مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         ترامب اقترح على اسبانيا بناء جدار عازل في الصحراء لمنع تسلل المهاجرين نحو أوروبا             ساكنة الداخلة تنتظر بشغف ما ستسفر عنه عملية توزيع بقع تجزئة النهضة 1             نتنياهو يعزي بوتين ويقترح إرسال قائد سلاح الجو مع معلومات حادث الطائرة             الداخلة / مستشارو العدالة والتنمية يقومون بجولة تفقدية لمستودع الأموات داخل مستشفى الحسن الثاني             متابعات / فتنة ''الخطاط ينجا'' تهدي معوزي الجهة اللوازم المدرسية التي كانت تثقل كاهلهم !!             الوفد الديبلوماسي الأجنبي يعقد لقاءا مطول مع رئيس وأعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان الداخلة- أوسرد             الوفد الديبلوماسي الأجنبي يجتمع بمنتخبي جهة الداخلة وادي الذهب بمقر الجهة             الوفد الديبلوماسي الأجنبي يعقد لقاءا مطول مع والي الجهة ''لامين بنعمر''             توقيع 3 اتفاقيات أمام الملك وأوسمة لـ 18 إطارا بوزارة التعليم             الوفد الديبلوماسي الأجنبي يقوم بزيارة لعدد من المؤسسات والمنشآت الحيوية بالداخلة             عاجل وحصري / إستدعاء رؤساء الجهات بشكل مستعجل للحضور غدا الى القصر الملكي             أمباركة بوعيدة نرفض أن تكون بنعرفة جديد بمجلس جهة كلميم وادنون             حزب ولد عبد العزيز يعلن تصدر المشهد السياسي بأغلبية مطلقة مريحة             عاجل وحصري / إستدعاء رؤساء الجهات بشكل عاجل للحضور غدا الى القصر الملكي             عاجل / العثور على جثة شاب عشريني مشنوقة وسط منزل بحي السلام             الداخلة الآن : بادرة "الخطاط ينجا" بتوزيع الكتب تلقى استقبالا حارا من ساكنة الداخلة            الداخلة الآن : جانب من جولة الوفد الديبلوماسي لمدينة الداخلة            بالفيديو / مناظر خلابة تظهر جمالية شبه جزيرة الداخلة            الداخلة الآن : تصريح "محمد أمبارك لعبيد" عقب نهاية أشغال المجلس الإقليمي لوادي الذهب            الداخلة الآن : تصريح أمبارك حمية حول أشغال دورة المجلس الإقليمي لوادي الذهب            فيديو / تصريح طبيب جناح الولادة على إثر الحريق الذي شب بالجناح            فيديو / تصريح أهل بابا لغظف بعد نشوب الحريق في مستشفى الحسن الثاني            كلمة الرئيس الخطاط ينجا عقب الاجتماع مع الوفد الاوروبي            تصريح محمد بوبكر عقب الاجتماع مع الوفدالاوروبي            تصريح رئيس غرفة الفلاحة عقب الاجتماع مع الوفد الاوروبي            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 19 سبتمبر 2018 16:47


أضيف في 24 يونيو 2018 الساعة 18:52

رئيس جهة الداخلة وادي الذهب : اليد الممدودة مع النية الصادقة


العبديل السملالي


الداخلة الآن: بقلم العبديل السملالي


لقد حان الوقت لأوليائك الذين  أقلب ألأحيان يحبون  بالدوام و بطريقة مموهة أن يهمسوا لكون رئيس جهة الداخلة وادي الذهب ، السيد الخطاط  ينجا لا يتوقف عن استفزاز السيد العمدة  ان يفهموا أنهم في حالة من فقدان العقل. لطالما ان رئيس الجهة ولد ينجا  لم يفعل سوي انه التزم بموقف دفاعي مشرف.

دعونا نرجع قليلا الى الوراء و نتذكر انه أوان  الانتخابات الجهوية ألأخيرة السيد العمدة  هو نفسه الذي كان على رأس حزب و أعطاء  أوامره لكل المنتخبين تحت قيادته في المجلس الجهة بالتصويت ضد رئيس الجهة ، السيد ولد ينجا. كما نعلم جميعا  من هو صاحب الثروة الباهظة الذي ساهم إلى حد كبير في دفع تكاليف المحاكم و ذلك  لدعم الاتهامات الكاذبة والغير الصحيحة ضد السيد ولد ينجا.

ولد ينجا ، رئيس الجهة  الذي يتميز بحب للأيتام  ، بفضل تربيته  العائلية الرائعة و العالية ، استطاع دائما و بحكمة  أن يقف فوق هذا النوع من العمل الذي لا يتناسب مع شخصيته. لقد كان دائما يبحث عن الطرق  التي يمكن لها الحفاظ على علاقات جيدة مع خصومه السياسيين ، سواء أوان  الحملة الانتخابية أو بعد أن تم اختياره من قبل الشعب  من خلال صناديق اقتراع  جد شفافة.

منذ انتخابه، كان رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، المحب للأيتام، يتسم دائماً بسياسة نزيهة حيث تمتد يده بحسن نية للجميع، دون أي تمييز ، بما في ذلك  الشيخ و الحاج عمدتنا.

رئيس الجهة ، الذي يتحمل مسؤولية كبيرة على كامل تراب المنطقة  وفي جميع المجالات الاجتماعية والاقتصادية ، لم يتخل أبدا عن بلدية الداخلة. ها هو مرة أخرى ، يقوم بمساعدة جماعة الداخلة من خلال تدخلات  قيمة على مستوى البنية  التحتية. الشيئ الذي عززته تصريحات السيد النائب لرباس الشاديلي لإذاعة العيون الجهوية اوان تفقده ورشات  الجهة على شارع الولاء.

نأمل  أن يتمكن عمدة المدينة ، لإعطاء قيمة ، لهذه الأعمال و هذا الدعم المتكرر  من طرف فخامة رئيس الجهة  ويعمل بقلب الصفحة من أجل المدينة والمنطقة و الساكنة بأكملها .

 

 

 

 

Le Président de la Région de Dakhla-Oued Eddahab :
LA MAIN TENDUE AVEC  UNE  BONNE FOI

 

 

 

Il est grand temps que ceux qui se plaisent à susurrer , le plus souvent  de manière camouflée ,  que le président de la Région de Dakhla Oued Eddahab ,Mr Khatat  Ould Ynja, très attaché  aux orphelins  ne cesse de provoquer Mr le Maire comprennent qu’ils  sont totalement en perte de raison. Le Président de la Région,  Ould Yanja,   a plutôt,  toujours , su adroitement observer   une honorable  position défensive.

Lors des élections régionales , n’oublions que   Mr le Maire  qui était aux   commandes d’un parti   avait  ordonné  à tous les élus sous son commandement  de voter contre le président de la région,  Mr Oul Ynja . Comme que nous connaissons, tous, qui  est le  fortuné qui   a  largement contribué  à régler la dette des frais de justice  pour soutenir de fausses et iniques accusations contre Mr  Ould Ynja.

Ould Ynja , président de la région dont sa politique se caractérise par une grande attention qu’il porte aux orphelins   , grâce à son irréprochable  éducation  familiale,  a avec sagesse toujours su se placer au dessus  de ce genre d’agissement  qui ne  colle  pas avec sa personnalité.  Il a toujours cherché les voies pouvant préserver la bonne entente avec  ses rivaux politiques et ce soit lors de la campagne électorale, soit après qu’il fut choisi par le peuple à travers de transparentes  urnes.

Depuis son  élection, le   Président de la Région de Dakhla Oued Eddahab, épris des  orphelins ,  a toujours su mener   une politique saine  et où la main est  tendue avec  bonne foi  vers toutes et tous, sans aucune distinction, y compris notre Maire.

Le président de la région qui a l’énorme  responsabilité de veiller, dans tous les domaines sociaux –économiques,  et ce sur toute l’étendue de la région n’a jamais délaissé  la municipalité de Dakhla. Encore une fois,  le voilà, à nouveau,  prêtant  main forte à la municipalité de Dakhla par de précieuses  interventions  au niveau des  infrastructures de base. Et ce comme voient de le  souligner,  jeudi dernier,  Mr CHadili ,  Vice Président de la région et ce  à la télévision de Laayoune.

Il est souhaitable que le Maire de la ville puisse  apprécier, à leur valeur,   ces  gestes  de bonne foi  répétées   émanent de  son  Excellence Mr le Président de la région, Khatat Yanja  et  enfin se décider  de tourner la page  pour le bien  de la ville,  de la région et de l’ensemble de la population.




 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا