مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         حزب أخنوش ردا على تقرير جطو ''تقريركم مغلوط ويخدم طرف دون طرف اخر..''             العثماني يؤكد أن التعديل الحكومي جاهز والاعلان عنها بعد عودته من نيويورك             هل بات قطاع الصيد البحري في عهد أخنوش قطاعا سياديا فوق المحاسبة ؟             غرناطة يفجر مفاجأة من العيار الثقيل ويسقط برشلونة حامل اللقب             شباب يبتكرون هندسة جميلة لمدارة حي السلام.. ويطالبون بلدية الجماني بالإبتكار             بلاغ / الملك يستقبل العثماني ويستفسره عن تقدم التوجيهات الملكية الواردة في خطاب العرش             متابعات / أخنوش ومعترك الحياة الحزبية.. المال يشتري المناصب ولا يشتري الشعبية             نزار بركة يعتبر بأن المغرب يعرف تقهقرا وينتقد سياسة الحكومة الإنتظارية             في تناقض مع وزير تعليمه.. العثماني يؤكد زيادة النزوح نحو التعليم العمومي             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة ''زينب منت البيض'' رحمها الله تعالى             ''فريكو الخليج'' بالداخلة.. معمل بعنوانين لشركتين احداها في ملكية عكاشة !!             مؤتمر حزب الأحرار الشبابي.. تهليل لأخنوش واختزال للحزب في شخصه !!             مظاهرات بمصر للمطالبة برحيل السيسي.. والاخير يسافر الى نيويورك             انطلاق أولى محاكمات كاتب عام وزارة الصحة المقال بعد فضيحة فندق أكادير             من بركات أخنوش.. طعام المغاربة فاسد والشاي في مقدمة المواد الفاسدة             المجلس الاقليمي لوادي الذهب يعقد دورته العادية لشهر شتنبر ويصوت بالإجماع على جدول اعمالها            الفنانة الموريتانية "منيتو منت نفرو" تتمنى التوفيق لمنظمي مهرجان وادي الذهب            ارتسامات مواطني الداخلة حول تنظيم النسخة الاولى من مهرجان وادي الذهب            ختامها مسك.. في ليلة الاختتام الفنانين يلهبون حماس جمهور الداخلة            الخطاط ينجا يفتتح خيمة الشعر الحساني بحضور ثلة من الشعراء            بالفيديو / الخطاط ينجا يستقبل ممثلين عن دولة موريتانيا بمقر الجهة            بالفيديو / أطوار سباق الهجن اليوم على هامش فعاليات مهرجان وادي الذهب            بالفيديو / ندوة شعرية على هامش مهرجان وادي الذهب بالداخلة            الافتتاح الرسمي لسهرات مهرجان وادي الذهب الغنائية            تصريح “الخطاط ينجا” على هامش إفتتــاح فعاليات مهرجان وادي الذهب             أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 23 سبتمبر 2019 10:57


أضيف في 12 يونيو 2019 الساعة 04:19

القضاء الإسباني يحقق في تبييض زوجات مسؤولين مغاربة منهم من المخابرات لأموال مخصصة للجالية



الداخلة الآن : عن الف بوست


أصبح حضور المخابرات المغربية في الاعلام الإسباني ملفت للنظر، فقد صدر كتاب حول تسرب عميل اسباني الى جهاز المخابرات المغربي وأصدر مذكرات بعنوان “العميل الغامض”، لكن المفاجأة هي تحقيق القضاء الإسباني في ملف تبييض الأموال له ارتباط مفترض بالمخابرات وخاصة زوجات مسؤولين مغاربة منهم الأمين العام لمجلس الجالية المغربية عبد الله بوصوف.

ونشرت جريدة الموندو الثلاثاء من الأسبوع الجاري ربورتاجا بعنوان “نساء واجهة لأعمال جواسيس مغاربة في اسبانيا”، ويدور  حول التحقيق القضائي بشأن منح مالية صادرة عن المغرب لعدد من الجمعيات المغربية في اسبانيا لكن يتم تبييض جزء من هذه الأموال وتنتهي في جيوب عدد من من يفترض أنهم “الجواسيس” المغاربة المسؤولين عن توزيعها.

ويتحدث الربورتاج المعتمد على التحقيق القضائي عن عمل الاستخبارات المغربية في إنشاء شبكات خاصة في المجال الديني لمراقبة أنشطة المغاربة خاصة لمحاربة التطرف في صفوف الجالية، وكيف يخصص المغرب ميزانية ضخمة تقدر بملايين اليورو لهذا النشاط سواء لتعليم العربية أو تكوين الأئمة ومساعدة المغاربة على إنشاء مساجد.

التحقيق يبزر استغلال جمعويين ومسؤولين مغاربة لجزء من الميزانية المالية المخصصة لهذا الغرض ، حيث أنشأوا شركات في برشلونة والرباط لتبييض جزء من هذه الأموال وإرسالها الى المغرب. وأنشأت هذه الشركات زوجات المسؤولين، حيث تتم الإشارة الى ناشط جمعوي وزوجة ضابط في الاستخبارات المغربية ثم زوجة الأمين العام لمجلس الجالية عبد الله بوصوف.

ولعل من الفقرات الساخرة في التحقيق القضائي هو الوقوف على فواتير عديدة وبعضها يحمل تاريخ 31 فبراير، أي يوم لا وجود له في السنة اعتبارا أن فبراير هو 28 يوما و29 كل أربع سنوات أما 30 و31 فبراير فلا وجود لهما.

التحقيق القضائي يطرح قضايا خطيرة للغاية حول عمل الاستخبارات أو المسؤولين على ملف اسبانيا، أولا: كيف أن جزء من الأموال التي يتم تحويلها الى اسبانيا لصالح الجمعيات يعود الى المغرب؟ في الوقت ذاته، سؤال آخر: العمل الاستخباراتي يتطلب السرية، فكيف سمح مسؤولون لأنفسهم بتكليف زوجاتهم بالإشراف على شركات يفترض أنها واجهة لصرف الأموال للجمعيات العملاء وخاصة نساء لا يقمن خارج المغرب؟

هل تصرفت الأطراف بثقة زائدة في النفس في اسبانيا اعتقادا أن مساعدة اسبانيا في محاربة الإرهاب سيجعلها تتسامح مع مثل هذه التصرفات، علما أن مصلحة الضرائب عندما تتدخل لا تتسامح حتى مع أفراد العائلة الملكية كما وقع مع كريستينا شقيقة الملك فيلبي السادس وصهره المعتقل في السجن.

كما أن هذه التجاوزات التي تبقىى أخطاء خطيرة تطرح علامة استفهام حول دور المفترض لقسم التفتيش داخل الاستخبارات المكلف بمراقبة عمليات تحويل الأموال وهل تصرف من أجل الأهداف المسطر لها، ومنع وقوع أخطاء مثل لجوء مسؤولين أو عملاء الى أفراد عائلاتهم في النشاط الاستخباراتي القام على واجهات تجارية.

لقد التزم المغرب الرسمي الصمت في أكبر اختراق تعرضت له المخابرات المغربية وهي قضية كريس كولمان، وبدون شك سيلتزم الصمت في هذه الحالة، علما أن هذه المرة الموضوع مطروح أمام القضاء الإسباني.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا