مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         اعلان / قابض كلميم يطالب الملزمين بالنفوذ الترابي لتأدية ما بذمتهم من ديون             حصري / الجماني يستعين بالواسطة لدى وزارة الداخلة لمنحه قروضا رغم عجز 5 مليارات             وكالة التنمية الجهوية تعلن عن تنظيم مباراة انتقائية لشغل عدد من المناصب الشاغرة             وفد الأقاليم الصحراوية ببروكسيل ينظم ورشات لإقناع البرلمان الأوروبي بتجديد اتفاقية الصيد             وزارة الوظيفة العمومية تحدد موعد الرجوع للساعة القانونية GMT بالمغرب             غوتيريس يسلم الى مجلس الأمن تقرير المفوضية الافريقية حول الصحراء             أمام الضغط الدولي الكبير، محمد بن سلمان قد يعلن تخليه عن ولاية العهد هذا الأسبوع             وويترز: الحريري تعرض اثناء احتجازه بالسعودية للضرب والاهانة على يد القحطاني             بالوثيقة / عبد الفتاح المكي يتفاعل مع مقال الداخلة الآن ويساءل أمزازي عن اعفاء ''عليين اهل باباها''             ‎أمطار الخير تغرق مدينة الداخلة.. والمجلس البلدي لا يحرك ساكنا بعد عجز 5 مليارات             سابقة / ثلاثة مؤسسات تعليمية خاصة بالداخلة ترفض تلميذ بسبب إعاقته البدنية             خطير وحصري / تفاصيل مخطط الجماني والوزير أمزازي لإسقاط ''عليين أهل باباها'' وتعويضه ''بعمر لعكير''             هام / أمطار الخير بالداخلة حسب نشرة خاصة لمديرية الأرصاد الجوية             بالصورة / ما المغزى من إقصاء وحدات الداخلة المعروفة بعملها في مجال تثمين وتصنيع الاخطبوط من التوقيع على البلاغ !!             منتخبو العدالة والتنمية يعقدون لقاءا تواصليا مع الاطر التربوية المشاركة في المخيمات الصيفية             بالفيديو/ مفتشي التعليم يؤطرون الأساتذة على المناهج التربوية بمدرسة المثابرة            فيديو / محمد لمين حرمة الله يكشف بالأرقام أمام البرلمان الأوروبي عدد الصحراويين            في غياب الخطاط ينجا.. المجلس الجهوي يختتم أشغال دورة أكتوبر العادية 2018            بالفيديو 2/ المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            بالفيديو / المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            الداخلة الآن : تفاصيل الدورة العادية للمجلس البلدي للداخلة شهر أكتوبر 2018            تصريح لارباس الشاذيلي بدورة الجهة حول فتح محل لبيع الخمور بحي النهضة            كلمة السيد رئيس الجهة الخطاط ينجا حول مبادرة الجهة لتوزيع الكتب            تفاصيل اطوار الدورة العادية للمجلس الجهوي شهر أكتوبر 2018            الداخلة الآن : تصريحات على هامش الملتقى الدولي للفلاحة بالداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 22:24


أضيف في 10 يونيو 2018 الساعة 06:54

هل ينجح الفايسبوكيين الصحراويين في إخراج حلم جامعة بالصحراء لحيز الوجود ؟



الداخلة الآن: متابعة


تصدر وسم " الجامعة الصحراوية ضرورة حتمية " صفحات مواقع التواصل الإجتماعي على مستوى مدن الصحراء، وحاز تفاعلا لافتا بمشاركته من أغلب الصفحات الفايسبوكية، حيث إنخراط رواد مواقع التواصل الإجتماعي في الدعوة لإنشاء جامعات متكاملة التخصصات لفائدة ساكنة أكثر من 52% من التراب الوطني .

وأبرز رواد الفضاء الأزرق الثروات الكبيرة التي تزخر بها في المنطقة في مقابل فقر عام على مستوى جل المرافق التعليمية والصحية المتاحة بمدن الصحراء، التي تبقى حالة نشاز على المستوى الوطني في هذا الجانب، مستحضرين معاناة الطلبة والطالبات من ساكنة المنطقة والإكراهات والمعوقات التي تواجههم لإستكمال مشوارهم الدراسي والأكاديمي .

هذا بالإضافة الى المشاق التي تكابدها أسرهم جراء البعد والتكاليف المالية التي ترهق كاهلهم في ظل واقع إقتصادي مر، يقوم في سواده الأعظم على بطائق الإنعاش الوطني، التي لاتكفي ذات الأسر لسد رمق العيش وشظفه، في ظل الإرتفاع المهول الذي عرفته مختلف المواد الإستهلاكية .

ومما زاد من التفاعل الواسع لهذا الوسم وهو تزامنه ووفاة الطالب الصحراوي عبد الرحيم بدري بالحرم الجامعي لإبن زهر، وما إستتبعه من مواجهات دامية بين الفصائل الطلابية، والذي جعل بعض العائلات تدعو فلذات أكبادها لمغادرة مدرجات الدراسة والإلتحاق بحضن العائلة، بالرغم من تزامن ذلك وإمتحانات نهاية السنة، وذلك بعد أن وجدت ذات الأسر نفسها بين خيارين أحلاهم مر ، فاللهم المغامرة بمشوارهم الأكاديمي ولا المغامرة بأرواحهم، فلم يعد بالقلوب متسع لجراح تستعصي الإندمال .

هذا في وقت إعتبر أغلب المدونين أن نواة جامعية بالعيون للتخصصات العلمية وأخرى للشريعة بالسمارة هي نوع من ذر الرماد بالعيون، مشيرين الى أنها لاتعدو كونها سياسيات ترقعية لملف مركب وشديد التعقيد يحتاج لإرادة سياسية حقيقية تقدم حلول جذرية ونهائية، وتبادر لإنشاء جامعات متكاملة الأركان والشروط وبجميع التخصصات خاصة أن كل الإمكانات متاحة ومتوفرة، وكذلك الأطر الصحراوية الحاملة لشواهد عليا في مختلف التخصصات العلمية  فما ينقص فقط هو القرار السياسي .

ولم يفوت راود الفضاء الأزرق إبراز قوة وتأثير الحملة والتذكير بنجاحها في تحقيق مطالب اجتماعية وسياسية كانت الى الأمس القريب دربا من المستحيلات .. فهل سيتلقف المعنيين بالأمر الرسالة النبيلة أم سيكون التجاهل سيد الموقف في إنتظار ضحايا ومآسي جديدة ؟ وبدل أن تستقبل العائلات أبناءها بفرحة النجاح يبقى مكتوبا عليها أن تستقبل نعوشهم بالدموع والآهات  ...

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا