مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         حصري / المحكمة ترجئ افراغ فندق ''الصحراء ريجنسي'' الى أجل غير مسمى لهذا السبب !!             المغرب يتقهقر للمرتبة 135 عالميا في مؤشر حرية الصحافة خلف موريتانيا وتونس             سابقة/ ''رأسية'' ابراهيم الجماني ترسل حكيم بنشماس الى المستعجلات             جريدة العلم تستشهد بمقال سابق للداخلة الآن بعد نجاح المؤتمر الاستقلالي بمدينة الداخلة             مفارقات الداخلة.. مستشفى وحيد وسيئ الخدمات.. ومساجد حديثة ومتعددة بأحياء المدينة             جمعية بذور للهيموفيليا والامراض المزمنة تنظم ندوة إحتفالية باليوم العالمي للهيموفيليا             احذروا انقلابات العسكر، ومناورات الإسلاميين             جمعية ترقية وضعية الاسرة والمرأة تنظم دورة تدريبية لفائدة الوالدين في تنشئة أبنائهم             المنافسة بين الجزارين بالداخلة تخدم المواطن وتخفض ثمن لحوم الابل الى 60 درهم             بلاغ بخصوص تنظيم الملتقى الاقليمي الاول للتعليم بمدينة بوجدور             رواق جهة الداخلة وادي الذهب يخطف انظار زوار معرض الفلاحة بمكناس             الصحراء.. وثنائية السياسة المتناقضة             الدرك والجمارك يوقفان مافيا دولية لتهريب الأدوية الفاسدة عبر سواحل الداخلة             بوريطة يؤكد أن المغرب يريد حلولا واقعية لنزاع الصحراء             ميسي يقتل طموحات مانشستر يونايتد ويعبر بفريقه الى نصف نهائي أبطال أوروبا             تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            الخطاط ينجا يترأس اجتماع وفد أعضاء مجلس جهة مراكش بأعضاء المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب            الكلمة الكاملة للأمين العام لحزب الاستقلال "نزار بركة" بلقاء الحزب الجهوي            الكلمة الكاملة لمنسق الجهات الجنوبية الثلاث "مولاي حمدي ولد الرشيد"            الكلمة الكاملة             تفاصيل اللقاء التواصلي التاريخي لحزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب            عاجل / نزار بركة وأعضاء اللجنة التنفيذية للميزان يحلان بالداخلة.. والخطاط في مقدمة المستقبلين            مجموعة نساء بلمهيريز تطالب بحقها في السكن اللائق وتستنكر إقصائها من توزيع بعض المنازل دون وجه حق            بالفيديو / كسابة جهة الداخلة وادي الذهب يشكرون الخطاط ينجا على مساعدتهم            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 18 أبريل 2019 18:00


أضيف في 29 يوليوز 2018 الساعة 22:51

والي بنك المغرب ينتقد أمام الملك تأخر تنفيد إصلاح التعليم والتشغيل والمقاصة



الداخلة الآن


جلالة الملك يستقبل بالحسيمة والي بنك المغرب

أفادت وكلة الأنباء الرسمية أن  الملك محمد السادس استقبل، يوم الأحد بالحسيمة،عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، الذي قدم له التقرير السنوي للبنك المركزي حول الوضعية الاقتصادية والنقدية والمالية برسم 2017.

وفي معرض كلمته أمام الملك، قال الجواهري إن الاقتصاد الوطني سجل سنة 2017 تسارعا ملموسا في وتيرة النمو الذي بلغ 4,1 بالمائة، مستفيدا من الظروف المناخية الجيدة وكذا من انتعاش الاقتصاد العالمي، مشيرا إلى أن هذا التحسن مكن من خلق عدد مهم من مناصب الشغل، التي ظلت رغم ذلك غير كافية لامتصاص الوافدين الجدد على سوق الشغل، مما أدى إلى ارتفاع طفيف في نسبة البطالة.

وعلى صعيد التوازنات الماكرو اقتصادية، أبرز أن عجز الميزانية تقلص إلى 3,6 بالمائة من الناتج الداخلي الإجمالي وانخفض عجز الحساب الجاري إلى 3,6 بالمائة، مما ساهم في الإبقاء على الاحتياطيات الدولية الصافية في مستوى يمكن من تغطية ما يقارب ستة أشهر من الواردات، مشيرا إلى أنه في ظل هذه الظروف، تباطأ التضخم على نحو ملحوظ إلى 0,7 بالمائة نتيجة تحسن العرض من المواد الغدائية المتقلبة الأسعار.

وفي ضوء هذه التطورات، يضيف الجواهري، استمر بنك المغرب في نهج سياسة نقدية تيسيرية من أجل دعم النشاط الاقتصادي، إذ أبقى على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير وواصل دعم التمويل البنكي للمقاولات الصغيرة جدا، والصغيرة والمتوسطة، كما استمر في تعزيز إطار الإشراف البنكي مع مواكبة خاصة للبنوك التشاركية التي بدأت خلال السنة في تقديم خدمتها.

وأبرز الجواهري أن بنك المغرب عمل من جهة أخرى على تقوية مصداقية أنظمة ووسائل الأداء ودعم متانة البنيات التحتية للأسواق المالية. وأوضح أن سنة 2017 تميزت بإتمام التحضيرات لإصلاح نظام الصرف الذي بدأ تنفيذه في مستهل 2018 ويمر في ظروف جيدة تتسم بانخراط فعال للبنوك والمقاولات.

وسجل أن المغرب قد أحرز إجمالا بعض التقدم في سنة 2017، إلا أن الوتيرة تبقى دون المستوى المطلوب، إذ يظل النشاط غير الفلاحي بطيئا، وعلى الرغم من التحفيزات والمجهود الاستثماري العمومي، لايزال الاستثمار الخاص محدودا، مما يقلل من فرص تحسن النمو والتشغيل. 

وشدد والي بنك المغرب على أنه، بالنظر إلى المجهودات الكبيرة التي يبدلها المغرب، فإنه يتبين أنه ليس فقط بحاجة لمواصلة الإصلاحات وتوسيع نطاقها، بل أيضا وبصفة خاصة لإنجاح تنفيذها وإتمامها في الآجال المحددة. وقدم نموذجا لذلك إصلاح منظومة التربية والتكوين، حيث لم يتم بعد تنزيل الرؤية الاستراتيجية 2030 رغم مضي أكثر من ثلاث سنوات على اعتمادها، وكذا المخطط الوطني للتشغيل الذي يبقى بحاجة إلى تدابير ملموسة لبلوغ أهدافه الطموحة.

وفي نفس السياق، يرى الجواهري أن إصلاح المقاصة يحتاج اليوم إلى استكماله وتعميمه في إطار سياسة شمولية تنبني على اعتماد الأسعار الحقيقية بالموازاة مع دعم الأسر الأكثر احتياجا، مشددا على أن وضع نظام لاستهداف الساكنة أصبح أمرا ملحا، خاصة وأن العديد من البرامج الاجتماعية تعاني من إكراهات مالية تهدد استمراريتها. وكذلك الحال بالنسبة لإصلاح أنظمة التقاعد، مشيرا إلى أن وتيرة نضوب موارد الصندوق المغربي للتقاعد تؤكد الحاجة إلى إتمام المسار الذي بدأ سنة 2016 بشكل يضمن استدامة هذه الأنظمة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا