مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي                     كرواتيا تذل الأرجنتين بثلاثية وتعبر للدور الثاني من المونديال             فرحات حق : كوهلر سيزور مدن العيون والسمارة والداخلة ابتداءا من السبت             بالفيديو/ ''العراك'' تسائل الحكومة حول مجهوداتها من أجل تنظيم وتقنين النقل بالمجال القروي             الرئيس الموريتاني يستقبل ''حميد شبار'' كسفير معتمد للمملكة المغربية بنواكشوط             وزارة التعليم تنشر غداً الجمعة نتائج إمتحانات البكالوريا على الأنترنت صباحاً             المغاربة مجبرونوعلى التكوين لمدة 6 اشهر من اجل الحصول على ''رخصة السياقة''             متابعة / فيسبوكيون يدعون لوقفة أمام بلدية الجماني بعد وصفهم شارع الولاء ''بشارع الموت''             شكرا لكم ياصاحب الجلالة             زيد رعد الحسين'' يعلن عن قرب زيارة فريق تقصي الحقائق لحقوق الإنسان الى الصحراء             هام / موظفوا البنك الشعبي بالداخلة يخوضون إضرابا عن العمل لتحقيق مطالبهم             خطير / من جديد.. وفاة شاب في مقتبل العمر بعد حادثة سير خطيرة بشارع الولاء             كنز بولمان             غضبة ملكية على الولاة والعمال وأوامر سامية للداخلية بتعيين رجال سلطة أكفاء             وداعا المونديال.. المغرب يلعب والبرتغال تفوز             بالفيديو / غربلة بمسجد حسان وسط الرباط بعد محاولة شخص قتل الإمام            تصريح محمد حجوي الأمين العام للحكومة على هامش الملتقى الإفريقي للداخلة            كلمة والي الجهة لمين بنعمر خلال الملتقى الإفريقي للداخلة            عاجل / كلمة رئيس الجهة الخطاط ينجا في إجتماع العيون            البشير الدخيل : البوليساريو لا تملك إمكانية خوض الحرب ضد المغرب            جمعية مساعدة الطفل اليتيم والمرأة تنظم أمسية لفائدة أطفال دار الطالب            مراسلة /نادي الخليج لكرة المضرب يختتم دورته التدريبية مع نادي ريال لاس بالماس بتكريم عدد من لاعبيه            سبخة إيمليلي : موقع إيكولوجي جذاب محمي بإتفاقية رامسار            حفل توديع لاعبي نادي الخليج للتنس بمطار الداخلة            الحلقة الكاملة لبرنامج "ساعة للإقناع" الذي إستضاف الخطاط ينجا            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 22 يونيو 2018 06:04


أضيف في 8 يونيو 2018 الساعة 19:58

متابعات/ حين يتحول المستثمر لقنينة إطفاء.. ويتنكر السياسي لهموم ناخبيه !!



الداخلة الآن


أظهر المبيت الليلي أمام وزارة الصيد البحري والذي خاضته مجموعة ملاك القوارب المعيشية بالداخلة، بأن سياسيي الجهة باتو خارج الواقع تماما ودون أي تأثير يذكر في حل المشاكل او محاولة فتح الحوار مع افواج العاطلين وجموع المحتجين الذين بات الشارع مسكنهم الجديد بعد التخرج مباشرة.

"اللحية" كما يعرف له بالداخلة أو "سعيد محبوب" سواء بمبادرة منه أو بتوجيه من أحد فقد أظهر مروءة كبيرة وأهتماما بحل مشكل عالق مع الدولة طرفه شباب الجهة المعتصمين، وبدل ان نرى مبادرة من هذا النوع تصدر عن مستثمر "أجنبي" عن الجهة كان الاولى صدورها عن سياسيي المنطقة ومنتخبيها.

"اللحية" وسواء إتفقنا معه او إختلفنا إلا أن ما قام به مع أزمة اعتصام كانت تتجه نحو الإضراب المفتوح عن الطعام وقد تفتح جرحا بين الدولة وساكنة الداخلة في حال أتجهت الامور نحو التصعيد، يستحق منا ذلك الإشادة به على هذا الحس الوطني الكبير الذي أنهى أزمة بين الدولة والمواطنين.

ولعل السؤال المطروح هو لما لا يترجل منتخبوا الجهة وينزلو للتفاوض مع أفواج المعطلين بالشارع ويجدوا حلولا ترضي الدولة وتريحها من المظاهر الإحتجاحية بالشارع العام، وفي نفس الوقت يرضون أفواج المعطلين عبر فتح قنوات الخوار معهم لإيجاد صيغة تفاهمية تضمن لهم كرامتهم في الشغل والعيش الكريم.

ولعله من غرائب الأمور أن يكون جل السياسيين من كبار المستثمرين في قطاع الصيد البحري وغيره من القطاعات، لكن يصدر من البعيد ما لا ترجاه في القريب.. وتلك من سنن وغرائب الداخلة كما عهدناها.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا