مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         اعلان / قابض كلميم يطالب الملزمين بالنفوذ الترابي لتأدية ما بذمتهم من ديون             حصري / الجماني يستعين بالواسطة لدى وزارة الداخلة لمنحه قروضا رغم عجز 5 مليارات             وكالة التنمية الجهوية تعلن عن تنظيم مباراة انتقائية لشغل عدد من المناصب الشاغرة             وفد الأقاليم الصحراوية ببروكسيل ينظم ورشات لإقناع البرلمان الأوروبي بتجديد اتفاقية الصيد             وزارة الوظيفة العمومية تحدد موعد الرجوع للساعة القانونية GMT بالمغرب             غوتيريس يسلم الى مجلس الأمن تقرير المفوضية الافريقية حول الصحراء             أمام الضغط الدولي الكبير، محمد بن سلمان قد يعلن تخليه عن ولاية العهد هذا الأسبوع             وويترز: الحريري تعرض اثناء احتجازه بالسعودية للضرب والاهانة على يد القحطاني             بالوثيقة / عبد الفتاح المكي يتفاعل مع مقال الداخلة الآن ويساءل أمزازي عن اعفاء ''عليين اهل باباها''             ‎أمطار الخير تغرق مدينة الداخلة.. والمجلس البلدي لا يحرك ساكنا بعد عجز 5 مليارات             سابقة / ثلاثة مؤسسات تعليمية خاصة بالداخلة ترفض تلميذ بسبب إعاقته البدنية             خطير وحصري / تفاصيل مخطط الجماني والوزير أمزازي لإسقاط ''عليين أهل باباها'' وتعويضه ''بعمر لعكير''             هام / أمطار الخير بالداخلة حسب نشرة خاصة لمديرية الأرصاد الجوية             بالصورة / ما المغزى من إقصاء وحدات الداخلة المعروفة بعملها في مجال تثمين وتصنيع الاخطبوط من التوقيع على البلاغ !!             منتخبو العدالة والتنمية يعقدون لقاءا تواصليا مع الاطر التربوية المشاركة في المخيمات الصيفية             بالفيديو/ مفتشي التعليم يؤطرون الأساتذة على المناهج التربوية بمدرسة المثابرة            فيديو / محمد لمين حرمة الله يكشف بالأرقام أمام البرلمان الأوروبي عدد الصحراويين            في غياب الخطاط ينجا.. المجلس الجهوي يختتم أشغال دورة أكتوبر العادية 2018            بالفيديو 2/ المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            بالفيديو / المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            الداخلة الآن : تفاصيل الدورة العادية للمجلس البلدي للداخلة شهر أكتوبر 2018            تصريح لارباس الشاذيلي بدورة الجهة حول فتح محل لبيع الخمور بحي النهضة            كلمة السيد رئيس الجهة الخطاط ينجا حول مبادرة الجهة لتوزيع الكتب            تفاصيل اطوار الدورة العادية للمجلس الجهوي شهر أكتوبر 2018            الداخلة الآن : تصريحات على هامش الملتقى الدولي للفلاحة بالداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 22:26


أضيف في 14 ماي 2018 الساعة 17:34

أمريكا تحتفل بنقل سفارتها الى القدس وجيش الإحتلال يرتكب مجزرة في حق الفلسطينيين بغزة


 

الداخلة الان


احتفت السفارة الأمريكية لدى إسرائيل، اليوم الإثنين، بإنتقالها من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

وخلال احتجاجهم على هذه الخطوة قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، 43 فلسطينيًا وأصاب نحو 1800 آخرين، أثناء مشاركتهم في مسيرات سلمية، قرب السياج الأمني الفاصل بين غزة وإسرائيل.

وأعلن السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، رسميًا اليوم عن افتتاح السفارة الأمريكية في المقر الجديد بحيّ أرنونا بالقدس.

وتأتي هذه الخطوة تنفيذًا لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 6 ديسمبر 2017، اعتبار القدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة مزعومة لإسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال.

وحضر الحفل كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، و إيفانكا، ابنة ترامب، وزوجها جيراد كوشنير، مستشار ترامب، ومسؤولين آخرين من الجانبين.

وقال فريدمان في الحفل: "اليوم نفي بوعدنا لإسرائيل، نعطي لإسرائيل الحق نفسه الذي نمنحه لكل دولة، وهو حقها في تحديد عاصمتها".

ولا يعترف المجتمع الدولي باحتلال إسرائيل للقدس الشرقية، عام 1967، ولا ضمها وإعلانها، مع القدس الغربية، في 1980، "عاصمة موحدة وأبدية" لها.

فيما قال نتنياهو إن "هذا يوم كبير للقدس ولدولة إسرائيل وسيكتب في ذاكراتنا القومية لأجيال قادمة".

ومضى قائلا: "هذا يوم عظيم لشراكتنا الرائعة مع واشنطن وللسلام أيضًا".

وشدد على أن "القدس ستبقى وإلى الأبد عاصمة الشعب اليهودي والدولة اليهودية".

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادًا إلى قرارات الشرعية الدولية.

ووجه نتنياهو الشكر إلى ترامب على "جعله التحالف مع إسرائيل أكبر من أي وقت مضى".

ومشيدًا بخطوة ترامب، قال نظيره الإسرائيلي رؤوفين ريفلين: "شعب اسرائيل يشكرك على الوفاء بوعدك وشجاعتك وتصميمك على موقفك الثابت مع إسرائيل".

وفي كلمته، قال كبير مستشاري ترامب وزوج ابنته، جاريد كوشنير: "بينما تراجع رؤساء الولايات المتحدة السابقون عن وعودهم تجاه إسرائيل، فإن الرئيس ترامب ينفذ وعده لها، لأنه إذا وعد لا يخلف".

وتابع كوشنر أن "إسرائيل دولة ذات سيادة، ولها الحق في تحديد عاصمتها، وهو الحق نفسه لكل الدول الأخرى في العالم".

وردا على قرار ترامب بشأن القدس، أقرت الأمم المتحدة، في 21 ديسمبر الماضي، مشروع قرار يؤكد أن القدس هي إحدى قضايا الحل النهائي، التي لا تحسم إلا بالمفاوضات، ووفق القرارات الدولية ذات الصلة.

ويشارك الفلسطينيون في الأراضي المحتلة في فعاليات احتجاجية، تنيددا بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وإحياءً للذكرى الستين لنكبة قيام إسرائيل، في 15 ماي 1948، على أراضٍ فلسطينية محتلة.

وبحصيلة اليوم، حتى الآن، يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين في غزة، منذ بدء مسيرة العودة، في 30 مارس الماضي، إلى 94 شهيدًا وآلاف المصابين على أيدي الجيش الإسرائيلي.

ويطالب الفلسطينيون في هذه المسيرات بعودة اللاجئين إلى قراهم ومدنهم التي هُجروا منها عام 1948.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا