاب رئيس قسم أو رئيس مصلحة لخطإ جسيم، أو في حالة إخلاله بالتزاماته الوظيفية، يمكن لرئيس الإدارة أن يقوم بإعفائه فورا من مهامه بقرار معلل. "
بتفكيك هذه المادة نستخلص ما يلي :
1. يمكن لرئيس الإدارة إعفاء رئيس القسم أو رئيس المصلحة من مهامه فورا؛
2. حصر حالات الإعفاء في ارتكاب خطأ جسيم أو الاخلال بالالتزامات الوظيفية؛
3. يتم الإعفاء بقرار معلل.
بلاغ وزارة التربية الوطنية :
إن القراءة المتأنية لبلاغ الصحفي  لوزارة التربية الوطنية الصادر بتاريخ 26 يوليوز 2018 والذي نص على السياق العام الذي جاءت فيه حركية المديرين الإقليمين المندرج في " سياق تكريس نهج اللامركزية واللاتمركز الذي اعتمدته الوزارة كخيار استراتيجي في تدبير المنظومة التربوية، بما يخدم أهداف الإصلاح التربوي الجاري، ويدعم ورش الجهوية المتقدمة، من خلال إعطاء دفعة جديدة لتفعيل الصلاحيات المخولة للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين في تدبير مناصب المسؤولية التابعة لها، في إطار الاستقلالية والتعاقد وربط المسؤولية بالمحاسبة."
كما بين البلاغ في فقرته الثانية الأسباب والمعايير التي استندت إليها في إعفاء 10 مديرة ومديرا إقليميا بعد أن أجرت  .
تقييما داخليا لأداء المديرات والمديرين الإقليميين والذي  ارتكز على مجموعة من مجالات التقييم والمعايير الموضوعية، من قبيل :
-    مستوى الانخراط في مشاريع الوزارة،
-     والقدرة على التخطيط وتدبير المشاريع،
-     ومدى تحسين المؤشرات التربوية خلال فترة تقلد المهام،
-     ومستوى الحضور الميداني، وجودة تأطير المؤسسات التعليمية،
-     والقدرة على الاستباق واتخاذ المبادرة وتسوية المشاكل الميدانية المطروحة،
-     والتوفر على مؤهلات التواصل الفعال، والقدرة على تعبئة المتدخلين والشركاء،
-     والتحلي بالسلوك المهني القويم  والاستقامة والنزاهة وروح المسؤولية،
-     والحياد والتجرد بمناسبة مزاولة المهام، وجودة العلاقات المهنية الداخلية والخارجية، وغير ذلك من المعايير المرتبطة بجودة الأداء؛
لعل القارئ بعد سرد هذه المبررات التي جاء بها بلاغ الوزارة يتساءل أين تتجلى هذه المعايير على مستوى المديرية الإقليمية لوادي الذهب، ولعل المتابعة البسيطة لما كان يجري على المشهد التعليمي سواء من خلال بعض التقارير الصحفية والبيانات النقابية وكذا الواقع الذي كان يتخبط فيه قطاع التعليم بالجهة عموما وعلى صعيد وادي الذهب خصوصا يسجل الملاحظات التالية :
-    الحضور القوي للمدير الإقليمية لأوسرد على الصعيد الوطني بالرغم من قلة الموارد البشرية والإمكانات المادية والغياب التام للمديرية الإقليمية لوادي الذهب بكل إمكاناتها البشرية والمادية والمجالية .
-    غياب المديرية الإقليمية لوادي الذهب عن كثير من المحطات والبرامج الوطنية برنامج جيني ،
-    غياب المديرية الإقليمية لوادي الذهب عن الدراسة الدولية في الرياضيات والعلوم المعروفة اختصارا ب TIMSS.
-    الاستفسارات الواردة على المديرية في شأن بعض القضايا المتعلقة بهيأة التأطير والمراقبة .
-    التنفيذ المتأخر لكثير من الصفقات المتعلقة بتأهل المؤسسات خاصة الصفقات الأخيرة التي تم إجراؤها في شهر يونيو والتي من المفترض أن تتم في بداية شهر فبراير 2018 .
-    غياب التنسيق داخل المديرية الإقليمية من خلال كثرة التفويضات الممنوحة لرؤساء المصالح مما جعل القطاع يعرف صدور مذكرات متداخلة الاختصاصات .
-    دخول المدير الإقليمي طرفا في صراع بين فاعلين نقابيين في مسألة مؤسسة الأعمال الاجتماعية حيث تورط أو تم توريطه في التوقيع على وثائق شكل توقيعه انتحال صفة لمؤسسة لها استقلاليتها .
-    الخروقات المصاحبة لتأهيل المؤسسات خلال الموسم الدراسي 2017-2018 والذي استفز هيأة الإدارة التربوية من خلال نشر استمارة هدفها تحميل المسؤولية لمديري المؤسسات التعليمية .
-    الملاحظات التي رشحت من خلال الزيارة الأخيرة للجنة المركزية للافتحاص التربوي.
-    تقديم نشاط حزبي على نشاط وظيفي خاص بالدخول المدرسي خلال زيارة موفد الوزارة لهذا الشأن.
-    الارتباك والاختلال الحاصل في تدبير ملف النظافة والحراسة الذي عمر ما يقارب ستة أشهر بالرغم أن هذا الملف كان محط ملاحظات المفتشية العامة في تقارير سابقة.
أما دققنا في البيانات النقابية والتي أحالتها على المفتشية العامة ونشرتها الصحف والمواقع الالكترونية حيث وقفت على اختلالات كانت تشكل عرقلة فعلية لسير المنظومة التعليمية .
نقض بعض  الادعاءات المصاحبة لقضية الإعفاء :
تداول عدد غير قليل ممن عبر عن تضامنه مع المدير الإقليمي مجموعة من القضايا من قبيل شخصية المدير الإقليمي، إقصاء الأطر والكفاءات المحلية ، ، التآمر عليه من قبل مديرة الأكاديمية......
فيما يخص شخصية المدير الإقليمي : لا يختلف اثنان أن المدير الإقليمي معروف بسمته الهادئ الرزين غير المنفعل والطيبوبة كسابقه الذي عرف عليه نفس الخلق لكن المسؤولية تحتاج بالإضافة إلى هذه الأخلاق مقومات أخرى وعلى أساسها يتم الانتقاء لهذا المنصب وعليه فإن الجانب الشخصي ليس عاملا رئيسا في حسم هذه المهام . فالمسؤولية قبل العمل تنظر إلى المستقبل فهي مسؤولية تكليف ومطالبة، والمسؤولية بعد العمل تلتفت إلى الماضي فهي مسؤولية استجواب ومحاسبة على ما فات.
ولعل من أدق تعريفات المسؤولية: حالة يكون فيها الإنسان صالحاً للمؤاخذة عن أعماله ولهذا اعتبر منظروا.علم الإدارة أنه لا تكتمل معايير الكفاءة إلا بالقوة، التي هي القدرة على اتخاذ القرار المناسب ، في الوقت المناسب، و تنفيذه بالشكل الذي يحقق الهدف. ولعل هذا من المآخذ الكبرى على المدير الإقليمي لوادي الذهب وأضرب لذلك مثالا صارخا وهو آخر عرفته الحقل التعليمي وهو عزمه على اتخاذ قرار إغلاق ثانوية وادي الذهب الإعدادية دون اتخاذ الاحتياطات المناسبة في الوقت المناسب وبالاحترافية المناسبة حيث تم توريطه في هذا الملف دون أن يسلك له مسالكه المتبعة ولعل هذا الأمر يشبه الكثير الملفات التي تم توريطه فيها بوعي أو عن غير وعي .
بالنسبة لاعتبار الخصوصية المحلية أظن أن هذه الحجة لاتستند إلى مستندات قوية فبقاء مديرة الأكاديمية في منصبها والمدير الإقليمي لأوسرد في منصبهما يكسران هذا الادعاء باعتبارهما تشملهما هذه الخصوصية  مع العلم أنه تم إعفاء إطار سابق في مرتبة مدير إقليمي وهو رئيس قسم شؤون التربوية له من الكفاءة والخبرة مايفوق به الكثير من يشابهه لكن لم يعرف نفس الاحتجاج والتضامن .
وفي الختام ليس الغرض من هذه المقالة الاصطفاف في خندق هذه الجهة أو تلك ولكن المساهمة تجلية بعض الوقائع والملابسات المحيطة بالحدث قصد ترشيد أي رد فعل كيفما كان نوعه .

 



تعليقاتكم

1- سبب الاعفاء

فاعل تربوي

كل مااجاء في هذه الوثيقة حول اعفاء المدير الاقليمي لوادي الدهب هو صحيح وقانوني مبني على معطيات وبيانات ومستندات .على سبيل التوضيح : ( رئيس مصلحة الشراكة والمنزعات القانونية يوقع على البنية التربوية للخريطة المدرسية  )...وغيرها من الاختلالات.كذلك مشكل تلاعبات في صفقة الحراسة والنظافة و اومواد التنظيف ومشكل الاعمال الاجتماعي ، ومجموعة من المشاكل حتى في الموارد البشرية سببها رئيس مصلحة الموارد البشرية بوبة الحيدب .

في 04 غشت 2018 الساعة 34 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- ردا على مقال

دلبوح يعقوب

لا أريد هنا أن أقارن مديرية مع أخرى لأن لكل مديرية خصوصياتها و إمكانياتها، فالذي دخل عليه الدير الاقليمي لوادي الذهب يختلف تاما عن مديرية أوسرد التي كان يديرها منذ احداثها و ترك فيها بصمات متميزة جدا يعرفها القاصي والداني، فواقع مديرية وادي الذهب هو أنه دخل هذا المرفق بدون مصالح بمشاكله الداخلية والخارجية، إذا استطاع أن يرد الأمور إلى مجراها الصحيح، رغم قلة الإمكانيات المادية، إذ لم يفوض له اية إعتمادات مالية، وارتباط بالموضوع، يمكن أن نسجل ما يلي :
المديرية كانت حاضرة في جميع المحطات الوطنية ما عدى برنامج جيني الذي كانت مشكلته الحقيقية هو إرث قديم يتلخص في خلاف بين المسؤل الإقليمي عنه والمسؤول الجهوي بمباركة الاكاديمية حيث لم تتدخل لحل المشكل منذ القدم.
أما عدم حضور المديرية للقاء التحضيري الأول حول الدراسة الدولية timss، كان سببه عدم الحصول على مقاعد في الطائرة و تأخر إدارة الاكاديمية في تفويض اعتمادات مالية للمديرية الإقليمية، لكن هذه الأخيرة استطاعت بعد ذلك أن تحضر في جميع المحطات، وأنجزت العملية بالشكل المطلوب وكانت المديرية الوحيدة التي لم يسجل عليها أي غياب في صفوف التلاميذ المعنيين، وهذا كان ناتج عن تجنيد كافة المعنيين من أطر إدارية و تربوية و سلطات محلية  ( قيادات مقدمين شيوخ ) الذين ساهموا في عملية التحسيس، جدير ذكره هنا أن العدة التي تم الاشتغال عليها كانت بنفس المواصفات المطلوبة من طرف الإدارة المركزية.
تأخر الصفقات ناتج عن تأخر تفويض الاعتماد المالي من طرف الاكاديمية؛
تم تفويض الاختصاص لرؤساء المصالح، و هذا أمر جيد يدخل في إطار الحكامة ويسهل على الادارة سرعة التجاوب مع المراسلات تأخر الصفقات ناتج عن تأخر تفويض الاعتماد المالي من طرف الاكاديمية
لم يتم تفويض الاختصاص لرؤساء المصالح و هذا أمر جيد يسهل على الادارة سرعة التجاوب مع المراسلات الادارية و الردود على مراسلات الموظفين و شكاياتهم وتظلماتهم في تنسيق تام مع مصالح هذه المديرية.
مؤسسة الاعمال الاجتماعية : وجه السيد المدير مراسلة إلى إدارة المؤسسة المركزية قصد التدخل في الموضوع، هذه الاخيرة لبت الطلب و قامت بزيارة أجرت على إثرها لقاء مع النقابات التعليمية وأوضحت أن الامر يتعلق بقانونية المكتب السابق، وستتخذ الاجراءات اللازمة على مستوى مكتبها الاداري ولم يصدر حتى الآن أي اجراء من الإدارة المركزية، يذكر أن هذا المشكل دخل عليه السيد المدير.
الاستفسارات الواردة على المديرية في شأن بعض القضايا المتعلقة بالتأطير و المراقبة : وردت على المديرية مراسلة واحدة تخص مفتش مادة الفيزياء، حيث أن هذا الاخير أصدر تقريرا يصف فيه بان ظروف العمل بثانوية لالة خديجة التقنية " كارثية و لا مهنية " فقام السيد المدير بتكليف لجنة مكونة من مفتشين تربويين بسلك الثانوي و رئيسة مصلحة، بعدما توصل برسالة من مدير المؤسسة، وبعد المعاينة وانجاز تقريرا مفصلا في الموضوع تبين أن الأمر لا أساس له من الصحة ووجه للسيد المفتش استفسارا في الموضوع مرجعه هذا التقرير ولم يرد عليه هذا المفتش حتى الآن، بل لجأ إلى مراسلة المفتشية العامة مباشرة.
الخرقات المصاحبة لتأهيل المؤسسات خلال الموسم الدراسي 20172018 :
فوضت السيدة المديرة الاختصاص للسيدات و السادة رئيسة و رؤساء جمعيات مدرسة النجاح التي تتحمل إدارة الأكاديمية المسؤولية في مصاحبتها و تأطيرها، حيث أن المديرية لا تتوفر على إطار تقني للبنايات، والجمعيات تتوفر على رئيس و أمين مالي يتحملان كامل المسؤولية القانونية في صرف الاعتمادات.
و فيما يتعلق بثانوية وادي الذهب الاعدادية بالداخلة :
قامت المديرية بانجاز الخبرة على المؤسسات التي سيطالها التأهيل و تبين أن هذه المؤسسة آئلة للسقوط و قامت بمراسلة السيدة المديرة لاتخاذ الاجراءات المناسبة لضمان سلامة مرتفقيها مع القيام بإنجاز خبرة مضادة لم تظهر بعد نتيجتها بعدو، ولم يتم اغلاقها أبدا بل تم اشعار السيد مدير المؤسسة بالأمر لأخذ الحيطة و الحذر في انتظار التأكد من صحة الامر.
في ما يتعلق بالنشاط الحزبي :
لم يتوصل السيد المدير بأي مراسلة ولا حتى مكالمة هاتفية ينخر من خلالها أن هناك مسؤول مركزي سيقوم بزيارة للإقليم في هاذا الإطار، أن الحضور للنشاط الحزبي حق لكل مواطن ومواطنة و يكلفه له الدستور، مع الاشارة أن المدير تم انتخابه عضوا في المكتب السياسي لحزب يحتل الرتبة الاولى في صفوف المعارضة إثر حضوره لهذا النشاط.
في ما يخص ملف النظلفة والحراسة:
هذا مشكل قديم تتحمل فيه إدارة الاكاديمية والمديرية سابقا قبل دخول السيد المدير المسؤولية كاملة، حيث أن الصفقات تم ابرامها خطأ على مدى 3 سنوات، مبتور منها 2 شهر، وعند ما انتهت تم الاعلان عن الصفقة مع الإشارة إلى تأخر تفويض الاعتمادات من طرف إدارة الاكاديمية.
أما في ما يتعلق بشخصية المدير فمعروف عليه بالاستقامة والنزاهة وحسن السلوك والعلاقة الطيبة مع كافة الفاعلين، والحزم والصرامة المنصفة، حيث منذ قدومه إلى وادي الذهب استطاع أن يضرب على آيدى المفسدين والعابثين بالشأن التربوي، وخير مثال على ذلك هو إعفاؤه لمديرين لمؤسستين تعليميتين كانا مقصرين بعملهما بشكل فاظع.
: استطاع كذالك في ظرف وجيز جدا أن يحد من التغيبات الغير مبررة والتصدي لها بالصرامة الكافية ولعل من صرامته ونظافته التي قل ما نجدها في بعض المسؤولين أنه يناشد الجميع إلى افتحاص و تفتيش يطال المديرية التي كان يدبرها بأوسرد و الداخلة الآن، كذا الاكاديمية، فهل يوجد هذا النوع من المسؤولين في وطننا الحبيب بكثرة ؟ !
و ختاما فإن العمل يقاس بالنتائج التي حققها أي مسؤول، فلداخلة اليوم تحتل المرتبة الثالثة وطنيا على مستوى نتائج امتحانات البكالوريا، أتستحق هذه النتيجة التشجيع أم الإعفاء؟
فالنحارب الفساد جميعا حتى نبني وطننا الغالي بقيادة باني وطننا وضامن وحدتنا ومستقبلنا أمننا واستقرارنا المربي الأول جلالة الملك محمد السادس نصره الله و ايده.
#بقلم_النزيه_الشريف
ردا على المقال

في 04 غشت 2018 الساعة 25 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- الخروج عن المالوف

يب

بسم الله مجراها ومرساها السيد المدير المعفي يبدو انك فقدت صوابك مما لا شك فيه انت تعرف تمام المعرفة وتمام اليغين انك لم تترك اية بصمة تدكر سواء على الميرية الاقليمية لاوسرد النيابة الاقليمية لاوسرد سابقا حسب النظام القديم للوزارة حسب ما تدعي ولا على مصلحة الشؤون التربيوية وتنشيط المؤسسات قبلها حيث كنت تسيرها بنيابة الداخلة ولم تستوعب الدرس وهدا ناتج عن ضعفك الاداري والكاريزما التي تفتقدها ولنرجع السيد االمدير المعفي قليلا الى الورى كيف حصلت على الناءب الاقليمي لاوسرد اتتدكر من اعد لك مشروعك اتتدكر السيد المدير لنتجاوز هدا سيدي و لنبدء معك عند قدومك الى المديرية الاقليمية للداخلة ما هي انجازاتك سوى السياسة الحزبية ماهو المشروع المنجز لديك سوى تعطيل الادارة وبرامجها ومصالحها كم من اطار عندك بغير عمل وكم من غبي اسندت له مهمة وميزته عن غيره بغير وجه حق اين هي المصالح التي تتكلم عنها وتتشدق بها وكاني بك انك انت المحدث لها سيدي لا تتفوه بما ليس لك به علم ولا يمكن ان تستوعبه ولو قضيت عمرك تدرسه اما ادا خضنا في العديد من الملفات الشاءكة والاختلالات الخطيرة فحدث ولا حرج سيدي المدير لنترك المواقع الاكترونية ولتدهب الى المحكمة الادارية او اطلب لجنة افتحاص للملفات الادارية والمالية وليس لدي ادنى شك ان هدين الملفين هما سبب اعفاءك عندها سنحسبك مديرا حقا ونعرف تمام المعرفة انك لن تفعل لان هناك من الاشخاص المتورطين وعندها سيدهبون الى السجن لا محالة هده هي حقيقية المرة التي لا تعرفها الساكنة اما الغاء اللوم على المديرة هده كدبة يراد بها باطل فانت معفي على تقارير لجان مركزية وعلى مقابلات اجريتها انت مع مسؤولين مركزيين تعجبوا كيف يسند لك منصب مدير اقليمي هده هي الحقيقة المرة

في 05 غشت 2018 الساعة 16 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق




شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا