مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الخطاط ينجا : التعبئة التي قام بها منتخبوا الأقاليم الجنوبية كان لها أثر إيجابي داخل البرلمان الاوروبي             البوليساريو تدين تصويت البرلمان الاوروبي على الاتفاقية الفلاحية مع المغرب وتعد بمتابعته قضائيا             وزارة بوريطة تعرب عن ارتياحها الكبير بعد التصويت بالأغلبية على الإتفاق الفلاحي من طرف البرلمان الاوروبي             مقر ولاية الجهة يحتضن حفل توقيع إنشاء أكبر مسرح بالهواء الطلق             أهل بابا محمد لغظف يستقبل مدير منظمة ''أمديست'' بالمغرب لبحث سبل التطوير             البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية ساحقة على الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الاوروبي             لعبيد يدعو المجلس الإقليمي لوادي الذهب لتعزيز جهوده للعناية بالعنصر البشري بالإقليم             موغيريني تحل بالمغرب للتباحث حول اتفاقية الصيد البحري والفلاحة             رجال الخيام يوقفون مشتبها به بالعيون على علاقة بتنظيم إرهابي             عندما لا يمكن لنا الفرق بين ابريل و ماي كل شيئ يصبح ممكن .             تصريح المستشار.. بين رد الوزير حول عدم برمجة مستشفى بالداخلة وشبهة الإتصال !!             امرأة غانية تتهم السفير المغربي بأكرا بالتحرش الجنسي             وفد عن جهة الداخلة وادي الذهب بإفران لتفعيل اتفاقية إطار مع جامعة الأخوين             الداخلة / تنصيب ''رضوان فارح'' رئيسا جديدا للمحكمة الابتدائية بالجهة             ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة ينظمون وقفة احتجاجية بسبب ارتفاع الضريبة             اطوار اشغال الدورة العادية للمجلس الاقليمي الداخلة لشهر يناير 2019            وثائقي يظهر مدى خطورة شباك GOV التي منعت إستخدامها وزارة الصيد البحري            وسط حضور وازن.."النعمة ميارة" و الخطاط ينجا" يترأسان لقاء تواصليا حاشدا مع مناضلات ومناضلي الاتحاد العام للشغالين بجهة الداخلة وادي الذهب            الداخلة الآن : مدرسة المثابرة تحتفل بحفل رأس السنة مع تلاميذ المؤسسة            تصريح رئيس شركة c3medical المتخصصة في الأمراض المستعصية بإفريقيا            افتتاح مختبر "النهضة" للتصوي الرقمي بحي النهضة بالداخلة            بالفيديو/ حريق مهول باحد المعامل بالحي الصناعي بالداخلة            بالفيديو / ولد الرشيد يرسم صورة سوداوية عن اختصاصات رئيس الجهة            بالفيديو / مواطن بمدينة الداخلة يشتكي بالوعات الجماني القاتلة            رئيس الجهة الخطاط ينجا يفتتح اللقاء التواصلي حول برنامج التشغيل الذاتي "قروض الشرف"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 17 يناير 2019 08:39


أضيف في 21 ماي 2018 الساعة 04:42

المغرب يندد والأمم المتحدة تطالب بعدم تغيير الوضع في الصحراء والبوليساريو تنظم أنشطة عسكرية وسياسية في تيفاريتي



الداخلة الآن


ندد المغرب بوجود القوات العسكرية لجبهة البوليساريو في منطقة تيفاريتي، واتهم الجزائر بدعم الجبهة ضدا في وحدة المغرب الترابية. وجاء رد البوليساريو بتنظيم استعراض عسكري في المنطقة، وهو ما جعل الأمم المتحدة تتدخل مطالبة بتخفيض التوتر وعدم تغيير الوضع القائم.

 

وكانت جبهة البوليساريو قد أعلنت منذ أيام تنظيم نشاط سياسي في منطقة تيفاريتي ويتمثل في عقد جلسات لبرلمان الدولة التي أعلنتها الجبهة ثم استقبال بعض الدبلوماسيين ومنهم سفراء معتمدين لديها علاوة على استعراض عسكري ومناورات حربية.

 

وقام المغرب بإصدار بيان ليلة السبت 19 مايو الجاري يدين فيه أنشطة البوليساريو وبتهم الجزائر بالتواطؤ. ويقول البيان الرسمي: “بعد أن وضعهما القرار الأخير لمجلس الأمن الدولي حول الصحراء المغربية، في مأزق ، وأصبحا في وضع حرج بشكل فاضح، بعد تأكيد الروابط مع المجموعة الإرهابية لحزب الله، اختارت الجزائر و(البوليساريو) الهروب إلى الأمام ومنطق الإفساد، عبر مضاعفة التحركات الخطيرة وغير المسؤولة”.

 

وكشف المغرب عن مراسلة الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس مطالبا المنظمة بالتدخل لتصحيح الأوضاع قبل خورجها عن السيطرة، ومشددا على اتخاذ جميع الإجراءات للحفاظ على وحدته الترابية.

 

وسارعت الأمم المتحدة الى التفاعل مع الرسالة المغربية، وأصدرت بيانا باسم أمينها العام يؤكد على ضرورة “عدم القيام بأي إجراء من شأنه تغيير الوضع الراهن”. ويبرز البيان أن أنتونيو غوتريس ووفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2414 المعتمد في 27 أبريل 2018، ومن أجل الحفاظ على مناخ ملائم لاستئناف الحوار تحت رعاية مبعوثه الشخصي، هورست كوهلر، يدعو إلى التحلي بأكبر قدر من ضبط النفس”.

 

ووسط أجواء التوتر، قامت جبهة البوليساريو الأحد 19 مايو بتنظيم استعراض عسكري في منطقة تيفاريتي لتخليد ما تعتبره انطلاق “الكفاح المسلح” ضد اسبانيا سنة 1973، كما استقبل زعيمها إبراهيم غالي مجموعة من السفراء المعتكدين لدى الدولة التي أعنلتها من جانب واحد. وينتظر قيامها بمناورات عسكرية في المنطقة نفسها.

 

وكان مجلس الأمن قد اصدر يوم 27 أبريل الماضب قرارا جديدا يدعو فيه الى استئناف المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو، ولكن جميع المؤشرات تشير الى تدهور سريع قد يتطور الى حرب بين الطرفين إذا لم يتم تحريك الحوار بسرعة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا