مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الخطاط ينجا : التعبئة التي قام بها منتخبوا الأقاليم الجنوبية كان لها أثر إيجابي داخل البرلمان الاوروبي             البوليساريو تدين تصويت البرلمان الاوروبي على الاتفاقية الفلاحية مع المغرب وتعد بمتابعته قضائيا             وزارة بوريطة تعرب عن ارتياحها الكبير بعد التصويت بالأغلبية على الإتفاق الفلاحي من طرف البرلمان الاوروبي             مقر ولاية الجهة يحتضن حفل توقيع إنشاء أكبر مسرح بالهواء الطلق             أهل بابا محمد لغظف يستقبل مدير منظمة ''أمديست'' بالمغرب لبحث سبل التطوير             البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الاوروبي             لعبيد يدعو المجلس الإقليمي لوادي الذهب لتعزيز جهوده للعناية بالعنصر البشري بالإقليم             موغيريني تحل بالمغرب للتباحث حول اتفاقية الصيد البحري والفلاحة             رجال الخيام يوقفون مشتبها به بالعيون على علاقة بتنظيم إرهابي             عندما لا يمكن لنا الفرق بين ابريل و ماي كل شيئ يصبح ممكن .             تصريح المستشار.. بين رد الوزير حول عدم برمجة مستشفى بالداخلة وشبهة الإتصال !!             امرأة غانية تتهم السفير المغربي بأكرا بالتحرش الجنسي             وفد عن جهة الداخلة وادي الذهب بإفران لتفعيل اتفاقية إطار مع جامعة الأخوين             الداخلة / تنصيب ''رضوان فارح'' رئيسا جديدا للمحكمة الابتدائية بالجهة             ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة ينظمون وقفة احتجاجية بسبب ارتفاع الضريبة             اطوار اشغال الدورة العادية للمجلس الاقليمي الداخلة لشهر يناير 2019            وثائقي يظهر مدى خطورة شباك GOV التي منعت إستخدامها وزارة الصيد البحري            وسط حضور وازن.."النعمة ميارة" و الخطاط ينجا" يترأسان لقاء تواصليا حاشدا مع مناضلات ومناضلي الاتحاد العام للشغالين بجهة الداخلة وادي الذهب            الداخلة الآن : مدرسة المثابرة تحتفل بحفل رأس السنة مع تلاميذ المؤسسة            تصريح رئيس شركة c3medical المتخصصة في الأمراض المستعصية بإفريقيا            افتتاح مختبر "النهضة" للتصوي الرقمي بحي النهضة بالداخلة            بالفيديو/ حريق مهول باحد المعامل بالحي الصناعي بالداخلة            بالفيديو / ولد الرشيد يرسم صورة سوداوية عن اختصاصات رئيس الجهة            بالفيديو / مواطن بمدينة الداخلة يشتكي بالوعات الجماني القاتلة            رئيس الجهة الخطاط ينجا يفتتح اللقاء التواصلي حول برنامج التشغيل الذاتي "قروض الشرف"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 17 يناير 2019 08:44


أضيف في 11 يونيو 2018 الساعة 06:38

الرياضي: هدف محاكمة بوعشرين تهديد من يتمسك بحرية الرأي والتعبير



الداخلة الآن


قالت الحقوقية خديجة الرياضي إن المحاكمة العادلة في ملف بوعشرين هي الطريقة الوحيدة للوصول إلى الحقيقة، وانها تدين كل أشكال العنف ضد النساء ووتضامن مع كل امرأة تعرضت للعنف، لكن في نفس الوقت تتأسف للعديد من النساء اللواتي لا يتم انصافهن في غياب القضاء المستقل والنزيه وخاصة النساء ضحايا اصحاب النفوذ.

وأضافت الرياضي في الندوة التي نظمتها لجنة الحقيقة والعدالة في محاكمة الصحفي توفيق بوعشرين، ليلة السبت /الأحد، ان محاكمة بوعشرين امام القضاء سرية ولا نعرف ما الذي يجري فيها لكن المحاكمة الاخرى التي يتعرض لها هي اعلامية.

واشارت الرياضي انه ليس بوعشرين هو الاول الذي تعرض لهذه المحاكمة كل المحاكمات ذات الطابع السياسي كانت توازيها حملات إعلامية قوية تنتهك قرينة البراءة بهدف التأثير على القضاء والقتل الرمزي للمعني بالامر.

وأوضحت الرئيسة السابقة للجمعية المغربية لحقوق الانسان ان الاعلام التشهيري الذي انتشر بشكل كبير في الاونة الاخيرة يستهدف الفعاليات والاطارات المستقلة عن السلطة والتي تعبر عن آرائها بكل حرية.

وأبرز الرياضي ان هذه الممارسات تزايدت بشكل كبير بعد 2011 وخاصة ضد نشطاء حركة 20 فبراير وبعض الفاعلين المدنيين المؤثرين في الراي العام من اجل تشويه صورتهم والافتراء عليهم.

وأكدت الرياضي ان هذه الحملات الاعلامية تستهدف الحياة الخاصة لهؤلاء الافراد بمعطيات لا تكون إلا عند مؤسسات بعينها نعرفها جميعا، ويعجز ضحايا هذه الحملات المنظمة من الوصول إلى القضاء بفعل الحماية والدعم الذي يتوفر عليه اصحاب هذه المنابر الاعلامية اللذين ماكانوا ليتحركوا لولا هذه الحماية.

وشددت نفس المتحدثة ان سيادة الافلات من العقاب وغياب استقلالية القضاء يشجع صحافة التشهير وافتراس الحياة الخاصة للافراد.

وأكدت الرياضي انه اريد خلق حالة من الصدمة والذهول في محاكمة بوعشرين وهذا ما حصل بالضبط مع محاكمة "بلعيرج" التي اخطأت فيها الحركة الحقوقية التقدير وتمت تبرئة بلعيرج من قبل القضاء البلجيكي من التهم الموجهة إليه.

واوضحت الرياضي انه اريد معنويات بوعشرين وصموده امام الانتهاكات التي يتعرض لها وهذا ما يفسر وضع التلفاز في زنزاته قبل اي شيء آخر وعرض صوره في نشرات الاخبار.

واشارت الرياضي ان احد اهداف محاكمة بوعشرين هو توجيه رسائل تهديدية لكل من يتمسك بحرية الرأي والتعبير ووضع الجميع في مربع ممنوع تجاوزه.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا