مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         إجراء جديد.. الحجز التحفظي لكل سيارة لم تؤدي الضريبة قبل 31 يناير             الداخلية تجري حركة تعيينات وتنقيلات وإعفاءات واسعة في صفوف الولاة والعمال             عزيز أخنوش يفرض اجراءات جديدة لمحاربة أنشطة الصيد الغير قانونية             قرعة ربع نهائي كأس ملك إسبانيا تضع برشلونة في مواجهة اشبيلية             خطير / بعدما كانت زقاقا يربط شارع ''الولاء'' بحي ''مولاي رشيد''.. من حول الزقاق لبقع أرضية ؟؟             حين تضرب الاحزاب أمن الوطن بإسم العداء للكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري !!             بأوامر ملكية.. العثماني يطير لجهة طنجة للقاء منتخبيها وعلى رأسهم ''إلياس العماري''             والي الجهة يفتتح فعاليات ملتقى الطالب في نسخته الثانية عشر بالداخلة             الله مع الداخلة و ساكنتها             الله مع الداخلة و ساكنتها             أسكت وإلا قتلتك!             جمعية الداخلة مبادرة تنفتح على تجربة سوس ماسة             الملك يحدث أول زلزال حكومي جديد في سنة 2019 يطيح ب ''يتيم'' و ''انس الدكالي''             جلالة الملك محمد السادس يستقبل ''فيديريكا موغريني'' بالرباط             وزارة الصيد البحري تفند ما يتم ترويجه من توزيع رخص للصيد التقليدي بإقليم أوسرد             اطوار اشغال الدورة العادية للمجلس الاقليمي الداخلة لشهر يناير 2019            وثائقي يظهر مدى خطورة شباك GOV التي منعت إستخدامها وزارة الصيد البحري            وسط حضور وازن.."النعمة ميارة" و الخطاط ينجا" يترأسان لقاء تواصليا حاشدا مع مناضلات ومناضلي الاتحاد العام للشغالين بجهة الداخلة وادي الذهب            الداخلة الآن : مدرسة المثابرة تحتفل بحفل رأس السنة مع تلاميذ المؤسسة            تصريح رئيس شركة c3medical المتخصصة في الأمراض المستعصية بإفريقيا            افتتاح مختبر "النهضة" للتصوي الرقمي بحي النهضة بالداخلة            بالفيديو/ حريق مهول باحد المعامل بالحي الصناعي بالداخلة            بالفيديو / ولد الرشيد يرسم صورة سوداوية عن اختصاصات رئيس الجهة            بالفيديو / مواطن بمدينة الداخلة يشتكي بالوعات الجماني القاتلة            رئيس الجهة الخطاط ينجا يفتتح اللقاء التواصلي حول برنامج التشغيل الذاتي "قروض الشرف"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 19 يناير 2019 20:29


أضيف في 2 مارس 2018 الساعة 14:12

هل تعاقب وزارة الصيد البحري ''اللحية'' بعد شاحنته المضبوطة ؟ وكم هرب بنفس الطريقة قبل ضبطه ؟



الداخلة الآن


بعد أن ضمن صمت سلطات ااوطن ومسؤولي وزارة عزيز أخنوش محليا ووطنيا عن خروقاته. وبعد أن صار لاعبا لا يشق له غبار يهدد ويتوعد ويحاكم الصحافة وأبناء المنطقة بتهمة السب والقذف والإعتداء. صار الرجل يدفع فاتورة خروقاته خارج الحدود المغربية.

سلطات الخزيرات وحسب مصادر خاصة للداخلة الآن ضبطت شاحنة بوثائق تؤكد حملها ل 23 طنا من الأخطبوط، بينما حمولتها الحقيقية كانت 26 طنا.مما يعني زيادة 3 أطنان من الأخطبوط المهرب الذي لم يخدع للتقنين ولم تستفد منه الدولة ولا مؤسساتها.

الشاحنة التي تعود لملكية شركة تدعى "تيف" كانت تحمل الحمولة لشركة إسبانية تدعى "سيفا" قبل أن توقف سلطات الخزيرات الشاحنة وتعيدها أدراجها للداخلة مكان إنطلاقها. وليطرح السؤال حول ما إذا كانت وزارة الصيد البحري ستفتح تحقيقا في الموضوع وستحاكم الرجل بعد هذه الحجة الفضيحة على أشتغاله في التهريب بدل تركه يحاكم من هب ودب بتهم مختلفة.

'اللحية" صاحب الخرجات المثيرة إعلاميا والرجل الوطني "زيادة عن الحد الطبيعي" كما ظهر من مقابلته الأخيرة مع أحد المواقع الإلكترونية، كشفت إسبانيا حقيقة إستثماراته ووطنيته الكبيرة. فالرجل صدر قبل الشاحنة الممسوكة حوالي 30 شاحنة لنفس الشركة الاسبانية. وإذا كان قد عمل بنفس الطريقة على زيادة 3 أطنان في كل شاحنة فإنه قد جنى حوالي 14 مليار سنتيم من التهريب بمعدل 23 درهم للكيلوغرام الواحد.

وإذا ما أعتبرنا أن صافي أرباحه من التهريب هو 14 مليار سنتيم من 30 شاحنة فقط وبمبادلات مع شركة اسبانية وحيدة فكم سيكون قد صدر لشركات أخرى تعلمها وزارة الصيد البحري والإداراة المرتبطة بها. فلما يتم الصمت عن هكذا خروقات خطيرة تشوه سمعة البلاد وأقتصادها دوليا وتعزز من كون الدولة تساهم في حماية المهربين الذين لا يعودون بالنفع على ميزانية الدولة داخليا ولا على سمعتها خارجيا.

فمن يحمي "اللحية" إذا إن لم تكن وزارة الصيد البحري ؟..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا