مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         غوتيريس يسلم الى مجلس الأمن تقرير المفوضية الافريقية حول الصحراء             أمام الضغط الدولي الكبير، محمد بن سلمان قد يعلن تخليه عن ولاية العهد هذا الأسبوع             وويترز: الحريري تعرض اثناء احتجازه بالسعودية للضرب والاهانة على يد القحطاني             بالوثيقة / عبد الفتاح المكي يتفاعل مع مقال الداخلة الآن ويساءل أمزازي عن اعفاء ''عليين اهل باباها''             ‎أمطار الخير تغرق مدينة الداخلة.. والمجلس البلدي لا يحرك ساكنا بعد عجز 5 مليارات             سابقة / ثلاثة مؤسسات تعليمية خاصة بالداخلة ترفض تلميذ بسبب إعاقته البدنية             خطير وحصري / تفاصيل مخطط الجماني والوزير أمزازي لإسقاط ''عليين أهل باباها'' وتعويضه ''بعمر لعكير''             هام / أمطار الخير بالداخلة حسب نشرة خاصة لمديرية الأرصاد الجوية             بالصورة / ما المغزى من إقصاء وحدات الداخلة المعروفة بعملها في مجال تثمين وتصنيع الاخطبوط من التوقيع على البلاغ !!             منتخبو العدالة والتنمية يعقدون لقاءا تواصليا مع الاطر التربوية المشاركة في المخيمات الصيفية             متابعات / الخطاط ينجا يستعرض عضلات حزبه بالداخلة ويوجه رسائل قوية لخصومه !!             السعودية تعترف رسميا بمقتل ''جمال خاشقجي'' في شجار بالقنصلية..وحملة إعفاءات تطال عددا من المسؤولين             الملك يستقبل اخنوش ويدعوه إلى بلورة تصور استراتيجي شامل وطموح لتنمية القطاع الفلاحي             عاجل / انطلاق اشغال الدورة العادية للمجلس الإقليمي لحزب الإستقلال وادي الذهب وأوسرد             عاجل / للمرة الثانية.. أغلبية المجلس الإقليمي لأوسرد ترفض التصويت على ميزانية 2019             بالفيديو/ مفتشي التعليم يؤطرون الأساتذة على المناهج التربوية بمدرسة المثابرة            فيديو / محمد لمين حرمة الله يكشف بالأرقام أمام البرلمان الأوروبي عدد الصحراويين            في غياب الخطاط ينجا.. المجلس الجهوي يختتم أشغال دورة أكتوبر العادية 2018            بالفيديو 2/ المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            بالفيديو / المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            الداخلة الآن : تفاصيل الدورة العادية للمجلس البلدي للداخلة شهر أكتوبر 2018            تصريح لارباس الشاذيلي بدورة الجهة حول فتح محل لبيع الخمور بحي النهضة            كلمة السيد رئيس الجهة الخطاط ينجا حول مبادرة الجهة لتوزيع الكتب            تفاصيل اطوار الدورة العادية للمجلس الجهوي شهر أكتوبر 2018            الداخلة الآن : تصريحات على هامش الملتقى الدولي للفلاحة بالداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 06:55


أضيف في 28 يوليوز 2017 الساعة 19:28

''نساء برلمانيات''.. حين تتوج العراك نجاح تأنيث السياسة بجهة الداخلة وادي الذهب !!


عزوها العراك


الداخلة الآن


لايزال دعم النساء في المشاركة السياسية بشكل يعكس حجمهن في المجتمع، يساهم بفعالية في تأكيد حقهن في المواطنة، وفي المساواة، باعتبارهن يشاركن في اتخاذ القرارات التي تهم الحياة السياسية لأوطانهن. وهذا طبعا يفرض تحديات كبرى، بالنظر إلى المنظومة الثقافية التي ما تزال تتحكم في المجتمع المغربي. فالموروث الثقافي وأنغلاق المجتمع وذكوريته المفرطة، كلها تحديات تعيق ولوج المرأة بشكل كبير للحياة السياسية.

وبعد الدسترة الجديدة وزيادة مقاربة النوع والتنصيص عليها دستوريا بات البرلمان المغربي يخصص ربع مقاعده (81 مقعد من أصل 395 مقعد) للنساء. وهو أمر أظهر مدى جدية النساء وكفاءتهن في تمثيل الناخبين على أحسن وجه. ولعل مثالنا على ذلك ينطلق من تجربة ممثلي جهة الداخلة وادي الذهب تحت قبة البرلمان.

إنطلقت المرأة بحهة الداخلة وادي الذهب بداية مع السيدة "حياة الدليمي" كأول أمرأة تقتحم عالم السياسة بالجهة، حيث أثبتت كفاءتها وكسرت طابوهات الموروث الثقافي الذي كان ينظر للمرأة كمكمل للرجل وليست كإنسان حر يستطيع إثبات جدارته سياسيا في تقلد كافة المناصب.

بعد فترة صعود "حياة الدليمي" الى قبة البرلمان، لم تحاول إمرأة كسر الطابوهات من جديد وتمثيل المواطنين بجهة الداخلة وادي الذهب، حتى أقتراع 2011 الذي صعدت من خلاله النائبة "عزوها العراك"، وتواصل في سنة 2016 مع صعود نائبة جديدة عن نفس حزب العراك "سينا تكرور". ولعله من خلال تجارب النائبات المحترمات فإن أغلب المتابعين يرون بأن تمثيلية المرأة تعد أكثر نجاحا وبروزا وقربا من هموم المواطنين من تمثيلية الرجال الذين يراعون على الأغلب مصالحهم الضيقة والخاصة.

تأنيث السياسة بجهة الداخلة وادي الذهب يتصاعد شيئا فشيئا ونجاحات حياة الدليمي وعزوها العراك وسينا تكرور، ستبقى شاهدة على أن من منحوا أصواتهم لتمثلهم إمرأة أكثر حكمة وأستشرافا للمستقبل من من صوتوا على الرجال الذين يدافعون اليوم عن مصالحهم الخاصة ومصالح ذويهم ومن أوصلوهم لقبة البرلمان.

فهل تعطي الداخلة لنسوتها مزيدا من المسؤوليات بعد نجاحات نساءها البرلمانيات ؟؟..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا