مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         جطو: ديون الدولة تفوق التوقعات .. و''تقاعد'' المغاربة في خطر             اعلان / قابض كلميم يطالب الملزمين بالنفوذ الترابي لتأدية ما بذمتهم من ديون             حصري / الجماني يستعين بالواسطة لدى وزارة الداخلة لمنحه قروضا رغم عجز 5 مليارات             وكالة التنمية الجهوية تعلن عن تنظيم مباراة انتقائية لشغل عدد من المناصب الشاغرة             وفد الأقاليم الصحراوية ببروكسيل ينظم ورشات لإقناع البرلمان الأوروبي بتجديد اتفاقية الصيد             وزارة الوظيفة العمومية تحدد موعد الرجوع للساعة القانونية GMT بالمغرب             غوتيريس يسلم الى مجلس الأمن تقرير المفوضية الافريقية حول الصحراء             أمام الضغط الدولي الكبير، محمد بن سلمان قد يعلن تخليه عن ولاية العهد هذا الأسبوع             وويترز: الحريري تعرض اثناء احتجازه بالسعودية للضرب والاهانة على يد القحطاني             بالوثيقة / عبد الفتاح المكي يتفاعل مع مقال الداخلة الآن ويساءل أمزازي عن اعفاء ''عليين اهل باباها''             ‎أمطار الخير تغرق مدينة الداخلة.. والمجلس البلدي لا يحرك ساكنا بعد عجز 5 مليارات             سابقة / ثلاثة مؤسسات تعليمية خاصة بالداخلة ترفض تلميذ بسبب إعاقته البدنية             خطير وحصري / تفاصيل مخطط الجماني والوزير أمزازي لإسقاط ''عليين أهل باباها'' وتعويضه ''بعمر لعكير''             هام / أمطار الخير بالداخلة حسب نشرة خاصة لمديرية الأرصاد الجوية             بالصورة / ما المغزى من إقصاء وحدات الداخلة المعروفة بعملها في مجال تثمين وتصنيع الاخطبوط من التوقيع على البلاغ !!             بالفيديو/ مفتشي التعليم يؤطرون الأساتذة على المناهج التربوية بمدرسة المثابرة            فيديو / محمد لمين حرمة الله يكشف بالأرقام أمام البرلمان الأوروبي عدد الصحراويين            في غياب الخطاط ينجا.. المجلس الجهوي يختتم أشغال دورة أكتوبر العادية 2018            بالفيديو 2/ المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            بالفيديو / المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            الداخلة الآن : تفاصيل الدورة العادية للمجلس البلدي للداخلة شهر أكتوبر 2018            تصريح لارباس الشاذيلي بدورة الجهة حول فتح محل لبيع الخمور بحي النهضة            كلمة السيد رئيس الجهة الخطاط ينجا حول مبادرة الجهة لتوزيع الكتب            تفاصيل اطوار الدورة العادية للمجلس الجهوي شهر أكتوبر 2018            الداخلة الآن : تصريحات على هامش الملتقى الدولي للفلاحة بالداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 24 أكتوبر 2018 00:31


أضيف في 13 ماي 2018 الساعة 02:48

العثماني يخاطب الحس الوطني لدى الصحفيين ويحذر من مخاطر استمرار المقاطعة



الداخلة الآن


بعد الضجة التي أعقبت تصريحات مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، بشأن حملة المقاطعة؛ استدعى، سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة؛ ليلة أمس الجمعة مدراء نشر بعض الصحف وأعضاء مكتبي الفدرالية المغربية لناشري الصحف والفدرالية المغربية للإعلام.

 

مصدر مطلع، كشف لموقع "لكم" أن العثماني أسر للإعلاميين الذي استقبلهم في مقر إقامته الرسمية بحي الأميرات في الرباط، بأنه إذا استمرت المقاطعة فإن شركة "سنطرال"، مثلا، ستتكبد المزيد من الخسائر، وحذر من مغبة حدوث أزمة في منتوج الحليب لاسيما ونحن على أبواب شهر رمضان الذي يزداد فيه الإقبال على هذه المادة الحيوية ومشتقاتها.

 

ذات المصدر، أكد أن رئيس الحكومة، بدا مستاء وهو يتحدث عن مخاطر المقاطعة على الاقتصاد الوطني، وخاطب الصحفيين الذين كان يجتمع بهم واصفا إياهم بـأنهم "صحفيين وطنيين".

 

ولم يكتف العثماني بذلك فحسب، بل تابع معتبرا أنه من المفروض على كافة الصحافيين والوسائط الإعلامية الوطنية مراعاة مصلحة البلاد عبر ما يعالجون من مواضيع وما يقدمون من أخبار، في إشارة إلى القناة الرسمية الثانية التي انتقدها لأنها عرضت يوم الخميس الماضي تقريرا بشأن حملة المقاطعة يظهر فيه رئيس الحكومة وهو يتحاشى الإجابة على أسئلة القناة.

 

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، قد قال خلال ندوة صحفية يوم الخميس الماضي إن حملة المقاطعة بنيت على أخبار زائفة ومعطيات غير صحيحة، مفيدا عبر بلاغ بأن "الترويج لادعاءات وأخبار زائفة وغير صحيحة هو تصرف مخالف للقانون ولا علاقة له بحرية التعبير، وسنعمل على مراجعة القانون الحالي، لأنه لا يمكن القبول بترويج أخبار غير صحيحة تمس بسمعة واقتصاد البلد، وتؤدي للإضرار بقطاعات مهمة كالفلاحة، وينتج عنها مشاكل اقتصادية كبيرة للبلد"،

 

وخلف هذا الموقف الحكومي سخطا كبيرا بين أوساط المتتبعين بمختلف مشاربهم، لما رأوا فيه من تقييد للحريات ونسف للمكتسبات التي راكمها المغرب في هذا الاتجاه.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا