مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بمناسبة ذكرى 14 غشت.. توزيع أوسمة ملكية وجوائز تكريمية على عدد من المستفيدين             في ذكرى 14 غشت.. والي الجهة يترأس مراسم تحية العلم بمقر ولاية الجهة             المكتب النقابي للإتحاد المغربي للشغل التابع لشركة ''casa technique'' يصدر بيانا استنكاريا             كلميم في اليوم الوطني للمهاجر كاتب عام الولاية يَعِد..وأزمة الاستثمار أكبر من خطاب عابر             ذكرى استرجاع وادي الذهب..استمرار تحصين الوحدة ومواصلة التنمية .             ألأحرار : التحديات الراهنة و المستقبلية             بفعل أنتشار الأزبال والمياه العادمة... هل بات الجماني يحتقر ساكنة حي الوحدة ؟!             سابقة / مندوبية الصيد البحري تترك بواخر رئيس الغرفة الاطلسية دون مراقبة وتشرع للتهريب !!             محمد خداد : كولر سيبعث رسميا بدعوات لطرفي النزاع نهاية أكتوبر القادم             متابعة / وفد من هيومن رايتس ووتش يجري زيارة خاطفة للعيون في 28 من هذا الشهر             جنايات تازة تحكم بثلاث سنوات سجنا نافذا على أب حاول طهي إبنه في فرن             حي الوكالة بمدينة الداخلة يغرق في الأزبال.. وبلدية المدينة آوت‎             ذكرى استرجاع إقليم وادي الذهب: '' دلالات ومكاسب ''             زلزال سياسي جديد مرتقب بسبب التأخر في تنزيل المشاريع بالصحراء             برشلونة يتوج بلقب ''السوبر'' الإسباني عبر تسديدة حاسمة من ''ديمبلي''             كلمة السيد "الخطاط ينجا" بمناسبة ذكرى 14 غشت لاسترجاع اقليم وادي الذهب            بالفيديو / نداء إنساني عبر الداخلة الآن من مواطن الى ذوي القلوب الرحيمة            الداخلة الآن : تصريحات بعد خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله            الداخلة الآن : جانب من خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله بمقر ولاية الداخلة            نادي المستقبل للتنس بالداخلة يتجه الى لاس بالماس من اجل التدريب            معاناة تجار السمك بالسوق البلدي من تهميش ولا مبالاة المجلس البلدي            تصريح الناشط الجمعوي "محمد أعليات" حول ندوة الحكم الذاتي            تصريح رئيس الجهة "الخطاط ينجا" حول ندوة "الحكم الذاتي"            الرد الكامل للخطاط ينجا حول حادثة "الصفع" خلال دورة المجلس الجهوي            تصريح رئيس الجهة الخطاط ينجا عقب نهاية دورة شهر يوليوز            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 14 أغسطس 2018 22:02


أضيف في 21 ماي 2018 الساعة 03:42

المغرب يندد والأمم المتحدة تطالب بعدم تغيير الوضع في الصحراء والبوليساريو تنظم أنشطة عسكرية وسياسية في تيفاريتي



الداخلة الآن


ندد المغرب بوجود القوات العسكرية لجبهة البوليساريو في منطقة تيفاريتي، واتهم الجزائر بدعم الجبهة ضدا في وحدة المغرب الترابية. وجاء رد البوليساريو بتنظيم استعراض عسكري في المنطقة، وهو ما جعل الأمم المتحدة تتدخل مطالبة بتخفيض التوتر وعدم تغيير الوضع القائم.

 

وكانت جبهة البوليساريو قد أعلنت منذ أيام تنظيم نشاط سياسي في منطقة تيفاريتي ويتمثل في عقد جلسات لبرلمان الدولة التي أعلنتها الجبهة ثم استقبال بعض الدبلوماسيين ومنهم سفراء معتمدين لديها علاوة على استعراض عسكري ومناورات حربية.

 

وقام المغرب بإصدار بيان ليلة السبت 19 مايو الجاري يدين فيه أنشطة البوليساريو وبتهم الجزائر بالتواطؤ. ويقول البيان الرسمي: “بعد أن وضعهما القرار الأخير لمجلس الأمن الدولي حول الصحراء المغربية، في مأزق ، وأصبحا في وضع حرج بشكل فاضح، بعد تأكيد الروابط مع المجموعة الإرهابية لحزب الله، اختارت الجزائر و(البوليساريو) الهروب إلى الأمام ومنطق الإفساد، عبر مضاعفة التحركات الخطيرة وغير المسؤولة”.

 

وكشف المغرب عن مراسلة الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس مطالبا المنظمة بالتدخل لتصحيح الأوضاع قبل خورجها عن السيطرة، ومشددا على اتخاذ جميع الإجراءات للحفاظ على وحدته الترابية.

 

وسارعت الأمم المتحدة الى التفاعل مع الرسالة المغربية، وأصدرت بيانا باسم أمينها العام يؤكد على ضرورة “عدم القيام بأي إجراء من شأنه تغيير الوضع الراهن”. ويبرز البيان أن أنتونيو غوتريس ووفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2414 المعتمد في 27 أبريل 2018، ومن أجل الحفاظ على مناخ ملائم لاستئناف الحوار تحت رعاية مبعوثه الشخصي، هورست كوهلر، يدعو إلى التحلي بأكبر قدر من ضبط النفس”.

 

ووسط أجواء التوتر، قامت جبهة البوليساريو الأحد 19 مايو بتنظيم استعراض عسكري في منطقة تيفاريتي لتخليد ما تعتبره انطلاق “الكفاح المسلح” ضد اسبانيا سنة 1973، كما استقبل زعيمها إبراهيم غالي مجموعة من السفراء المعتكدين لدى الدولة التي أعنلتها من جانب واحد. وينتظر قيامها بمناورات عسكرية في المنطقة نفسها.

 

وكان مجلس الأمن قد اصدر يوم 27 أبريل الماضب قرارا جديدا يدعو فيه الى استئناف المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو، ولكن جميع المؤشرات تشير الى تدهور سريع قد يتطور الى حرب بين الطرفين إذا لم يتم تحريك الحوار بسرعة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا