مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         سابقة / الجماني يتبنى أشغال تهيئة شارع ''أسكارنة'' رغم أنه مشروع لوزارة السكنى والتعمير             الخارجية السويدية تدعو أطراف نزاع الصحراء لتسريع مسار المفاوضات             الفيفا يهدد الإتحادين الغاني والنيجيري بالإيقاف             ملف الصحراء / غوتيريس يحيل تقريرا عن المينورسو الى مجلس الأمن             بمناسبة ذكرى 14 غشت.. توزيع أوسمة ملكية وجوائز تكريمية على عدد من المستفيدين             في ذكرى 14 غشت.. والي الجهة يترأس مراسم تحية العلم بمقر ولاية الجهة             المكتب النقابي للإتحاد المغربي للشغل التابع لشركة ''casa technique'' يصدر بيانا استنكاريا             كلميم في اليوم الوطني للمهاجر كاتب عام الولاية يَعِد..وأزمة الاستثمار أكبر من خطاب عابر             ذكرى استرجاع وادي الذهب..استمرار تحصين الوحدة ومواصلة التنمية .             ألأحرار : التحديات الراهنة و المستقبلية             بفعل أنتشار الأزبال والمياه العادمة... هل بات الجماني يحتقر ساكنة حي الوحدة ؟!             سابقة / مندوبية الصيد البحري تترك بواخر رئيس الغرفة الاطلسية دون مراقبة وتشرع للتهريب !!             محمد خداد : كولر سيبعث رسميا بدعوات لطرفي النزاع نهاية أكتوبر القادم             متابعة / وفد من هيومن رايتس ووتش يجري زيارة خاطفة للعيون في 28 من هذا الشهر             جنايات تازة تحكم بثلاث سنوات سجنا نافذا على أب حاول طهي إبنه في فرن             كلمة السيد "الخطاط ينجا" بمناسبة ذكرى 14 غشت لاسترجاع اقليم وادي الذهب            بالفيديو / نداء إنساني عبر الداخلة الآن من مواطن الى ذوي القلوب الرحيمة            الداخلة الآن : تصريحات بعد خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله            الداخلة الآن : جانب من خطاب جلالة الملك محمد السادس نصره الله بمقر ولاية الداخلة            نادي المستقبل للتنس بالداخلة يتجه الى لاس بالماس من اجل التدريب            معاناة تجار السمك بالسوق البلدي من تهميش ولا مبالاة المجلس البلدي            تصريح الناشط الجمعوي "محمد أعليات" حول ندوة الحكم الذاتي            تصريح رئيس الجهة "الخطاط ينجا" حول ندوة "الحكم الذاتي"            الرد الكامل للخطاط ينجا حول حادثة "الصفع" خلال دورة المجلس الجهوي            تصريح رئيس الجهة الخطاط ينجا عقب نهاية دورة شهر يوليوز            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 15 أغسطس 2018 14:26


أضيف في 2 مارس 2018 الساعة 13:12

هل تعاقب وزارة الصيد البحري ''اللحية'' بعد شاحنته المضبوطة ؟ وكم هرب بنفس الطريقة قبل ضبطه ؟



الداخلة الآن


بعد أن ضمن صمت سلطات ااوطن ومسؤولي وزارة عزيز أخنوش محليا ووطنيا عن خروقاته. وبعد أن صار لاعبا لا يشق له غبار يهدد ويتوعد ويحاكم الصحافة وأبناء المنطقة بتهمة السب والقذف والإعتداء. صار الرجل يدفع فاتورة خروقاته خارج الحدود المغربية.

سلطات الخزيرات وحسب مصادر خاصة للداخلة الآن ضبطت شاحنة بوثائق تؤكد حملها ل 23 طنا من الأخطبوط، بينما حمولتها الحقيقية كانت 26 طنا.مما يعني زيادة 3 أطنان من الأخطبوط المهرب الذي لم يخدع للتقنين ولم تستفد منه الدولة ولا مؤسساتها.

الشاحنة التي تعود لملكية شركة تدعى "تيف" كانت تحمل الحمولة لشركة إسبانية تدعى "سيفا" قبل أن توقف سلطات الخزيرات الشاحنة وتعيدها أدراجها للداخلة مكان إنطلاقها. وليطرح السؤال حول ما إذا كانت وزارة الصيد البحري ستفتح تحقيقا في الموضوع وستحاكم الرجل بعد هذه الحجة الفضيحة على أشتغاله في التهريب بدل تركه يحاكم من هب ودب بتهم مختلفة.

'اللحية" صاحب الخرجات المثيرة إعلاميا والرجل الوطني "زيادة عن الحد الطبيعي" كما ظهر من مقابلته الأخيرة مع أحد المواقع الإلكترونية، كشفت إسبانيا حقيقة إستثماراته ووطنيته الكبيرة. فالرجل صدر قبل الشاحنة الممسوكة حوالي 30 شاحنة لنفس الشركة الاسبانية. وإذا كان قد عمل بنفس الطريقة على زيادة 3 أطنان في كل شاحنة فإنه قد جنى حوالي 14 مليار سنتيم من التهريب بمعدل 23 درهم للكيلوغرام الواحد.

وإذا ما أعتبرنا أن صافي أرباحه من التهريب هو 14 مليار سنتيم من 30 شاحنة فقط وبمبادلات مع شركة اسبانية وحيدة فكم سيكون قد صدر لشركات أخرى تعلمها وزارة الصيد البحري والإداراة المرتبطة بها. فلما يتم الصمت عن هكذا خروقات خطيرة تشوه سمعة البلاد وأقتصادها دوليا وتعزز من كون الدولة تساهم في حماية المهربين الذين لا يعودون بالنفع على ميزانية الدولة داخليا ولا على سمعتها خارجيا.

فمن يحمي "اللحية" إذا إن لم تكن وزارة الصيد البحري ؟..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا