انت الآن تتصفح قسم : جهوية

تجارب الانارة العمومية بين الجهة والبلدية في طريق ''فم لبوير'' تظهر حجم التفاوت بين المجلسين

 

الداخلة الآن



أظهر عمود إنارة عمومية أقامه المجلس الجهوي في طريق فم لبوير حجم التفاوت الهائل في الامكانيات والمؤهلات بين العمود الحهوي والعمود البلدي في الشكل والحداثة وقوة الانارة العمومية.

وبرهن العمود الجديد الذي وضعه المجلس الجهوي تحت الاختبار نجاعة هذا النوع من الأعمدة التي تبدو مشعة بشكل كبير، حيث من المحتمل أن تنهي أزمة انخفاض الانارة العمومية في عدد من شوارع الداخلة التي لاتزال تحت رحمة مصابيح المجلس البلدي الخافتة الإضاءة.

ولايزال الجماني مصرا على رفض أي مشاريع للجهة داخل المجال الحضري الذي يتحكم فيه مجلسه، وذلك خشية فضح تدببره الكلاسيكي القديم للمجلس البلدي.