مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         فضيحة / الكاتب العام لوزارة الصحة متهم بحادثة سقوط فتاة من أحد طوابق فندق بأكادير             شاطئ ''بورتريكو''.. منتجع طبيعي على شاكلة ''الغردقة'' المصرية يحتاج لتظافر الجهود             الداخلة تحتضن غدا النسخة الأولى من مهرجان ''وادي الذهب'' احتفالا بالثقافة والشباب             عامل إقليم أوسرد يشرف على تنصيب رجال السلطة المعينين مؤخرا بالإقليم             الرئيس الجزائري ينهي مهام سفير بلاده بالرباط ويعين الديبلوماسي المخضرم ''عبد العزيز بن علي'' مكانه             شركة محلية مكلفة بتقوية طريق بئركندوز.. تلاعبات في عملية ''التزفيت'' تحتاج لجان تحقيق             ابي بشرايا يؤكد ثقته في نجاح طعون البوليساريو ضد اوروبا في ملف الثروات             مجلس النواب يقبر مقترحا لحزب ''البام'' من أجل التحقيق في المناصب العليا             الداخلة.. بين طموحات المجلس الجهوي وعراقيل المجلس البلدي             والي الجهة يترأس الأنشطة الرسمية المخلدة لذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب             جمعية السلام للحي الصناعي تثمن اطلاق خط بحري تجاري بين الداخلة والموانئ الوطنية والدولية             موسكو أكثر راديكالية في نزاع الصحراء وفي اختيار مبعوث أممي خاص بالملف             ''حسن عكاشة'' صاحب الكوطة الريعية برعاية رسمية من وزارة الصيد البحري             الملك ينتظر نموذجا تنمويا مغربيا خالصا لتحسين ظروف عيش المغاربة             والي الجهة يترأس مراسيم الإنصات للخطاب الملكي السامي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب             تصريح بتال لمباركي عقب اجتماع رئيس الجهة مع طلبة الطب المتفوقين            بالفيديو / لولا تدخل المجلس الجهوي لكانت الكارثة بحي الوحدة بسبب البلدية            بالفيديو / انطلاق المرحلة الرابعة من مرحلة التخييم بدعم من المجلس الجهوي            الخطاط ينجا يقوم بزيارة ميدانية للمشاريع المدعومة من طرف "جمعية الداخلة مبادرة"             مراسيم تحية العلم وما صاحبها من تدشينات اليوم بالداخلة            تصريح "سعيد محبوب" مالك وحدة "مارسي فود" بعد تدشينات اليوم            مراسيم حفل الإنصات للخطاب الملكي بمناسبة الإحتفال بالذكرى العشرين لعيد العرش بالداخلة            عيد العرش.."لامين بنعمر" يترأس مراسيم رفع اللواء الأزرق بشاطئ فم لبوير            عيد العرش.. وضع حجر الأساس لبناء معهد الموسيقى و الكوريغرافيا بالداخلة             بالفيديو تصريح رئيس المجلس الجهوي "الخطاط ينجا" على هامش تدشينات عيد العرش            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 23 أغسطس 2019 19:42


أضيف في 28 يوليوز 2017 الساعة 19:28

''نساء برلمانيات''.. حين تتوج العراك نجاح تأنيث السياسة بجهة الداخلة وادي الذهب !!


عزوها العراك


الداخلة الآن


لايزال دعم النساء في المشاركة السياسية بشكل يعكس حجمهن في المجتمع، يساهم بفعالية في تأكيد حقهن في المواطنة، وفي المساواة، باعتبارهن يشاركن في اتخاذ القرارات التي تهم الحياة السياسية لأوطانهن. وهذا طبعا يفرض تحديات كبرى، بالنظر إلى المنظومة الثقافية التي ما تزال تتحكم في المجتمع المغربي. فالموروث الثقافي وأنغلاق المجتمع وذكوريته المفرطة، كلها تحديات تعيق ولوج المرأة بشكل كبير للحياة السياسية.

وبعد الدسترة الجديدة وزيادة مقاربة النوع والتنصيص عليها دستوريا بات البرلمان المغربي يخصص ربع مقاعده (81 مقعد من أصل 395 مقعد) للنساء. وهو أمر أظهر مدى جدية النساء وكفاءتهن في تمثيل الناخبين على أحسن وجه. ولعل مثالنا على ذلك ينطلق من تجربة ممثلي جهة الداخلة وادي الذهب تحت قبة البرلمان.

إنطلقت المرأة بحهة الداخلة وادي الذهب بداية مع السيدة "حياة الدليمي" كأول أمرأة تقتحم عالم السياسة بالجهة، حيث أثبتت كفاءتها وكسرت طابوهات الموروث الثقافي الذي كان ينظر للمرأة كمكمل للرجل وليست كإنسان حر يستطيع إثبات جدارته سياسيا في تقلد كافة المناصب.

بعد فترة صعود "حياة الدليمي" الى قبة البرلمان، لم تحاول إمرأة كسر الطابوهات من جديد وتمثيل المواطنين بجهة الداخلة وادي الذهب، حتى أقتراع 2011 الذي صعدت من خلاله النائبة "عزوها العراك"، وتواصل في سنة 2016 مع صعود نائبة جديدة عن نفس حزب العراك "سينا تكرور". ولعله من خلال تجارب النائبات المحترمات فإن أغلب المتابعين يرون بأن تمثيلية المرأة تعد أكثر نجاحا وبروزا وقربا من هموم المواطنين من تمثيلية الرجال الذين يراعون على الأغلب مصالحهم الضيقة والخاصة.

تأنيث السياسة بجهة الداخلة وادي الذهب يتصاعد شيئا فشيئا ونجاحات حياة الدليمي وعزوها العراك وسينا تكرور، ستبقى شاهدة على أن من منحوا أصواتهم لتمثلهم إمرأة أكثر حكمة وأستشرافا للمستقبل من من صوتوا على الرجال الذين يدافعون اليوم عن مصالحهم الخاصة ومصالح ذويهم ومن أوصلوهم لقبة البرلمان.

فهل تعطي الداخلة لنسوتها مزيدا من المسؤوليات بعد نجاحات نساءها البرلمانيات ؟؟..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا