مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الحق في الثروات او الجيل الرابع من حقوق الانسان.. حق مغيب بقطاع الصيد البحري بالداخلة !!             تحقيق: هكذا أصبحت لوبيات التعليم الخصوصي تبتز آلاف الأسر وترهن مستقبل التعليم في المغرب             عبد الرحيم بوعيدة يكتب : اعترافات على هامش أزمة             استياء عارم بالعيون بعد تحول احياء المدينة الى مزبلة وصمت المجلس البلدي             وزير الأوقاف يؤكد تعذّر السّماح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد خلال الفترة الحالية             عاجل / مركب فرنسي للصيد يعلق بسواحل الداخلة بعد اجلاء طاقمه من طرف السلطات             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 22 حالة جديدة و 08 حالات شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2552 إصابة خلال 24 ساعة             الخطاط ينجا يعطي تعليماته لتوزيع الكتب واللوازم المدرسية على تلاميذ التعليم العمومي بمختلف أسلاكه             بلاغ/ برلمان حزب العدالة والتنمية يتجه لقبول عقد مؤتمر استثنائي للحزب             كورونا حول العالم.. تسجيل أزيد من 44 ألف إصابة 1,417 وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة             مراسلة / تجمعيون وتجمعيات بجهة الداخلة يستنكرون إقصائهم من ''مائة يوم مائة مدينة''             الداخلة وأزمة المياه.. استهتار من المكتب المكلف بتدبير الماء وغياب مقصود للبلدية !!             عاجل / بؤر كورونا تسجل بالداخلة 62 حالة جديدة و 108 حالة شفاء اضافية خلال 24 ساعة             عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات عالية بكورونا بلغت 2760 إصابة خلال 24 ساعة             مختل عقلي يهدد سلامة ساكنة حي الغفران فما سبب صمت السلطات الامنية عنه ؟            جمعية amaipp تقدم معدات طبية بمبلغ 2,5 مليون درهم لمواجهة جائحة كورونا            شاهد .. تصريح الوزيرة "جميلة المصلي" و "الخطاط ينجا" عقب اجتماع التمكين الاقتصادي للمرأة            كلمة الوزيرة "جميلة المصلي" خلال اجتماع انطلاقة التمكين الاقتصادي للمرأة            شاهد.. كلمة رئيس الجهة "الخطاط ينجا" خلال اطلاق برنامج التمكين الاقتصادي للنساء            شاهد.. تصريح الوزيرة "جميلة المصلي" على هامش زيارتها لمراكز التنمية الاجتماعية بالجهة            تصريح ميمونة اميدان رئيسة جمعية طيبة للأعمال الاجتماعية على هامش زيارة وزيرة الاسرة            شاهد.. الوزيرة "جميلة المصلي" تتفقد مركزين للرعاية الاجتماعية بالداخلة            تصريح داهي الخطاط على هامش توزيع مستلزمات طبية على المؤسسات التعليمية            تصريح السعدية عضوران على هامش دورة المجلس البلدي الاستثنائية برسم شهر شتنبر            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 20 سبتمبر 2020 17:11


أضيف في 11 فبراير 2020 الساعة 21:31

الحكومة تدرس إمكانية إستخدام ''القنب الهندي'' من أجل علاج بعض الأمراض



الداخلة الآن: متابعة


عقدت اللجنة الوطنية للمخدرات، اليوم الثلاثاء بمقر وزارة الصحة بالرباط، اجتماعا تنسيقيا ترأسه وزير الصحة، خالد آيت الطالب، لتدارس توصيات منظمة الصحة العالمية حول مخدر نبتة القنب الهندي “الكيف” والمواد ذات الصلة.

وقال آيت الطالب في كلمة ألقاها بالمناسبة، إن انعقاد هذا اللقاء يأتي في سياق التحضير للدورة العادية الـ63 للجنة المخدرات التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، المرتقب تنظيمها من 02 إلى 06 مارس المقبل بعاصمة النمسا فيينا، حيث من المقرر أن تعرض هذه التوصيات للتصويت أمام أعضاء اللجنة، من ضمنهم المغرب.

وأكد وزير الصحة أن “هذه هي المرة الأولى، منذ اعتماد الاتفاقية الوحيدة للمخدرات لسنة 1961، التي تغير فيها منظمة الصحة العالمية موقفها من مخدر نبتة القنب الهندي والمواد ذات الصلة، من خلال دعوة لجنة الخبراء المعنية بإدمان المخدرات للشروع في القيام بمراجعة نقدية للتصنيف الحالي للقنب الهندي والمواد ذات الصلة”.

المسؤول الحكومي أبرز أنه في ظل أهمية هذا التعديل، سيما فيما يتعلق بالجانب الطبي والبحث العلمي، يهدف هذا الاجتماع إلى تبادل وتنسيق الأفكار والتشاور، ومناقشة هذه التوصيات وتقييم انعكاسها، في حال اعتمادها، على سياسة مكافحة المخدرات التي يعتمدها المغرب، خاصة بشأن مخدر نبتة القنب الهندي (الكيف).

وتنص هذه التوصيات على مراجعة جدولة مخدر نبتة القنب الهندي والمواد ذات الصلة، داخل إطار الاتفاقية الوحيدة لسنة 1961 حول المخدرات واتفاقية 1971 حول المواد المنشطة، من أجل تخفيض حالة الرقابة المطبقة حاليا حول هذا المخدر، وذلك بعد تقييم بعض الأدلة من طرف لجنة خبراء منظمة الصحة العالمية حول استخداماته الطبية المحتملة، مثل علاج الصرع أو التخفيف من الألم في حالة فشل الأدوية الكلاسيكية في علاج هاته الأمراض.

وتؤكد منظمة الصحة العالمية، في سياق هذه التوصيات، على ضرورة وجود نظام أكثر عقلانية للمراقبة الدولية على نبتة القنب الهندي والمواد المرتبطة به، لمنع الأضرار المترتبة عن استعماله كمخدر ولكن دون عرقلة استعمالاته الطبية المفترضة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا