مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الخطاط ينجا : التعبئة التي قام بها منتخبوا الأقاليم الجنوبية كان لها أثر إيجابي داخل البرلمان الاوروبي             البوليساريو تدين تصويت البرلمان الاوروبي على الاتفاقية الفلاحية مع المغرب وتعد بمتابعته قضائيا             وزارة بوريطة تعرب عن ارتياحها الكبير بعد التصويت بالأغلبية على الإتفاق الفلاحي من طرف البرلمان الاوروبي             مقر ولاية الجهة يحتضن حفل توقيع إنشاء أكبر مسرح بالهواء الطلق             أهل بابا محمد لغظف يستقبل مدير منظمة ''أمديست'' بالمغرب لبحث سبل التطوير             البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الاوروبي             لعبيد يدعو المجلس الإقليمي لوادي الذهب لتعزيز جهوده للعناية بالعنصر البشري بالإقليم             موغيريني تحل بالمغرب للتباحث حول اتفاقية الصيد البحري والفلاحة             رجال الخيام يوقفون مشتبها به بالعيون على علاقة بتنظيم إرهابي             عندما لا يمكن لنا الفرق بين ابريل و ماي كل شيئ يصبح ممكن .             تصريح المستشار.. بين رد الوزير حول عدم برمجة مستشفى بالداخلة وشبهة الإتصال !!             امرأة غانية تتهم السفير المغربي بأكرا بالتحرش الجنسي             وفد عن جهة الداخلة وادي الذهب بإفران لتفعيل اتفاقية إطار مع جامعة الأخوين             الداخلة / تنصيب ''رضوان فارح'' رئيسا جديدا للمحكمة الابتدائية بالجهة             ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة ينظمون وقفة احتجاجية بسبب ارتفاع الضريبة             اطوار اشغال الدورة العادية للمجلس الاقليمي الداخلة لشهر يناير 2019            وثائقي يظهر مدى خطورة شباك GOV التي منعت إستخدامها وزارة الصيد البحري            وسط حضور وازن.."النعمة ميارة" و الخطاط ينجا" يترأسان لقاء تواصليا حاشدا مع مناضلات ومناضلي الاتحاد العام للشغالين بجهة الداخلة وادي الذهب            الداخلة الآن : مدرسة المثابرة تحتفل بحفل رأس السنة مع تلاميذ المؤسسة            تصريح رئيس شركة c3medical المتخصصة في الأمراض المستعصية بإفريقيا            افتتاح مختبر "النهضة" للتصوي الرقمي بحي النهضة بالداخلة            بالفيديو/ حريق مهول باحد المعامل بالحي الصناعي بالداخلة            بالفيديو / ولد الرشيد يرسم صورة سوداوية عن اختصاصات رئيس الجهة            بالفيديو / مواطن بمدينة الداخلة يشتكي بالوعات الجماني القاتلة            رئيس الجهة الخطاط ينجا يفتتح اللقاء التواصلي حول برنامج التشغيل الذاتي "قروض الشرف"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 17 يناير 2019 08:42


أضيف في 13 يونيو 2018 الساعة 21:26

سابقة / 15 دولة عربية صوتت للمغرب و7 دول صوت دوله



الداخلة الآن


خَسر المغرب رهان تنظيم كأس العالم للمرة الخامسة في تاريخه، بعدما انهزم صباح اليوم أمام الملف الثلاثي المكوّن من الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، والمكسيك، بعدد الأصوات التي بلغت 134 صوتا لصالح "يونايتد" مقابل 65 فقط للمغرب.

واستسلمت مجموعة من الدول العربية لإغراءات لعبة الكواليس، وأخرى انحنت لتهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فاختارت التراجع عن دعم الملف المغربي في آخر اللحظات، وهو ما هوّل من وقع صدمة المسؤولين المغاربة، خاصةً وأن فارق الأصوات فاق الضعف.

ومنحت 15 دولة عربية صوتها للملف المغربي، ويتعلّق الأمر بكل من الجزائر، تونس، مصر، السودان، جنوب السودان، ليبيا، موريتانيا، الصومال، اليمن، عمان، سوريا، جيبوتي، قطر، فلسطين، وجزر القمر.

فيما اختارت سبع دول عربية أخرى منح صوتها للملف الأمريكي، لاعتبارات متباينة، لكنها تصب في نفس الاتجاه المتعلّق بالمصالح والخوف من عقوبات ترامب، ويتعلق الأمر بكل من العراق، الأردن، الإمارات، الكويت، لبنان، البحرين والسعودية. وسبق للأردن ولبنان، على سبيل المثال، أن أعلنتا عن دعمهما للملف المغربي، خلال جلسات متفرّقة للقائمين على "موروكو 2026" ومسؤولي هاتين الدولتين، قبل أن تتراجعا في آخر لحظة، لتضغطا على زر "يونايتد 2026".

وشكّلت القوة الدبلوماسية والسياسية وكذا الاقتصادية للملفين المتنافسين الفارق طيلة فترة الحملة الترويجية، التي وإن قام خلالها مسؤولو الملف المغرب بجهد كبير، إلا أنه لم يجد نفعا أمام جملة وحيدة دونها ترامب على حسابه في "تويتر".

وبدت علامات الذهول والصدمة على وجوه القائمين على الملف المغربي، بقيادة رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، ورئيس لجنة الترشيح، مولاي حفيظ العالمي، خاصةً وأن فارق الأصوات فاق الضعف.

ومن المفترض أن يخضع القائمون على الملف المغربي للمساءلة حول أسباب خسارة الرهان للمرة الخامسة، خاصةً وأن تكلفة الترشيح والترويج له كلف الملايير من المال العام، وأيضا حول سبب إصرار إدخال المغرب حربا فطن الجميع أنه سيخسرها أمام "البعبع" الأمريكي، الذي خرج حديثا من خسارة تنظيم كأس العالم 2022 لفائدة قطر، دون الحديث عن نفوذه التي تتوغل داخل ردهات "الفيفا" حد التحكم، ما جعل جياني إنفانتينو يعجز عن السيطرة على حياده المفترض ويبرز في غير ما مرة إعجابه واستحسانه للملف الأمريكي.

ولعبت المملكة العربية السعودية، بقيادة تركي آل شيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، أدورا هامة في حشد دعم دول العالم لفائدة الملف الثلاثي الأمريكي، في "لعبة" ترشيح لتنظيم "المونديال" أجمع كل المراقبين على أن الحكم فيها كان "المصالح السياسية والاقتصادية".

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا