مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         حصري / المحكمة ترجئ افراغ فندق ''الصحراء ريجنسي'' الى أجل غير مسمى لهذا السبب !!             المغرب يتقهقر للمرتبة 135 عالميا في مؤشر حرية الصحافة خلف موريتانيا وتونس             سابقة/ ''رأسية'' ابراهيم الجماني ترسل حكيم بنشماس الى المستعجلات             جريدة العلم تستشهد بمقال سابق للداخلة الآن بعد نجاح المؤتمر الاستقلالي بمدينة الداخلة             مفارقات الداخلة.. مستشفى وحيد وسيئ الخدمات.. ومساجد حديثة ومتعددة بأحياء المدينة             جمعية بذور للهيموفيليا والامراض المزمنة تنظم ندوة إحتفالية باليوم العالمي للهيموفيليا             احذروا انقلابات العسكر، ومناورات الإسلاميين             جمعية ترقية وضعية الاسرة والمرأة تنظم دورة تدريبية لفائدة الوالدين في تنشئة أبنائهم             المنافسة بين الجزارين بالداخلة تخدم المواطن وتخفض ثمن لحوم الابل الى 60 درهم             بلاغ بخصوص تنظيم الملتقى الاقليمي الاول للتعليم بمدينة بوجدور             رواق جهة الداخلة وادي الذهب يخطف انظار زوار معرض الفلاحة بمكناس             الصحراء.. وثنائية السياسة المتناقضة             الدرك والجمارك يوقفان مافيا دولية لتهريب الأدوية الفاسدة عبر سواحل الداخلة             بوريطة يؤكد أن المغرب يريد حلولا واقعية لنزاع الصحراء             ميسي يقتل طموحات مانشستر يونايتد ويعبر بفريقه الى نصف نهائي أبطال أوروبا             تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            الخطاط ينجا يترأس اجتماع وفد أعضاء مجلس جهة مراكش بأعضاء المجلس الجهوي الداخلة وادي الذهب            الكلمة الكاملة للأمين العام لحزب الاستقلال "نزار بركة" بلقاء الحزب الجهوي            الكلمة الكاملة لمنسق الجهات الجنوبية الثلاث "مولاي حمدي ولد الرشيد"            الكلمة الكاملة             تفاصيل اللقاء التواصلي التاريخي لحزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب            عاجل / نزار بركة وأعضاء اللجنة التنفيذية للميزان يحلان بالداخلة.. والخطاط في مقدمة المستقبلين            مجموعة نساء بلمهيريز تطالب بحقها في السكن اللائق وتستنكر إقصائها من توزيع بعض المنازل دون وجه حق            بالفيديو / كسابة جهة الداخلة وادي الذهب يشكرون الخطاط ينجا على مساعدتهم            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 18 أبريل 2019 18:01


أضيف في 20 يوليوز 2018 الساعة 11:44

الاستقلال- الاحرار : حزب يتعزز و حزب يستقر


السملالي العبديل

الداخلة الآن: بقلم العبديل السملالي


إن تعيين السيد حدمين  لرئاسة تنسيق حزب التجمع الوطني للاحرار بالتأكيد  سيجلب الجديد ، الذي نأمل أن يكون إيجابيا ، لحزبنا. كما أن رحيله عن حزب الاستقلال سوف يؤدي بلا شك إلى المزيد من الاستقرار لهذا ألأخير  تحت قيادته الإقليمية الجديدة على رأسها ولد ينجا

. هكذا بعض الأشخاص فاقدين الرشد السياسي   و الذين شاهدوا أنه منذ تعيين ولد ينجا على رأس  حزب الاستقلال  سيكون أمامه   مستقبل  مشرق يقومون ببث إشاعات  لا  أساس لها و بعيدة عن المعقول  تزعم أنها نهاية هذا الحزب القوي و وطنيا  جهويا  و محليا.

اذا  كان ولد ينجا  على رأس حزب سياسي وولد حرمطلا على رأس  حزب آخر ذلك  لا يمثل أي  مشكلة لأن الهدف يبقى كما هو ، أي أنهم يتحملون معا العمل من أجل التغيير الذي  بدؤوه و المتمثل  في تطهير المشهد السياسي    من  جميع المتسللين والقوى الرجعية.

إن سكان  الداخلة واثقون من أن ولد ينجا و ولد حرمطلا لن يتنازلوا امام قوى الشر التي قاموا بحملة للإطاحة بها . من المسلم به ، في هذا السياق ، انه لقد تم كسب معركة ولكن سيكون من الصعب معركة سنة 2021 التي ستكون نهاية النخبة المتجاوزة و  التي لم تعد قادرة على متابعة الأحداث المرحلية.

إن الفوز في معركة المستقبل يتطلب التنسيق السليم بين جميع قوى الحية  للمنطقة. لأن ذلك  يتطلب بشكل ملحّ توسيع الجبهة ، التي من واجبها أن توصل إلى خاتمة ناجحة التغيير المنشود. لهذا  ائتلاف من العديد من الأحزاب السياسية حيث يجد  حزب الاستقلال و حزب ألأحرار  مكانتهم  شيئ مرغوب فيه للغاية ان لم نقل انه  من الممكن  تصوره.

إن الأمل كبير كون  أن رياح التغيير التي هبت على  المنطقة منذ تولي ولد ينجا على رئاسة  المجلس الجهوي  والذي  جعل تطبيق التوجيهات الملكية السامية ، حصرياً، أولوية في أولوياته  سينجح في إدخال البهجة والفرح  و السرور والرفاهية  في جميع البيوت.

RNI – ISTIQLAL : Un parti renforcé, un autre stabilisé

 

La désignation de Mr Hademine à la tête de la coordination du parti des indépendants    apportera certainement du nouveau,  qui nous l’espérons positif,   à  notre parti. Comme que son départ  du parti de l’Istiqlal  apportera, sans nul doute,  apportera plus  de stabilité à ce dernier sous sa nouvelle direction régional à sa tête Ould Yanja.

C’est ainsi que des  personnes  égarées politiquement  qui  constatant que depuis la nomination  Ould Yanja  le parti a un bel avenir devant lui conjecturent  sans le moindre fondement ni raison  que c’est la fin de ce dernier.

Que Ould Ynja soit à la tête d’une formation politique et Ould Horomtalah à la tête d’une autre cela ne pose guère de problème puisque l’objectif reste le même à savoir qu’ils perdurent  ensemble à à œuvrer pour le changement qu’ils ont entamé et qui consiste à épurer de  la scène politique tout les intrus et   toutes les forces rétrogrades.  

La population de Dakhla est confiante que ni Oukld Ynj ni Ould Horomtalh n’abdiqueront  devant les forces du mal  qu’ils ont ensemble milité pour les déterrer. Certes, dans ce cadre,   une bataille a été gagnée  mais plus dure sera celle de 2021  qui devra mettre fin à une élite vétuste qui n’arrive plus à suivre les événements conjoncturels.

Gagner la future  bataille nécessite une saine coordination entre toutes les forces vives de la région. Comme  que cela nécessite impérieusement  l’élargissement  du  front  qui a le devoir de mener à bien et à  bon terme  le changement souhaité par les masses.
 Partant une coalition de plusieurs partis politiques où  l’Istiqlal et le RNI y trouveront leur place est fortement souhaitable pour ne pas dire envisageable
.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا