مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         حصيلة المونديال / نصر اسيوي إفريقي أول بالمجموعة الثامنة.. وخروج مخيب لمصر أمام روسيا             لجنة أممية تفتيشية تحل ببعثة ''المينورسو'' بالصحراء             لعنة الدقيقة 90 تطارد منتخبات شمال أفريقيا لتسقط تونس أمام إنجلترا             نجاة المنتخب السعودي من موت محقق بعد حريق في إحدى محركات الطائرة             مجلس بنشماس ينظم ندوة وطنية حول التنمية المندمجة الأقاليم الجنوبية بمدينة الداخلة             منظمة سيدياو تطرح نقاش توحيد العملة لاعضائها             مراسلة / جمعيات منضوية تحت لواء إتحاد جمعيات ذوي الإعاقة يطالب الحموشي بالتدخل لإنصاف معاق             متابعة / تعيين لبات الدخيل مديرا جهويا للإتصال والثقافة             هورست كوهلر يزور الصحراء لإعداد تقريره الجديد أمام مجلس الامن             بيان / فعاليات قطاع الصيد البحري بجهة العيون الساقية الحمراء تستنكر وقفة ''اخنوش إرحل'' بطنجة             حصيلة المونديال : فوز صعب لصربيا وخسارة مدوية لألمانيا وتعادل مخيب للبرازيل             الأزمي ينفي إستفادة برلمانيي العدالة والتنمية من رحلات مجانية لحضور المونديال             على هامش مباراة كأس العالم...بوتين وبن سلمان يتفقان على تمديد اتفاق ''أوبك''             بعد ان رفض اللعب وديا ضد منتخب بلاده .. ليبرمان يشمت في لإهداره ركلة الجزاء             كوهلر في زيارة قريبة للمنطقة لدفع عجلة المفاوضات نحو الإستئناف             بالفيديو / غربلة بمسجد حسان وسط الرباط بعد محاولة شخص قتل الإمام            تصريح محمد حجوي الأمين العام للحكومة على هامش الملتقى الإفريقي للداخلة            كلمة والي الجهة لمين بنعمر خلال الملتقى الإفريقي للداخلة            عاجل / كلمة رئيس الجهة الخطاط ينجا في إجتماع العيون            البشير الدخيل : البوليساريو لا تملك إمكانية خوض الحرب ضد المغرب            جمعية مساعدة الطفل اليتيم والمرأة تنظم أمسية لفائدة أطفال دار الطالب            مراسلة /نادي الخليج لكرة المضرب يختتم دورته التدريبية مع نادي ريال لاس بالماس بتكريم عدد من لاعبيه            سبخة إيمليلي : موقع إيكولوجي جذاب محمي بإتفاقية رامسار            حفل توديع لاعبي نادي الخليج للتنس بمطار الداخلة            الحلقة الكاملة لبرنامج "ساعة للإقناع" الذي إستضاف الخطاط ينجا            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 20 يونيو 2018 10:10


أضيف في 9 يونيو 2018 الساعة 05:01

وقفة أمام الملك.. هل يقف العماري خلف وقفة طنجة التنديدية بأخنوش ؟!



الداخلة الآن


يبدو أن أقطاب السياسة على المستوى الوطني قد إنتقلوا للضرب من أسفل الحزام والقصف على جبهات مختلفة، فعزيز اخنوش رجل المال والاعمال قد دخل غمار السياسة عبر رفع سقف النزال من خلال حمامة "التجمع الوطني للأحرار"، والعماري الذي خرج بخفي حنين من بعد أن دحره إخوان بنكيران وأوقفوه عند عتبة 102 برلمانيا. يريد لعب آخر اوراقه لإرجاع حزبه للمشهد.


وقفة طنجة التي وقعت أمام انظار الملك وفي موكب رسمي يروم من خلاله صاحب الجلالة تدشين مشاريع تمس المواطنين هو لعب بالنار وقصف غير محسوب العواقب، فمن يريد مصارعة اخنوش فليصارعه في الميدان وبالعمل وليس بتحشيد الشارع أمام أنظار رمز من رموز البلاد السيادية "الملك"، ومن يعرف فاليوم أخنوش وغدا قد ينحون نحو شعارات تمس بشخص الملك شخصيا.

اخنوش الذي عمل وزيرا للفلاحة والصيد والبحري كان من بين اكثر الاشخاص كفاءة وحنكة في هيكلة وتنظيم قطاعاته الوزارية، غير أن ما يجري الآن من تحريض غير محسوب ضده هو نتاج دخوله السياسة وتزعمه حزبا من بين الأحزاب المكونة للمشهد السياسي بالمملكة. ولعل دخوله هذا قد يكون مقدمة لإزاحة اطراف اخرى تخشى المواجهة مع الرجل.

اصوات كثيرة تنحو نحو تزعم العماري او وقوفه وراء الحشد المندد بأخنوش أمام انظار الملك، فالعماري الذي طالته غضبة ملكية اخرجته صاغرا من قيادة التراكتور وكادت ان تخرجه من ترأس جهة طنجة الحسيمة، يريد جر أخنوش معه لمشنقة الغضبات الملكية بالمغرب. لكن لا احد يعتقد بأن القصر سيمنح العماري ولاعبيه ما يريدون من أوراق مع اطراف اخرى إسلامية تريد الإستحواذ على المشهد السياسي.

إن حل المقاطعة الذي تبناه جزء غير يسير من المغاربة قد إتضح بالملموس بعد وقفة طنجة أن وراءه اطرافا سيلسية معروفة تريد التكالب على وزير الفلاحة والصيد البحري لقطف رأسه سياسيا قبل أن يظهر ما في يديه من برامج واهداف قد يقدمها للناخبين.. وهذا هو اللعب غير النظيف بقانون كرة القدم.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا