مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         حصيلة المونديال / نصر اسيوي إفريقي أول بالمجموعة الثامنة.. وخروج مخيب لمصر أمام روسيا             لجنة أممية تفتيشية تحل ببعثة ''المينورسو'' بالصحراء             لعنة الدقيقة 90 تطارد منتخبات شمال أفريقيا لتسقط تونس أمام إنجلترا             نجاة المنتخب السعودي من موت محقق بعد حريق في إحدى محركات الطائرة             مجلس بنشماس ينظم ندوة وطنية حول التنمية المندمجة الأقاليم الجنوبية بمدينة الداخلة             منظمة سيدياو تطرح نقاش توحيد العملة لاعضائها             مراسلة / جمعيات منضوية تحت لواء إتحاد جمعيات ذوي الإعاقة يطالب الحموشي بالتدخل لإنصاف معاق             متابعة / تعيين لبات الدخيل مديرا جهويا للإتصال والثقافة             هورست كوهلر يزور الصحراء لإعداد تقريره الجديد أمام مجلس الامن             بيان / فعاليات قطاع الصيد البحري بجهة العيون الساقية الحمراء تستنكر وقفة ''اخنوش إرحل'' بطنجة             حصيلة المونديال : فوز صعب لصربيا وخسارة مدوية لألمانيا وتعادل مخيب للبرازيل             الأزمي ينفي إستفادة برلمانيي العدالة والتنمية من رحلات مجانية لحضور المونديال             على هامش مباراة كأس العالم...بوتين وبن سلمان يتفقان على تمديد اتفاق ''أوبك''             بعد ان رفض اللعب وديا ضد منتخب بلاده .. ليبرمان يشمت في لإهداره ركلة الجزاء             كوهلر في زيارة قريبة للمنطقة لدفع عجلة المفاوضات نحو الإستئناف             بالفيديو / غربلة بمسجد حسان وسط الرباط بعد محاولة شخص قتل الإمام            تصريح محمد حجوي الأمين العام للحكومة على هامش الملتقى الإفريقي للداخلة            كلمة والي الجهة لمين بنعمر خلال الملتقى الإفريقي للداخلة            عاجل / كلمة رئيس الجهة الخطاط ينجا في إجتماع العيون            البشير الدخيل : البوليساريو لا تملك إمكانية خوض الحرب ضد المغرب            جمعية مساعدة الطفل اليتيم والمرأة تنظم أمسية لفائدة أطفال دار الطالب            مراسلة /نادي الخليج لكرة المضرب يختتم دورته التدريبية مع نادي ريال لاس بالماس بتكريم عدد من لاعبيه            سبخة إيمليلي : موقع إيكولوجي جذاب محمي بإتفاقية رامسار            حفل توديع لاعبي نادي الخليج للتنس بمطار الداخلة            الحلقة الكاملة لبرنامج "ساعة للإقناع" الذي إستضاف الخطاط ينجا            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 20 يونيو 2018 10:25


أضيف في 20 ماي 2018 الساعة 00:34

رئيس كاتالونيا يتحدى مدريد بتعيين وزراء مسجونين ومعفيين ضمن حكومته



الداخلة الآن


وجّه رئيس كاتالونيا الجديد يواكيم تورا السبت، بعد ايام من توليه منصبه، تحديا اول للسلطات المركزية الاسبانية في مدريد بتشكيله حكومة تضم وزيرين سابقين سجينين واثنين آخرين يعيشان في المنفى بسبب دورهم في محاولة الانفصال عن اسبانيا.

 

ووقع تورا الذي تولى مهامه الاثنين، وادى القسم الخميس مرسوما بتشكيل حكومة كاتالونية جديدة، علما ان حكومة مدريد المركزية قادرة على تعطيلها.

 

وما زالت الحكومة الاسبانية تفرض وصايتها على هذه المنطقة منذ 27 اكتوبر 2017 اثر اعلان سلطات كاتالونيا حينها استقلالا بقي حبرا على ورق.

 

ويتعين على تورا مبدئيا نشر التشكيلة الحكومية في الجريدة الرسمية لكي تتولى مهامها ما يرفع تلقائيا الوصاية المفروضة بموجب المادة 155 من الدستور.

 

الا ان حكومة ماريانو راخوي حذرت انها ستسهر على احترام القانون مشككة في امكانية اضطلاع وزراء مسجونين او منفيين بمهامهم.

 

وطالب حزب سيودادانوس الذي نال اكبر نسبة تصويت في الانتخابات الاقليمية الاخيرة راخوي بتجميد الاجراءات، واعلنت زعيمته ايناس اريماداس على تويتر "في هذه الظروف لا يمكن رفع (المادة) 155".

 

وطالب محامو جوردي تورول وجوزيب رول باطلاق سراحهما مؤقتا لكي يتمكنا من تولي منصبيهما الاربعاء في 23 مايو المقبل.

 

ويقيم الوزيران الآخران توني كومين ولويس بويغ في المنفى في بلجيكا حيث هربا مع الرئيس السابق للاقليم كارليس بوتشيمون بعد اطاحة حكومته.

 

والاربعة كما بوتشيمون ملاحقون بتهمة "العصيان" لدورهم في محاولة الانفصال في 27 اكتوبر الماضي.

 

وبوتشيمون متواجد حاليا في المانيا بانتظار قرار قضائي بشأن طلب القضاء الاسباني تسليمه لمدريد.

 

ورفض القضاء البلجيكي طلبا اسبانيا لاسترداد كومين وبويغ و "المستشارين" الآخرين معتبرا أن مذكرات التوقيف الصادرة بحقهم غير شرعية.

 

والجمعة قال المتحدث باسم الحكومة الاسبانية اينييغو مينديز دي فيغو "لا يمكن لمستشار او وزير ممارسة مهامه وهو في السجن"، من دون الاعلان عن الخطوات التي تنوي الحكومة اتخاذها في حال وضع تورا مشاريعه قيد التنفيذ.

 

مواجهة مستمرة

 

وكان تورا وجه عشية تشكيل حكومته رسالة يطلب فيها لقاء راخوي لبدء حوار "غير مشروط". ولم يشر تورا الى الاستفتاء حول الاستقلال الذي يطالب الانفضاليون راخوي به منذ سنوات والذي يرفضه رئيس الحكومة الاسبانية بناء على الدستور الاسباني.

 

واوحت خطوة تورا لعديد من المراقبين بان العلاقات بين دعاة استقلال كاتالونيا ومدريد دخلت فترة تقارب بعد اشهر من التوتر.

 

الا ان تورا الذي انتُخب رئيسا للاقليم كان اختاره للمنصب سلفه كارليس بوتشيمون الذي لا يزال يعتبر نفسه "الرئيس الشرعي" لكاتالونيا.

 

وحصد بوتشيمون في الانتخابات الاقليمية التي اجريت في 21 ديسمبر الماضي مزيدا من اصوات الانفصاليين.

 

وعزز نجاحه المفاجئ موقفه في مواجهة زعيم حزب اليسار الجمهوري اوريول خونكيراس الموقوف منذ ستة اشهر والذي يدعو للتهدئة مع مدريد.

 

وعلى الرغم من ان التصويت اظهر مرة جديدة ان الانفصاليين يشكلون اقل من 50 بالمئة من الكاتالونيين، الا ان بوتشيمون مستمر في دفع القضية الانفصالية قدما ما يستدعي اتخاذ مدريد مزيدا من التدابير الرادعة.

 

واعتبر زعيم "الحزب الشعبي" خافيير غارسيا-البيول ان تشكيلة حكومة تورا تعكس "نية الاستمرار في النزاع والاستفزاز".

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا