مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عاجل / مواطنون من جنسية كاميرونية يختطفون تحت التهديد مواطن ايفواري ويحتجزونه بحي الوحدة             متابعات وتدقيقات             ياسين المنصوري: عندما يكشف « ولاد البلاد » عن معدنهم الحقيقي             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 29 حالة جديدة و 110 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2227 إصابة خلال 24 ساعة             بلاغ / الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ترد على بيان النقابات التعليمية             منظمة الصحة العالمية: حوالي 200 لقاح ضد كورونا تحت التجربة وعلينا الاستعداد للجائحة المقبلة             الدار البيضاء .. اندلاع حريق كبير بمستودع للتخزين مخلفا خسائر مادية             الحركة التصحيحية لـ”الأحرار” تندد بالتضييق عليها وإقصائها من طرف رئاسة الحزب             بلاغ / النقابات التعليمية بالداخلة تقاطع اجتماعات '' الجيدة الليبك'' وتدعوها لإعادة النظر في تعاملها معها             مراسلة/ ملاك سيارات الدفع الرباعي بالداخلة ينظمون اعتصاما مفتوحا لخفض ثمن الضريبة على سياراتهم             سلطات المحمدية تقرر تشديد الاجراءات الاحترازية لمنع تفشي وباء كورونا             بؤر كورونا تسجل بالداخلة 22 حالة جديدة و 68 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 1376 إصابة خلال 24 ساعة             سابقة / المدرسة الفرنسية بالداخلة تمنع الطالبات ''الصحروايات'' من ولوج المؤسسة ب''الملحفة''             شاهد .. مدرسة ناريمان الخاصة تعلن افلاسها وتطرد عدد من الاطر التدريسية            تصريح رئيسة جمعية الاجواد للتنمية المستدامة حول توزيع معدات طبية على المسنين            بالفيديو / ملاك سيارات الدفع الرباعي يخوضون اضرابا مفتوحا بسبب الضريبة المجحفة على سياراتهم            مختل عقلي يهدد سلامة ساكنة حي الغفران فما سبب صمت السلطات الامنية عنه ؟            جمعية amaipp تقدم معدات طبية بمبلغ 2,5 مليون درهم لمواجهة جائحة كورونا            شاهد .. تصريح الوزيرة "جميلة المصلي" و "الخطاط ينجا" عقب اجتماع التمكين الاقتصادي للمرأة            كلمة الوزيرة "جميلة المصلي" خلال اجتماع انطلاقة التمكين الاقتصادي للمرأة            شاهد.. كلمة رئيس الجهة "الخطاط ينجا" خلال اطلاق برنامج التمكين الاقتصادي للنساء            شاهد.. تصريح الوزيرة "جميلة المصلي" على هامش زيارتها لمراكز التنمية الاجتماعية بالجهة            تصريح ميمونة اميدان رئيسة جمعية طيبة للأعمال الاجتماعية على هامش زيارة وزيرة الاسرة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 23 سبتمبر 2020 12:08


أضيف في 15 شتنبر 2020 الساعة 15:22

فريق العدالة والتنمية بالبرلمان يحذر من استخدام اموال تجارة المخدرات في الانتخابات



الداخلة الان : متابعة


طالب فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب بالإفراج عن مشروع القانون الجنائي الذي "ظل معتقلا في البرلمان"، ويتضمن مادة حول الإثراء غير المشروع، معتبرا أن محاربة الفساد تتطلب ترسانة قانونية لملاحقة الفاسدين ومحاسبتهم.~جاء ذلك خلال مناقشة مشروع قانون رقم 46.19 يتعلق بالهيئة الوطن
وسجل فريق العدالة والتنمية، على لسان البرلمانية بثينة قروري، أن التقارير الدولية حول المغرب في مجال محاربة الفساد تشير إلى ضرورة إبعاد المال عن صناعة القرار السياسي، مبرزة أن "أغلب التوصيات الصادرة عن هذه التقارير مرتبطة بالفساد السياسي، لأنه لا يمكن الحديث عن الديمقراطية دون محاربة الفساد".

وعلاقة بالانتخابات المقبلة، قال فريق حزب العدالة والتنمية عبر منسقته في لجنة العدل والتشريع: "سمعنا باستعمال المال الحرام في الانتخابات، وسمعنا في فترات أخرى عن استعمال مال المخدرات في الحملات الانتخابية"، مبرزا أن توصيات التقارير الدولية تطالب بتعزيز النزاهة وضبط التمويل السياسي وضبط تضارب المصالح.

وفي هذا الصدد، طالبت قروري بإعادة بناء الثقة في الدولة وضمان قدرة المواطنين لمعاقبة السياسيين الفاسدين، لأن الانتخابات ليست عملية تقنية مرتبطة بالاقتراع، مشيرة إلى أن الديمقراطية تتطلب ضمان نزاهة الانتخابات.

وأكدت قروري أنه رغم وجود المجلس الأعلى للحسابات وعدد من القوانين الجيدة، إلا أن هناك إشكالات مرتبطة بضبط وكشف مصادر تمويل بعض المرشحين التي تتطلب جهدا كبيرا، معتبرة أن "الهيئة مطالبة بتقوية منظومة النزاهة لأن الفساد ليس في تضارب المصالح بالإدارة، بل يمتد إلى الأحزاب السياسية".

ونبهت قروري إلى وجود تأثير غير مبرر لأصحاب المصالح في القرار السياسي، وهو من الأمور التي تعاني منها العديد من الدول وليس المغرب فقط، مشددة على أن "الإشكال يرتبط بوجود فاعل اقتصادي في المجال السياسي وما يرافق ذلك من شبهة لتضارب المصالح وتأثيره في القرار السياسي".

وطالب فريق حزب العدالة والتنمية بضرورة الحد من التداخل الكبير بين المال والسياسية، موردا أن "هذا الأمر يتطلب عملا قانونيا وتشريعا كبيرا، ويتطلب من الهيئة الكثير من التحري والتدقيق".

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا