انت الآن تتصفح قسم : جهوية

النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين واعضاء جيش بجهة الداخلة وادي الذهب تخلد الذكرى 41 لاسترجاع اقليم وادي الذهب 


      الداخلة الآن


يحتفل الشعب المغربي ومعه اسرة المقاومة وجيش التحرير يوم الجمعة 14 غشت 2020 بالذكرى الحادية والاربعون لاسترجاع اقليم وادي الذهب الخالدة . هذه الذكرى التي تشكل حدثا بارزا في مسلسل استكمال الوحدة الترابية و محطة من محطات الالتحام والتعلق بين الجالس على العرس وابناد شعبه الاوفياء.

ففي 14 غشت 1979 قامت وفود علماء و وجهاء واعيان وشيوخ قبائل جهة الداخلة وادي الذهب بتجديد وتأكيد بيعتهم لامير المؤمنين جلالة المغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه، معبرينعن تعلقهم الدائم باهداب العرش العلوي المجيد و ولائهم للجالس عليه، ومؤكدين تشبتهم بانتمائهم وبمغربيتهم.

وبعد مرور بعضة اشهر قليلة حل جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه بمدينة الداخلة في 4 مارس 1980 في  اطار الاحتفالات المخلدة لعيد العرش المجيد، ليتجدد اللقاء بين العرش العلوي المنيف وابناء هذه الربوع المناضلة والوفية، وتنطلق مسيرة البناء والنماء التي جعلت من جهة الداخلة وادي الذهب قطبا اقتصاديا وسياحيا وثقافيا مهما في محيطه الوطني والدولي، وذلك بعد مرور 41 سنة على عودته لحوزة الوطن الام.