مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         إجراء جديد.. الحجز التحفظي لكل سيارة لم تؤدي الضريبة قبل 31 يناير             الداخلية تجري حركة تعيينات وتنقيلات وإعفاءات واسعة في صفوف الولاة والعمال             عزيز أخنوش يفرض اجراءات جديدة لمحاربة أنشطة الصيد الغير قانونية             قرعة ربع نهائي كأس ملك إسبانيا تضع برشلونة في مواجهة اشبيلية             خطير / بعدما كانت زقاقا يربط شارع ''الولاء'' بحي ''مولاي رشيد''.. من حول الزقاق لبقع أرضية ؟؟             حين تضرب الاحزاب أمن الوطن بإسم العداء للكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري !!             بأوامر ملكية.. العثماني يطير لجهة طنجة للقاء منتخبيها وعلى رأسهم ''إلياس العماري''             والي الجهة يفتتح فعاليات ملتقى الطالب في نسخته الثانية عشر بالداخلة             الله مع الداخلة و ساكنتها             الله مع الداخلة و ساكنتها             أسكت وإلا قتلتك!             جمعية الداخلة مبادرة تنفتح على تجربة سوس ماسة             الملك يحدث أول زلزال حكومي جديد في سنة 2019 يطيح ب ''يتيم'' و ''انس الدكالي''             جلالة الملك محمد السادس يستقبل ''فيديريكا موغريني'' بالرباط             وزارة الصيد البحري تفند ما يتم ترويجه من توزيع رخص للصيد التقليدي بإقليم أوسرد             اطوار اشغال الدورة العادية للمجلس الاقليمي الداخلة لشهر يناير 2019            وثائقي يظهر مدى خطورة شباك GOV التي منعت إستخدامها وزارة الصيد البحري            وسط حضور وازن.."النعمة ميارة" و الخطاط ينجا" يترأسان لقاء تواصليا حاشدا مع مناضلات ومناضلي الاتحاد العام للشغالين بجهة الداخلة وادي الذهب            الداخلة الآن : مدرسة المثابرة تحتفل بحفل رأس السنة مع تلاميذ المؤسسة            تصريح رئيس شركة c3medical المتخصصة في الأمراض المستعصية بإفريقيا            افتتاح مختبر "النهضة" للتصوي الرقمي بحي النهضة بالداخلة            بالفيديو/ حريق مهول باحد المعامل بالحي الصناعي بالداخلة            بالفيديو / ولد الرشيد يرسم صورة سوداوية عن اختصاصات رئيس الجهة            بالفيديو / مواطن بمدينة الداخلة يشتكي بالوعات الجماني القاتلة            رئيس الجهة الخطاط ينجا يفتتح اللقاء التواصلي حول برنامج التشغيل الذاتي "قروض الشرف"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 19 يناير 2019 20:34


أضيف في 14 ماي 2018 الساعة 17:34

أمريكا تحتفل بنقل سفارتها الى القدس وجيش الإحتلال يرتكب مجزرة في حق الفلسطينيين بغزة


 

الداخلة الان


احتفت السفارة الأمريكية لدى إسرائيل، اليوم الإثنين، بإنتقالها من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة.

وخلال احتجاجهم على هذه الخطوة قتل جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، 43 فلسطينيًا وأصاب نحو 1800 آخرين، أثناء مشاركتهم في مسيرات سلمية، قرب السياج الأمني الفاصل بين غزة وإسرائيل.

وأعلن السفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، رسميًا اليوم عن افتتاح السفارة الأمريكية في المقر الجديد بحيّ أرنونا بالقدس.

وتأتي هذه الخطوة تنفيذًا لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 6 ديسمبر 2017، اعتبار القدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة مزعومة لإسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال.

وحضر الحفل كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، و إيفانكا، ابنة ترامب، وزوجها جيراد كوشنير، مستشار ترامب، ومسؤولين آخرين من الجانبين.

وقال فريدمان في الحفل: "اليوم نفي بوعدنا لإسرائيل، نعطي لإسرائيل الحق نفسه الذي نمنحه لكل دولة، وهو حقها في تحديد عاصمتها".

ولا يعترف المجتمع الدولي باحتلال إسرائيل للقدس الشرقية، عام 1967، ولا ضمها وإعلانها، مع القدس الغربية، في 1980، "عاصمة موحدة وأبدية" لها.

فيما قال نتنياهو إن "هذا يوم كبير للقدس ولدولة إسرائيل وسيكتب في ذاكراتنا القومية لأجيال قادمة".

ومضى قائلا: "هذا يوم عظيم لشراكتنا الرائعة مع واشنطن وللسلام أيضًا".

وشدد على أن "القدس ستبقى وإلى الأبد عاصمة الشعب اليهودي والدولة اليهودية".

ويتمسك الفلسطينيون بالقدس عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادًا إلى قرارات الشرعية الدولية.

ووجه نتنياهو الشكر إلى ترامب على "جعله التحالف مع إسرائيل أكبر من أي وقت مضى".

ومشيدًا بخطوة ترامب، قال نظيره الإسرائيلي رؤوفين ريفلين: "شعب اسرائيل يشكرك على الوفاء بوعدك وشجاعتك وتصميمك على موقفك الثابت مع إسرائيل".

وفي كلمته، قال كبير مستشاري ترامب وزوج ابنته، جاريد كوشنير: "بينما تراجع رؤساء الولايات المتحدة السابقون عن وعودهم تجاه إسرائيل، فإن الرئيس ترامب ينفذ وعده لها، لأنه إذا وعد لا يخلف".

وتابع كوشنر أن "إسرائيل دولة ذات سيادة، ولها الحق في تحديد عاصمتها، وهو الحق نفسه لكل الدول الأخرى في العالم".

وردا على قرار ترامب بشأن القدس، أقرت الأمم المتحدة، في 21 ديسمبر الماضي، مشروع قرار يؤكد أن القدس هي إحدى قضايا الحل النهائي، التي لا تحسم إلا بالمفاوضات، ووفق القرارات الدولية ذات الصلة.

ويشارك الفلسطينيون في الأراضي المحتلة في فعاليات احتجاجية، تنيددا بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وإحياءً للذكرى الستين لنكبة قيام إسرائيل، في 15 ماي 1948، على أراضٍ فلسطينية محتلة.

وبحصيلة اليوم، حتى الآن، يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين في غزة، منذ بدء مسيرة العودة، في 30 مارس الماضي، إلى 94 شهيدًا وآلاف المصابين على أيدي الجيش الإسرائيلي.

ويطالب الفلسطينيون في هذه المسيرات بعودة اللاجئين إلى قراهم ومدنهم التي هُجروا منها عام 1948.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا