مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         النائب ''محمد بوبكر'' ينجح في دفع ''فاطنة لكحيل'' الى فتح تحقيق في تلاعبات شركة العمران بالداخلة             الجوهري يترأس اجتماعا تخليديا للذكرى 14 لإنطلاق ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم أوسرد             بمناسبة الذكرى 14 لإنطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.. الاضطلاع على أهم مشاريع المبادرة بالجهة             الخطاط ينجا يشرف على اعطاء انطلاقة المسابقات الرمضانية في التجويد وحفظ القرآن الكريم             مدير حرس الحسن الثاني يتعرض لمحاولة اغتيال خطيرة بمدينة مراكش             ''العراب'' من واقع مصر الى واقع بلدتنا             الخطاط ينجا ضيف الليلة الثانية من مهرجان الداخلة للأمداح النبوية المنظم من طرف المجلس الجهوي             شاب صحراوي يقدم على اغلاق معبر الكركرات بشكل تام.. والمينورسو تتدخل             البلدية تضع حاويات للأزبال في شارع رسمي وتخنق ساكنة بئرأنزران بالروائح الكريهة             الحق في الإيمان والحق في الإلحاد             القبض على قارب صيد تقليدي محمل بالمخدرات في سواحل قرية الصيد ''انتيرفت''             وزارة الداخلية تنتظر تأشير لفتيت على ترقية أزيد من 300 رجل سلطة             الخطاط ينجا يفتتح النسخة الاولى من مهرجان الداخلة للأمداح النبوية             خطير / المحافظة توجه اخبارا بتحفيظ ملك عمومي جرى الترامي عليه .. فهل تتعرض الجمعيات والساكنة ؟             انطلاق فعاليات مهرجان الداخلة للأمداح النبوية اليوم الجمعة             انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الداخلة للأمداح النبوي            رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يعطي رسميا انطلاقة برنامج الدعم التربوي             حول برنامج تكوين الشباب الذي تشرف عليه مجموعة الكينغ بيلاجيك            تصريح ابراهيم عيا عقب دورة المجلس البلدي العادية لشهر ماي            تصريح امربيه ربو بوهالة عقب دورة المجلس البلدي العادية لشهر ماي            جـانب من أشغال الجلسة الاولى لدورة المجلس الجماعي للداخلة لشهر ماي 2019             هيسبريس / الخطاط ينجا في نقاش حول مستجدات قضية الصحراء            وسط حضور رسمي.. مجموعة "السنتيسي" تقيم حفل ختامي للمستفيدات من برنامج "محو الامية"            تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 20 مايو 2019 23:22


أضيف في 21 ماي 2018 الساعة 03:42

المغرب يندد والأمم المتحدة تطالب بعدم تغيير الوضع في الصحراء والبوليساريو تنظم أنشطة عسكرية وسياسية في تيفاريتي



الداخلة الآن


ندد المغرب بوجود القوات العسكرية لجبهة البوليساريو في منطقة تيفاريتي، واتهم الجزائر بدعم الجبهة ضدا في وحدة المغرب الترابية. وجاء رد البوليساريو بتنظيم استعراض عسكري في المنطقة، وهو ما جعل الأمم المتحدة تتدخل مطالبة بتخفيض التوتر وعدم تغيير الوضع القائم.

 

وكانت جبهة البوليساريو قد أعلنت منذ أيام تنظيم نشاط سياسي في منطقة تيفاريتي ويتمثل في عقد جلسات لبرلمان الدولة التي أعلنتها الجبهة ثم استقبال بعض الدبلوماسيين ومنهم سفراء معتمدين لديها علاوة على استعراض عسكري ومناورات حربية.

 

وقام المغرب بإصدار بيان ليلة السبت 19 مايو الجاري يدين فيه أنشطة البوليساريو وبتهم الجزائر بالتواطؤ. ويقول البيان الرسمي: “بعد أن وضعهما القرار الأخير لمجلس الأمن الدولي حول الصحراء المغربية، في مأزق ، وأصبحا في وضع حرج بشكل فاضح، بعد تأكيد الروابط مع المجموعة الإرهابية لحزب الله، اختارت الجزائر و(البوليساريو) الهروب إلى الأمام ومنطق الإفساد، عبر مضاعفة التحركات الخطيرة وغير المسؤولة”.

 

وكشف المغرب عن مراسلة الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس مطالبا المنظمة بالتدخل لتصحيح الأوضاع قبل خورجها عن السيطرة، ومشددا على اتخاذ جميع الإجراءات للحفاظ على وحدته الترابية.

 

وسارعت الأمم المتحدة الى التفاعل مع الرسالة المغربية، وأصدرت بيانا باسم أمينها العام يؤكد على ضرورة “عدم القيام بأي إجراء من شأنه تغيير الوضع الراهن”. ويبرز البيان أن أنتونيو غوتريس ووفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2414 المعتمد في 27 أبريل 2018، ومن أجل الحفاظ على مناخ ملائم لاستئناف الحوار تحت رعاية مبعوثه الشخصي، هورست كوهلر، يدعو إلى التحلي بأكبر قدر من ضبط النفس”.

 

ووسط أجواء التوتر، قامت جبهة البوليساريو الأحد 19 مايو بتنظيم استعراض عسكري في منطقة تيفاريتي لتخليد ما تعتبره انطلاق “الكفاح المسلح” ضد اسبانيا سنة 1973، كما استقبل زعيمها إبراهيم غالي مجموعة من السفراء المعتكدين لدى الدولة التي أعنلتها من جانب واحد. وينتظر قيامها بمناورات عسكرية في المنطقة نفسها.

 

وكان مجلس الأمن قد اصدر يوم 27 أبريل الماضب قرارا جديدا يدعو فيه الى استئناف المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو، ولكن جميع المؤشرات تشير الى تدهور سريع قد يتطور الى حرب بين الطرفين إذا لم يتم تحريك الحوار بسرعة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا