مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         متابعات / احتقار كبير للمرأة الصحراوية من طرف منتخبي الداخلة وعامل أوسرد             وزارة المالية تبشر رؤساء الجهات بإجراء مالي “ضخم” لإنعاش ميزانيتها             خطري ادوه يجتمع بنائب رئيس البرلمان الاوروبي مجددا رفض البوليساريو تجديد اتفاق الصيد البحري             السلطات السعودية تعترف رسميا بتقطيع جثة ''خاشقجي'' داخل القنصلية السعودية بإسطنبول             الملك محمد السادس و''ايمانويل ماكرون'' يدشننان أسرع قطار ''التيجيفي''             ‎خطير / في إستهتار واضح بالمرأة الصحراوية ومنتداها.. غياب كافة المنتخبين والمسؤولين بإستثناء الخطاط ينجا             ‎تعزية من الداخلة الآن في وفاة المرحوم ''محمد لمين ول حمد ول ديدة''             زكية الدريوش تتراس وفدا رفيعا المستوى في أشغال منظمة حماية التونيات بكرواتيا             حصري / برلمانيين من الصحراء يتوسطون للنائب الاقليمي السابق للتعليم لشغل منصب جديد             إلى الذين لم يفهموا سلوك التلاميذ             إستقالة ''جمال بن عباس'' من الأمانة العامة لحزب ''جبهة التحرير الوطني''             اسبانيا تخوض حربا ضروس لتمرير اتفاقية الصيد البحري مع المغرب بالبرلمان الاوروبي             وزارة الشباب والرياضة تقرر فتح القاعات الرياضية مجانا في وجه المواطنين             اعلان / جمعية ''الداخلة مبادرة'' تعلن تلقي ملفات حاملي المشاريع             حصري / العراك تؤكد تخصيص حكومة العثماني أزيد من 200 منصب مالي للأشخاص في وضعية إعاقة             تصريح محمد امبارك لعبيد على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تصريح عبد الصمد السكال على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تصريح الخطاط ينجا على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تفاصيل الندوة الجهوية للمنتدى السياسي الأول لحزب العدالة والتنمية.            تصريح "مصطفى الخلفي" و"الخطاط ينجا" حــول دور المجتمع المدني في تعزيز الحماية الإجتماعية            تفاصيل اللقــاء الجهوي حول "دور المجتمع المدني في تعزيز الحماية الإجتماعية"            الداخلة الآن : رسمياً.. شركة “العربية للطيران – المغرب” تطلق ثلاثة خطوط جوية جديدة نحو مدينة الداخلة            بالفيديو/ مفتشي التعليم يؤطرون الأساتذة على المناهج التربوية بمدرسة المثابرة            فيديو / محمد لمين حرمة الله يكشف بالأرقام أمام البرلمان الأوروبي عدد الصحراويين            في غياب الخطاط ينجا.. المجلس الجهوي يختتم أشغال دورة أكتوبر العادية 2018            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 16 نوفمبر 2018 09:09


أضيف في 10 يوليوز 2018 الساعة 21:51

Maroc-Mauritanie : LE BONHEUR D'ETRE ENSEMBLE.


Abadila semlali


Dakhla now: abadila semlali




Depuis 5 jours à Nouadhibou, en Mauritanie, j'ai eu l'agréable occasion de pouvoir  rencontrer plusieurs personnalités mauritaniennes de différentes régions et de tribus différentes

Agréablement j'ai pu également constater chez tous et tout un chacun un grand amour pour le Maghreb dans son ensemble et de manière particulière pour le Maroc.

J'ai également palpé chez mes frères mauritaniens une immense jalousie pour que perdurent bien conservés les liens historiques qui les unisse avec le peuple marocain.

A chacune de ces fraternelles rencontres j'ai fortement souhaité un tsunami. Mais, un tsunami spécial, diffèrent des autres.

Un tsunami sans géantes vagues mais plutôt un vent pacifique, frais et réconfortant.
 Un vent qui nous éludera les pernicieuses et nuisibles intentions de ceux qui trouvent leur bonheur dans une mauvaise entente Maroco- Mauritanienne.

Dieu Merci, au Royaume du Maroc comme en République de Mauritanie les peuples ont grand espoir en la sagesse de leurs dirigeants qui sauront rejeter toutes immixtion emanente  soit de l'intérieur ou l'extérieur visant mesquinement à creuser un fossé entre les deux États respectifs.

Ce n'est pas aujourd'hui que des desperados ou cow-boys venus de on ne sait d'où qui perturberont la bonne entente séculaire Maroco-Mauritanienne.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا