مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         إجراء جديد.. الحجز التحفظي لكل سيارة لم تؤدي الضريبة قبل 31 يناير             الداخلية تجري حركة تعيينات وتنقيلات وإعفاءات واسعة في صفوف الولاة والعمال             عزيز أخنوش يفرض اجراءات جديدة لمحاربة أنشطة الصيد الغير قانونية             قرعة ربع نهائي كأس ملك إسبانيا تضع برشلونة في مواجهة اشبيلية             خطير / بعدما كانت زقاقا يربط شارع ''الولاء'' بحي ''مولاي رشيد''.. من حول الزقاق لبقع أرضية ؟؟             حين تضرب الاحزاب أمن الوطن بإسم العداء للكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري !!             بأوامر ملكية.. العثماني يطير لجهة طنجة للقاء منتخبيها وعلى رأسهم ''إلياس العماري''             والي الجهة يفتتح فعاليات ملتقى الطالب في نسخته الثانية عشر بالداخلة             الله مع الداخلة و ساكنتها             الله مع الداخلة و ساكنتها             أسكت وإلا قتلتك!             جمعية الداخلة مبادرة تنفتح على تجربة سوس ماسة             الملك يحدث أول زلزال حكومي جديد في سنة 2019 يطيح ب ''يتيم'' و ''انس الدكالي''             جلالة الملك محمد السادس يستقبل ''فيديريكا موغريني'' بالرباط             وزارة الصيد البحري تفند ما يتم ترويجه من توزيع رخص للصيد التقليدي بإقليم أوسرد             اطوار اشغال الدورة العادية للمجلس الاقليمي الداخلة لشهر يناير 2019            وثائقي يظهر مدى خطورة شباك GOV التي منعت إستخدامها وزارة الصيد البحري            وسط حضور وازن.."النعمة ميارة" و الخطاط ينجا" يترأسان لقاء تواصليا حاشدا مع مناضلات ومناضلي الاتحاد العام للشغالين بجهة الداخلة وادي الذهب            الداخلة الآن : مدرسة المثابرة تحتفل بحفل رأس السنة مع تلاميذ المؤسسة            تصريح رئيس شركة c3medical المتخصصة في الأمراض المستعصية بإفريقيا            افتتاح مختبر "النهضة" للتصوي الرقمي بحي النهضة بالداخلة            بالفيديو/ حريق مهول باحد المعامل بالحي الصناعي بالداخلة            بالفيديو / ولد الرشيد يرسم صورة سوداوية عن اختصاصات رئيس الجهة            بالفيديو / مواطن بمدينة الداخلة يشتكي بالوعات الجماني القاتلة            رئيس الجهة الخطاط ينجا يفتتح اللقاء التواصلي حول برنامج التشغيل الذاتي "قروض الشرف"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 19 يناير 2019 20:35


أضيف في 23 ماي 2018 الساعة 18:47

متابعات / حين يتحدى الجماني ساكنة حي الوحدة على لسان عضوه ويرفض معالجة معضلة ''الواد الحار'' لديهم !



الداخلة الآن


لا أحد كان يعتقد بأن عضو بلدية الجماني وأحد أركان لائحة اغلبيته المركبة، كان من الممكن له أن يخرح بتصريح معدوم الأخلاق يقحم فيه المجلس وأختصاصاته ضمن صراع على ما يبدو شخصي مع رجل اخر من حي الوحدة.

 

ولأن الجماني صمت لحد الآن عن الرد على تصريحات عضوه الذي تحدث بإسم المجلس وبإسم رئاسته للجنة "تنظيم السير والجولان" داخل اغلبية رئيس البلدية، فإن تصريحه لا محالة هو بضوء أخضر من زعيم المجلس وبتفويض منه وإلا لكان رد عليه عبر صفحة المجلس الخاصة على الفيسبوك.

 

تصريح عضو الجماني الذي يبدو على لسانه وبضوء اخضر منه هو تحدي صارخ لساكنة حي الوحدة التي ظل يستغلها أنتخابيا لسنوات طويلة ويعتمد على خزان أصواتها للصعود لرئاسة المجالس وإنجاح حاشيته التي يعد عضوه المذكور من ضمنها. ومعضلة الواد الحار التي أثارت اللغط تؤكد أن الزعيم بات يسعى لزرع الفتنة بين أبناء حي الوحدة من خلال الفرزيات في معالجة المشكل وتركه لدى خصوم أعضاءه المقربين.

 

لدى الجماني إذا خيارين لا نرى ثالثا لهما إما التبرئ من كلام عضوه عبر بيان او تصريح مقتضب ما دام اقحم مؤسسة البلدية العمومية في صراع شخصي له مع طرف اخر، أو تبني كلامه بشكل واضح ليفهم اخيرا سكان حي الوحدة قيمتهم الرمزية لدى زعيم البلدية والتي لا تتعدى التصويت في المواسم الإنتخابية. وفي حال صمت الجماني دهرا عن كلام عضوه فإنه من واجب وزارة الداخلية فتح تحقيق في كلام عضو الاغلبية هذا الذي يهدد المواطنين بمنعهم من إختصاص يكفله لهم القانون المنظم للمجالس البلدية.

 

الأكيد اخيرا أن هذا الخلاف بين عضو اغلبية الجماني وصاحبه قد فتح الباب أمام نوع جديد من المنتخبين أظهرهم الجماني ودعم صعودهم وهم أخلاقيا غير مؤهلين لتمثيل المواطنين، كما أثبت أن رئيس البلدية قد ترك أعضاءه يتسلطون على المواطن بإسم المجلس دون حسيب أو رقيب.

 

وعليه من أراد معالجة "الواد الحار" من المواطنين فما عليه إلا إرضاء أغلبية الجماني بأكملها لكي لا يهدد بالخنق بإسم مجلس الزعيم.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا