مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عاجل بالفيديو / إعتصام عدد من أبناء مدينة العيون بمطار محمد الخامس بعد تأخر طائرتهم ل 6 ساعات             حصري / سلطات الداخلة تستعد لترحيل عدد من المهاجرين السريين الى بلدهم الأصلي             الأميرة البلغارية وزوجها يقومان بزيارة تفقدية لمقر الجهة والمتحف ومجمع الصناعة التقليدية             إعلان / المجلس الجهوي يعلن عن موعد إنعقاد دورته الإستثنائية في شهر غشت             الصورة تتكلم / صورة جديدة من حي الأمل تثبت تحول الداخلة الى ''مدينة أزبال'' !!             بينما يهتم الجماني بصورته.. تتحول الداخلة لمدينة ''أزبال'' بإمتياز !!             مراسلة / احمد الصلاي يعلن عن إستقالته من حزب التجمع الوطني للأحرار بالداخلة             جماعة ''الحوثي'' تدعو المغرب الى الإنسحاب الفوري من الحرب على اليمن             أنباء عن تشكيل مجموعة لتدارس ملف الثروات بالصحراء داخل البرلمان الفرنسي             أنباء عن تشكيل مجموعة لتدارس ملف الثروات بالصحراء داخل البرلمان الفرنسي             النائب الأول ومدير المصالح بالجهة يستقبلان الأميرة البلغارية بمطار الداخلة             خطير / أغلب الوحدات الصناعية بالداخلة دون medecin du travail.. وحديث عن ''مفتش شغل'' يبتز الوحدات !!             ''أتليتيكو مدريد'' يختطف لقب السوبر الأوروبي على حساب ''ريال مدريد''             حكومة ''أمليلية'' المحتلة تعتبر قرار المغرب إغلاق الحدود التجارية عملا عدائيا             عاجل / أميرة بلغارية وزوجها يقضيان عطلتهما السياحية بمدينة الداخلة.. ونائب رئيس الجهة في إستقباله             كلمة السيد "الخطاط ينجا" بمناسبة ذكرى 14 غشت لاسترجاع اقليم وادي الذهب            بالفيديو / نداء إنساني عبر الداخلة الآن من مواطن الى ذوي القلوب الرحيمة            الداخلة الآن : تصريحات بعد خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله            الداخلة الآن : جانب من خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله بمقر ولاية الداخلة            نادي المستقبل للتنس بالداخلة يتجه الى لاس بالماس من اجل التدريب            معاناة تجار السمك بالسوق البلدي من تهميش ولا مبالاة المجلس البلدي            تصريح الناشط الجمعوي "محمد أعليات" حول ندوة الحكم الذاتي            تصريح رئيس الجهة "الخطاط ينجا" حول ندوة "الحكم الذاتي"            الرد الكامل للخطاط ينجا حول حادثة "الصفع" خلال دورة المجلس الجهوي            تصريح رئيس الجهة الخطاط ينجا عقب نهاية دورة شهر يوليوز            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 18 أغسطس 2018 02:11


أضيف في 10 يونيو 2018 الساعة 05:54

هل ينجح الفايسبوكيين الصحراويين في إخراج حلم جامعة بالصحراء لحيز الوجود ؟



الداخلة الآن: متابعة


تصدر وسم " الجامعة الصحراوية ضرورة حتمية " صفحات مواقع التواصل الإجتماعي على مستوى مدن الصحراء، وحاز تفاعلا لافتا بمشاركته من أغلب الصفحات الفايسبوكية، حيث إنخراط رواد مواقع التواصل الإجتماعي في الدعوة لإنشاء جامعات متكاملة التخصصات لفائدة ساكنة أكثر من 52% من التراب الوطني .

وأبرز رواد الفضاء الأزرق الثروات الكبيرة التي تزخر بها في المنطقة في مقابل فقر عام على مستوى جل المرافق التعليمية والصحية المتاحة بمدن الصحراء، التي تبقى حالة نشاز على المستوى الوطني في هذا الجانب، مستحضرين معاناة الطلبة والطالبات من ساكنة المنطقة والإكراهات والمعوقات التي تواجههم لإستكمال مشوارهم الدراسي والأكاديمي .

هذا بالإضافة الى المشاق التي تكابدها أسرهم جراء البعد والتكاليف المالية التي ترهق كاهلهم في ظل واقع إقتصادي مر، يقوم في سواده الأعظم على بطائق الإنعاش الوطني، التي لاتكفي ذات الأسر لسد رمق العيش وشظفه، في ظل الإرتفاع المهول الذي عرفته مختلف المواد الإستهلاكية .

ومما زاد من التفاعل الواسع لهذا الوسم وهو تزامنه ووفاة الطالب الصحراوي عبد الرحيم بدري بالحرم الجامعي لإبن زهر، وما إستتبعه من مواجهات دامية بين الفصائل الطلابية، والذي جعل بعض العائلات تدعو فلذات أكبادها لمغادرة مدرجات الدراسة والإلتحاق بحضن العائلة، بالرغم من تزامن ذلك وإمتحانات نهاية السنة، وذلك بعد أن وجدت ذات الأسر نفسها بين خيارين أحلاهم مر ، فاللهم المغامرة بمشوارهم الأكاديمي ولا المغامرة بأرواحهم، فلم يعد بالقلوب متسع لجراح تستعصي الإندمال .

هذا في وقت إعتبر أغلب المدونين أن نواة جامعية بالعيون للتخصصات العلمية وأخرى للشريعة بالسمارة هي نوع من ذر الرماد بالعيون، مشيرين الى أنها لاتعدو كونها سياسيات ترقعية لملف مركب وشديد التعقيد يحتاج لإرادة سياسية حقيقية تقدم حلول جذرية ونهائية، وتبادر لإنشاء جامعات متكاملة الأركان والشروط وبجميع التخصصات خاصة أن كل الإمكانات متاحة ومتوفرة، وكذلك الأطر الصحراوية الحاملة لشواهد عليا في مختلف التخصصات العلمية  فما ينقص فقط هو القرار السياسي .

ولم يفوت راود الفضاء الأزرق إبراز قوة وتأثير الحملة والتذكير بنجاحها في تحقيق مطالب اجتماعية وسياسية كانت الى الأمس القريب دربا من المستحيلات .. فهل سيتلقف المعنيين بالأمر الرسالة النبيلة أم سيكون التجاهل سيد الموقف في إنتظار ضحايا ومآسي جديدة ؟ وبدل أن تستقبل العائلات أبناءها بفرحة النجاح يبقى مكتوبا عليها أن تستقبل نعوشهم بالدموع والآهات  ...

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا