مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         لامين بنعمر وأهل بابا محمد لغظف يقفان على حسن سير التحضيرات للمنتدى الافريقي بالداخلة             والي الجهة والنائب الاول لرئيس الجهة يفتتحان دورة الأسبوع الوطني للجودة             قضية ''كوكايين بوجدور'' تطيح بمزيد من للمسؤولين الأمنيين             مخطط استراتيجي كبير بين المغرب وموريتانيا لتثبيت طريق بري بين البلدين             مزوار يطالب بضرورة إلغاء التأشيرة بين المغرب وموريتانيا لتعزيز التعاون بين البلدين             قرعة الدور 16 من أبطال اوروبا تضع الريال والبارصا أمام مواجهات سهلة             متابعات / المجلس المكلي الاستشاري لشؤون الصحراء عود لحبزي بين المجالس             الصحراء منبت الأبطال             عندما تكون الشفافية والثقة أساس التعاقد بين الدولة والمجتمع             خطير / ''البسيج'' يعلن عن كشف مدرج طائرات سري خاص بتهريب الكوكايين نواحي الداخلة             العين الاماراتي يقصي الترجي التونسي من كأس الأندية بثلاثية             جهات عليا بالصحراء تتدخل لفك معتصم الكركرات الذي ينظمه ملاك القوارب             مجلس النواب يصادق على القانون الخاص بإصلاح المراكز الجهوية للإستثمار             بنهيمة يلتحق بحزب الإستقلال و يهاجم حكومة العثماني             الكونغرس الأمريكي يقر بمسؤولية بن سلمان في قتل خاشقجي ويدعم إنهاء دعم حرب اليمن             الشيخ اعمار ضيف حلقة "الساعة المغاربية" على قناة فرنسا 24            تصريح السير وزير الثقافة عقب الندوة الصحفية لمهرجان الموضة الدولي بالداخلة            على هامش مهرجان الموضة ..والي الجهة ووزير الثقافة ينظمان ندوة صحفية            تصريح محمد امبارك لعبيد على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تصريح عبد الصمد السكال على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تصريح الخطاط ينجا على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تفاصيل الندوة الجهوية للمنتدى السياسي الأول لحزب العدالة والتنمية.            تصريح "مصطفى الخلفي" و"الخطاط ينجا" حــول دور المجتمع المدني في تعزيز الحماية الإجتماعية            تفاصيل اللقــاء الجهوي حول "دور المجتمع المدني في تعزيز الحماية الإجتماعية"            الداخلة الآن : رسمياً.. شركة “العربية للطيران – المغرب” تطلق ثلاثة خطوط جوية جديدة نحو مدينة الداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 16:56


أضيف في 28 يوليوز 2017 الساعة 19:28

''نساء برلمانيات''.. حين تتوج العراك نجاح تأنيث السياسة بجهة الداخلة وادي الذهب !!


عزوها العراك


الداخلة الآن


لايزال دعم النساء في المشاركة السياسية بشكل يعكس حجمهن في المجتمع، يساهم بفعالية في تأكيد حقهن في المواطنة، وفي المساواة، باعتبارهن يشاركن في اتخاذ القرارات التي تهم الحياة السياسية لأوطانهن. وهذا طبعا يفرض تحديات كبرى، بالنظر إلى المنظومة الثقافية التي ما تزال تتحكم في المجتمع المغربي. فالموروث الثقافي وأنغلاق المجتمع وذكوريته المفرطة، كلها تحديات تعيق ولوج المرأة بشكل كبير للحياة السياسية.

وبعد الدسترة الجديدة وزيادة مقاربة النوع والتنصيص عليها دستوريا بات البرلمان المغربي يخصص ربع مقاعده (81 مقعد من أصل 395 مقعد) للنساء. وهو أمر أظهر مدى جدية النساء وكفاءتهن في تمثيل الناخبين على أحسن وجه. ولعل مثالنا على ذلك ينطلق من تجربة ممثلي جهة الداخلة وادي الذهب تحت قبة البرلمان.

إنطلقت المرأة بحهة الداخلة وادي الذهب بداية مع السيدة "حياة الدليمي" كأول أمرأة تقتحم عالم السياسة بالجهة، حيث أثبتت كفاءتها وكسرت طابوهات الموروث الثقافي الذي كان ينظر للمرأة كمكمل للرجل وليست كإنسان حر يستطيع إثبات جدارته سياسيا في تقلد كافة المناصب.

بعد فترة صعود "حياة الدليمي" الى قبة البرلمان، لم تحاول إمرأة كسر الطابوهات من جديد وتمثيل المواطنين بجهة الداخلة وادي الذهب، حتى أقتراع 2011 الذي صعدت من خلاله النائبة "عزوها العراك"، وتواصل في سنة 2016 مع صعود نائبة جديدة عن نفس حزب العراك "سينا تكرور". ولعله من خلال تجارب النائبات المحترمات فإن أغلب المتابعين يرون بأن تمثيلية المرأة تعد أكثر نجاحا وبروزا وقربا من هموم المواطنين من تمثيلية الرجال الذين يراعون على الأغلب مصالحهم الضيقة والخاصة.

تأنيث السياسة بجهة الداخلة وادي الذهب يتصاعد شيئا فشيئا ونجاحات حياة الدليمي وعزوها العراك وسينا تكرور، ستبقى شاهدة على أن من منحوا أصواتهم لتمثلهم إمرأة أكثر حكمة وأستشرافا للمستقبل من من صوتوا على الرجال الذين يدافعون اليوم عن مصالحهم الخاصة ومصالح ذويهم ومن أوصلوهم لقبة البرلمان.

فهل تعطي الداخلة لنسوتها مزيدا من المسؤوليات بعد نجاحات نساءها البرلمانيات ؟؟..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا