مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بمناسبة ذكرى 14 غشت.. توزيع أوسمة ملكية وجوائز تكريمية على عدد من المستفيدين             في ذكرى 14 غشت.. والي الجهة يترأس مراسم تحية العلم بمقر ولاية الجهة             المكتب النقابي للإتحاد المغربي للشغل التابع لشركة ''casa technique'' يصدر بيانا استنكاريا             كلميم في اليوم الوطني للمهاجر كاتب عام الولاية يَعِد..وأزمة الاستثمار أكبر من خطاب عابر             ذكرى استرجاع وادي الذهب..استمرار تحصين الوحدة ومواصلة التنمية .             ألأحرار : التحديات الراهنة و المستقبلية             بفعل أنتشار الأزبال والمياه العادمة... هل بات الجماني يحتقر ساكنة حي الوحدة ؟!             سابقة / مندوبية الصيد البحري تترك بواخر رئيس الغرفة الاطلسية دون مراقبة وتشرع للتهريب !!             محمد خداد : كولر سيبعث رسميا بدعوات لطرفي النزاع نهاية أكتوبر القادم             متابعة / وفد من هيومن رايتس ووتش يجري زيارة خاطفة للعيون في 28 من هذا الشهر             جنايات تازة تحكم بثلاث سنوات سجنا نافذا على أب حاول طهي إبنه في فرن             حي الوكالة بمدينة الداخلة يغرق في الأزبال.. وبلدية المدينة آوت‎             ذكرى استرجاع إقليم وادي الذهب: '' دلالات ومكاسب ''             زلزال سياسي جديد مرتقب بسبب التأخر في تنزيل المشاريع بالصحراء             برشلونة يتوج بلقب ''السوبر'' الإسباني عبر تسديدة حاسمة من ''ديمبلي''             كلمة السيد "الخطاط ينجا" بمناسبة ذكرى 14 غشت لاسترجاع اقليم وادي الذهب            بالفيديو / نداء إنساني عبر الداخلة الآن من مواطن الى ذوي القلوب الرحيمة            الداخلة الآن : تصريحات بعد خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله            الداخلة الآن : جانب من خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله بمقر ولاية الداخلة            نادي المستقبل للتنس بالداخلة يتجه الى لاس بالماس من اجل التدريب            معاناة تجار السمك بالسوق البلدي من تهميش ولا مبالاة المجلس البلدي            تصريح الناشط الجمعوي "محمد أعليات" حول ندوة الحكم الذاتي            تصريح رئيس الجهة "الخطاط ينجا" حول ندوة "الحكم الذاتي"            الرد الكامل للخطاط ينجا حول حادثة "الصفع" خلال دورة المجلس الجهوي            تصريح رئيس الجهة الخطاط ينجا عقب نهاية دورة شهر يوليوز            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 14 أغسطس 2018 22:03


أضيف في 23 ماي 2018 الساعة 17:47

متابعات / حين يتحدى الجماني ساكنة حي الوحدة على لسان عضوه ويرفض معالجة معضلة ''الواد الحار'' لديهم !



الداخلة الآن


لا أحد كان يعتقد بأن عضو بلدية الجماني وأحد أركان لائحة اغلبيته المركبة، كان من الممكن له أن يخرح بتصريح معدوم الأخلاق يقحم فيه المجلس وأختصاصاته ضمن صراع على ما يبدو شخصي مع رجل اخر من حي الوحدة.

 

ولأن الجماني صمت لحد الآن عن الرد على تصريحات عضوه الذي تحدث بإسم المجلس وبإسم رئاسته للجنة "تنظيم السير والجولان" داخل اغلبية رئيس البلدية، فإن تصريحه لا محالة هو بضوء أخضر من زعيم المجلس وبتفويض منه وإلا لكان رد عليه عبر صفحة المجلس الخاصة على الفيسبوك.

 

تصريح عضو الجماني الذي يبدو على لسانه وبضوء اخضر منه هو تحدي صارخ لساكنة حي الوحدة التي ظل يستغلها أنتخابيا لسنوات طويلة ويعتمد على خزان أصواتها للصعود لرئاسة المجالس وإنجاح حاشيته التي يعد عضوه المذكور من ضمنها. ومعضلة الواد الحار التي أثارت اللغط تؤكد أن الزعيم بات يسعى لزرع الفتنة بين أبناء حي الوحدة من خلال الفرزيات في معالجة المشكل وتركه لدى خصوم أعضاءه المقربين.

 

لدى الجماني إذا خيارين لا نرى ثالثا لهما إما التبرئ من كلام عضوه عبر بيان او تصريح مقتضب ما دام اقحم مؤسسة البلدية العمومية في صراع شخصي له مع طرف اخر، أو تبني كلامه بشكل واضح ليفهم اخيرا سكان حي الوحدة قيمتهم الرمزية لدى زعيم البلدية والتي لا تتعدى التصويت في المواسم الإنتخابية. وفي حال صمت الجماني دهرا عن كلام عضوه فإنه من واجب وزارة الداخلية فتح تحقيق في كلام عضو الاغلبية هذا الذي يهدد المواطنين بمنعهم من إختصاص يكفله لهم القانون المنظم للمجالس البلدية.

 

الأكيد اخيرا أن هذا الخلاف بين عضو اغلبية الجماني وصاحبه قد فتح الباب أمام نوع جديد من المنتخبين أظهرهم الجماني ودعم صعودهم وهم أخلاقيا غير مؤهلين لتمثيل المواطنين، كما أثبت أن رئيس البلدية قد ترك أعضاءه يتسلطون على المواطن بإسم المجلس دون حسيب أو رقيب.

 

وعليه من أراد معالجة "الواد الحار" من المواطنين فما عليه إلا إرضاء أغلبية الجماني بأكملها لكي لا يهدد بالخنق بإسم مجلس الزعيم.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا