مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         حصري / المحكمة ترجئ افراغ فندق ''الصحراء ريجنسي'' الى أجل غير مسمى لهذا السبب !!             المغرب يتقهقر للمرتبة 135 عالميا في مؤشر حرية الصحافة خلف موريتانيا وتونس             سابقة/ ''رأسية'' ابراهيم الجماني ترسل حكيم بنشماس الى المستعجلات             جريدة العلم تستشهد بمقال سابق للداخلة الآن بعد نجاح المؤتمر الاستقلالي بمدينة الداخلة             مفارقات الداخلة.. مستشفى وحيد وسيئ الخدمات.. ومساجد حديثة ومتعددة بأحياء المدينة             جمعية بذور للهيموفيليا والامراض المزمنة تنظم ندوة إحتفالية باليوم العالمي للهيموفيليا             احذروا انقلابات العسكر، ومناورات الإسلاميين             جمعية ترقية وضعية الاسرة والمرأة تنظم دورة تدريبية لفائدة الوالدين في تنشئة أبنائهم             المنافسة بين الجزارين بالداخلة تخدم المواطن وتخفض ثمن لحوم الابل الى 60 درهم             بلاغ بخصوص تنظيم الملتقى الاقليمي الاول للتعليم بمدينة بوجدور             رواق جهة الداخلة وادي الذهب يخطف انظار زوار معرض الفلاحة بمكناس             الصحراء.. وثنائية السياسة المتناقضة             الدرك والجمارك يوقفان مافيا دولية لتهريب الأدوية الفاسدة عبر سواحل الداخلة             بوريطة يؤكد أن المغرب يريد حلولا واقعية لنزاع الصحراء             ميسي يقتل طموحات مانشستر يونايتد ويعبر بفريقه الى نصف نهائي أبطال أوروبا             تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            الخطاط ينجا يترأس اجتماع وفد أعضاء مجلس جهة مراكش بأعضاء المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب            الكلمة الكاملة للأمين العام لحزب الاستقلال "نزار بركة" بلقاء الحزب الجهوي            الكلمة الكاملة لمنسق الجهات الجنوبية الثلاث "مولاي حمدي ولد الرشيد"            الكلمة الكاملة             تفاصيل اللقاء التواصلي التاريخي لحزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب            عاجل / نزار بركة وأعضاء اللجنة التنفيذية للميزان يحلان بالداخلة.. والخطاط في مقدمة المستقبلين            مجموعة نساء بلمهيريز تطالب بحقها في السكن اللائق وتستنكر إقصائها من توزيع بعض المنازل دون وجه حق            بالفيديو / كسابة جهة الداخلة وادي الذهب يشكرون الخطاط ينجا على مساعدتهم            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 18 أبريل 2019 17:59


أضيف في 28 يوليوز 2018 الساعة 01:32

ولد الرشيد يهاجم حكومة العثماني ويصفها بـ “الفاشلة”



الداخلة الآن: عن الأسبوع الصحفي


وجه حمدي ولد الرشيد هجوما لاذعا للحكومة التي رفضت تمرير مقترح تعديل مكمل لقانون المالية تقدم به فريق الوحدة والتعادلية بالبرلمان، معتبرا أن الحكومة الحالية، أثبتت فشلها في العديد من المشاكل، مما يكشف بشكل جلي، غياب التناغم والتنسيق بين مكوناتها، مشيرا إلى أن الحكومة فاقدة لبوصلة موجهة، ولمشروع اقتصادي واجتماعي متكامل يستجيب لاحتياجات المواطنين.
ودعا ولد الرشيد إلى ضرورة مضاعفة دعم الدولة لإقليم السمارة الذي يفتقر لواجهة بحرية، وكذا معامل صناعية تستوعب جحافل المعطلين، مشددا على أن السمارة التي تعرضت لهجوم البوليساريو خلال السبعينات من القرن الماضي، وما وقع لساكنة الربيب، كلها أشياء تستحق المزيد من الدعم والاستفادة من ميزانيات إضافية، للرقي بالمنظومة التعليمية والصحية والإنارة العمومية وتعبيد الطرق والفضاءات العمومية، وكافة المرافق العمومية .
وحث ولد الرشيد في مداخلته أمام منتخبي حزب الاستقلال بجهة العيون الساقية الحمراء  على تكثيف العمل للإلتزام بالبرنامج الإنتخابي الذي تم التعاقد عليه مع الساكنة، وخاصة إسكان ساكنة مخيمات الوحدة بالإقليم، وتسريع وتيرة الأشغال بغية إنهاء هذا المشكل العويص وما يتمخض عنه من معاناة عميقة للساكنة، بعد أن انتهت كل أقاليم الصحراء من فك مخيمات الوحدة وانجاز مشاريع سكنية تليق بالمواطن، كما شدد على اختيار شعار “السمارة ورهان التنمية”، وذلك بغية الاطلاع على هموم وانشغالات الساكنة، وكذا المنجزات التي حققها رؤساء الجماعات الترابية والمنتخبون الاستقلاليون بالعاصمة العلمية للأقاليم الجنوبية، إلى جانب مناقشة موضوع وتوجهات الحزب، ووضع الأعضاء في صلب خيارات الحزب عقب تصويت أعضاء المجلس الوطني، على خيار التموقع في المعارضة، وذلك بعد الاقتناع بفشل الحكومة وأغلبيتها في حل عديد الملفات والقضايا العالقة التي تمس المواطنين بشكل مباشر .
ونوه ولد الرشيد بالمجهودات التي يبذلها مجلس جهة العيون الساقية الحمراء لتنمية الأقاليم الواقعة تحت نفوذه، وكذا رؤساء الجماعات الترابية الاستقلاليين بالسمارة، وفي مقدمتهم رئيس المجلس الإقليمي الذي سلط الأضواء الكاشفة على عمل المجلس، مؤكدا استشعاره الخاص للإكراهات والمعوقات التي يرزح تحت وطأتها، وخاصة ما يتعلق بضعف الإمكانات المالية والميزانيات المرصودة، داعيا إلى مد جسور التواصل مع “إخواننا وأبنائنا وعائلتنا بالضفة الأخرى بمخيمات تندوف، وإقناعهم بالعدول عن أفكار بالية تجاوزها الزمن والعالم”، مشيرا إلى أن المستقبل في الوحدة، وليس بالانفصال والتشرذم، وهو الأمر الذي لن يتأتى إلا من خلال تأطير الشباب ونصيحتهم بالأصلح والأنجع والأفضل.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا