مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         دولة ساحل العاج تفتتح رسميا قنصلية شرفية لها بمدينة العيون وسط حضور رسمي ومدني             وثيقة.. ولاية جهة كلميم وادنون تفتح باب الترشيح لخليفة بوعيدة في رئاسة مجلس الجهة             ارتفاع صاروخي لفواتير الماء والكهرباء يثير غضب ساكنة مدينة الداخلة             المجلس الجهوي يعقد دورته العادية لشهر يوليوز الاثنين المقبل لمناقشة النقاط التالية             عبد الرحيم بوعيدة يكتب : مذكرات رئيس جهة فريدة..             ازمة الأخطبوط تستفحل.. والداخلة تتجه نحو المزيد الاحتقان الاجتماعي             أعضاء بلدية الجماني يتوافدون على المسبح البلدي.. فهل هي ترتيبات الافتتاح ام لغرض الاستجمام ؟             عاجل / قائد المقاطعة التاسعة يلقي القبض على سيارة محملة بخيار البحر بحي الوكالة             المغرب يعلن مشاركته في مؤتمر البحرين بتمثيلية محتشمة من خلال اطار في وزارة المالية             مجلس النواب يصادق بالإجماع على اتفاق الصيد البحري مع الإتحاد الأوربي             بلدية الرباط تفتتح لمواطنيها اكبر مسبح بإفريقيا.. وبلدية الداخلة تستمر في غلق ابوابه !!             بلاغ/ مستشارو العدالة والتنمية ببلدية الداخلة يصدرون بلاغا شديد اللهجة ضد ما أسموه محاولة أغلبية الجماني تكميم أفواههم             مرشح حزب أردوغان يقر بفوز منافسه أكرم إمام أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول             مدريد قد تعين امرأة في منصب مديرة الاستخبارات ولدت في العيون بالصحراء ومتخصصة في المغرب             هل تفتح وزارة الداخلية تحقيقا بعد كشف العراك عن وجود شركات لزوجات الاعضاء مستفيدة من الصفقات ؟؟             مدرسة المثابرة الخاصة تنظم حفل ختام الموسم الدراسي لتلاميذها            انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس            انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس            بالفيديو / المدير الجهوي للشبيبة والرياضة بالداخلة يحتمي بأخنوش في وجه أمرأة            بالفيديو / عبد الرحيم بوعيدة ينفي خبر استقالته ويلمح الى طعن أمباركة بوعيدة له            تفاصيل دورة المجلس الاقليمي لشهر يونيو            موريتانيا: انطلاق الحملات الانتخابية للمرشحين الستة لمنصب الرئاسة            بالفيديو/ بوعيدة يوضح بخصوص ما يروج حول استقالته من رئاسة الجهة            تصريح كل من "الدوشة بكار" و"الحسين باتا" على هامش ندوة رابطة كاتبات المغرب بالداخلة            انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الداخلة للأمداح النبوي            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 27 يونيو 2019 06:02


أضيف في 23 ماي 2018 الساعة 18:47

متابعات / حين يتحدى الجماني ساكنة حي الوحدة على لسان عضوه ويرفض معالجة معضلة ''الواد الحار'' لديهم !



الداخلة الآن


لا أحد كان يعتقد بأن عضو بلدية الجماني وأحد أركان لائحة اغلبيته المركبة، كان من الممكن له أن يخرح بتصريح معدوم الأخلاق يقحم فيه المجلس وأختصاصاته ضمن صراع على ما يبدو شخصي مع رجل اخر من حي الوحدة.

 

ولأن الجماني صمت لحد الآن عن الرد على تصريحات عضوه الذي تحدث بإسم المجلس وبإسم رئاسته للجنة "تنظيم السير والجولان" داخل اغلبية رئيس البلدية، فإن تصريحه لا محالة هو بضوء أخضر من زعيم المجلس وبتفويض منه وإلا لكان رد عليه عبر صفحة المجلس الخاصة على الفيسبوك.

 

تصريح عضو الجماني الذي يبدو على لسانه وبضوء اخضر منه هو تحدي صارخ لساكنة حي الوحدة التي ظل يستغلها أنتخابيا لسنوات طويلة ويعتمد على خزان أصواتها للصعود لرئاسة المجالس وإنجاح حاشيته التي يعد عضوه المذكور من ضمنها. ومعضلة الواد الحار التي أثارت اللغط تؤكد أن الزعيم بات يسعى لزرع الفتنة بين أبناء حي الوحدة من خلال الفرزيات في معالجة المشكل وتركه لدى خصوم أعضاءه المقربين.

 

لدى الجماني إذا خيارين لا نرى ثالثا لهما إما التبرئ من كلام عضوه عبر بيان او تصريح مقتضب ما دام اقحم مؤسسة البلدية العمومية في صراع شخصي له مع طرف اخر، أو تبني كلامه بشكل واضح ليفهم اخيرا سكان حي الوحدة قيمتهم الرمزية لدى زعيم البلدية والتي لا تتعدى التصويت في المواسم الإنتخابية. وفي حال صمت الجماني دهرا عن كلام عضوه فإنه من واجب وزارة الداخلية فتح تحقيق في كلام عضو الاغلبية هذا الذي يهدد المواطنين بمنعهم من إختصاص يكفله لهم القانون المنظم للمجالس البلدية.

 

الأكيد اخيرا أن هذا الخلاف بين عضو اغلبية الجماني وصاحبه قد فتح الباب أمام نوع جديد من المنتخبين أظهرهم الجماني ودعم صعودهم وهم أخلاقيا غير مؤهلين لتمثيل المواطنين، كما أثبت أن رئيس البلدية قد ترك أعضاءه يتسلطون على المواطن بإسم المجلس دون حسيب أو رقيب.

 

وعليه من أراد معالجة "الواد الحار" من المواطنين فما عليه إلا إرضاء أغلبية الجماني بأكملها لكي لا يهدد بالخنق بإسم مجلس الزعيم.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا