مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         رغم التقارب الواضح مع الجزائر.. وزير الدفاع الموريتاني يجدد موقف الحياد من نزاع الصحراء             انتخاب المجلس الوطني للصحافة.. اللجنة تعلن اللوائح المرشحة             ''جامعة غرف الصيد'': ثمن السردين بين 3 و8 دراهم.. وندعو الحكومة لمحاربة المضاربة والاحتكار             كارثة / سخرية عارمة على شبكات التواصل من ''براد'' بلدية الجماني !؟             تغطية / رئيس الجهة ''الخطاط ينجا'' يقوم بزيارة تفقدية لمقر جمعية الداخلة للمعاقين             الطفلة المختفية ''غزل'' تعود إلى منزل أسرتها بالدار البيضاء             تلميذ يدخل حمارا إلى مؤسسته التعليمية .. والوزارة توضح             بو ريطة: اعتقال المخابرات المغربية لممول لحزب الله كشف تزويد البوليساريو بالسلاح             2018: و تستمرا لمزايدات في مسألة الصحراء             حدث الأسبوع / بلدية الجماني تعيد لكم معلمة البراد التاريخية من جديد !!             متابعات / حين يتحدى الجماني ساكنة حي الوحدة على لسان عضوه ويرفض معالجة معضلة ''الواد الحار'' لديهم !             وزارة الداخلية تعين رسميا اللجنة الخاصة المكلفة بتسيير مجلس جهة كلميم وادنون             كريستيانو رونالدو يؤكد إستمراره في اللعب الى سن 41 سنة             أقصبي: مزوار ''انزل من الفوق''.. و''الباطرونا'' غير مستقلة في قرارها             الإمارات تعلن دعمها لوحدة المغرب وتصف ‘البوليساريو بالتنظيم الإرهابي وداعميه بالإرهابيين             بالفيديو / غربلة بمسجد حسان وسط الرباط بعد محاولة شخص قتل الإمام            تصريح محمد حجوي الأمين العام للحكومة على هامش الملتقى الإفريقي للداخلة            كلمة والي الجهة لمين بنعمر خلال الملتقى الإفريقي للداخلة            عاجل / كلمة رئيس الجهة الخطاط ينجا في إجتماع العيون            البشير الدخيل : البوليساريو لا تملك إمكانية خوض الحرب ضد المغرب            جمعية مساعدة الطفل اليتيم والمرأة تنظم أمسية لفائدة أطفال دار الطالب            مراسلة /نادي الخليج لكرة المضرب يختتم دورته التدريبية مع نادي ريال لاس بالماس بتكريم عدد من لاعبيه            سبخة إيمليلي : موقع إيكولوجي جذاب محمي بإتفاقية رامسار            حفل توديع لاعبي نادي الخليج للتنس بمطار الداخلة            الحلقة الكاملة لبرنامج "ساعة للإقناع" الذي إستضاف الخطاط ينجا            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 25 مايو 2018 10:36


أضيف في 12 يونيو 2017 الساعة 03:26

الملحفة لا تحتمل التجديد والعصرنة


 

الداخلة الآن: بقلم ذ. البلال خولة


الملحفة لا تقبل الكثير من التجديد، لانها بطبيعتها ليست الا قطعة ثوب من اربعة امتار ونصف وكانت تقاس قديما بتسع ذراعات تلف على الجسم،لا تقبل التفصيل، ولا تقبل أن يدخل عليها (البونطالون) مثلا، كنوع من التطوير والتغيير، فهي ارث ثقافي يعتز الصحراويون به، وزي تقليدي نسائي رسمي يجمع بين جمالية الشكل وتناسق الألوان، فهي رمز لهويتها وانتماءها، حيث تشكل تناغما وانسجاما مع الطبيعة الصحراوية والمناخ الذي تتميز به بقعتنا الجغرافية.

ومع تتبع تاريخ هذا الزي المتجدر منذ القدم، نجد أن المرأة كانت ترتدي ملحفة واحدة سوداء اللون تسمى  ملحفة النيلة من اسباب ارتداءها عموما بالاضافة الى المحافظة على التقاليد .يعرف عنها كونها تحفظ البشرة من صعوبة طقس الصحراء الجاف والحار.
 فهي تحافظ على بشرة النساء من غضب الطبيعة وقساوتها، ويكاد لبسها يختصر على نساء البوادي والارياف الأكثر تشبتا بالتقاليد مع أن بعض نساء المدن يحرصن على لبسها، أما في وقتنا الحاضر فقد تعددت أشكال القماش وألوان الصباغة والتطريز وانتشرت خلال العقود الاخيرة أنواع جديدة من الملاحف تتميز بنوعيات قماشها التي تسعى لإرضاء جميع الأذواق المتجددة للنساء،وأصبح هنالك تمييز بين الملحفة التي تلبس في المناسبات والحفلات والأعياد. وبين ملحفة الفتاة والشابة وملحفة المرأة المسنة (الكهلات).

كما أن ملحفة النكشة المكونة من ملحفتين بيضاء وأخرى سوداء ونظرا لقيمتها عند المرأة الصحراوية ظلت ولازالت زيا رسما للمرأة البيظانية للاحتفاء بالأعراس ورمزا راسخا للهوية الى جانب الرمباية كلباس تحت الملحفة، فضلا عن أنها ملائمة للمرأة المسلمة من حيث السترة والحياء تماشيا مع ديننا الاسلامي الحنيف، وارتباطا بشخصيتها عبر العصور فهي ايضا من عادات وتقاليد المجتمع وموروثه الثقافي، ولعل في ذلك ما يفسر لنا سر تمسك المرأة الصحراوية بها لتبقى ملائمة لها طيلة حياتها في حلها وترحالها خلال عملها الاداري والوظيفي وفي أسفارها وإقامتها خارج بيئتها، لتكون بذلك الملحفة هي الزي الرسمي والشعبي للمرأة الصحراوية وليست مجرد موضة تلبس للتباهي وتخلع مع كل موسم كما يحدث في كل انحاء العالم .

كما أنها ظلت حاضرة وبقوة في الأدب العربي والحساني،لقول أحد الشعراء :

اقم صلوات الوجد بين المعازف.   على وله من لابسات الملاحف

عشية راق الجو وانداح أفقه.    وماس بأرواح الشتا والمصائف

تمشين في رمل أتيل ممهد.      يطأن على اطرافها والشراشف

تلحفن منها بالسواد غرائبا.      على من رام برد المراشف .

 

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا