مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بلدية الرباط تفتتح لمواطنيها اكبر مسبح بإفريقيا.. وبلدية الداخلة تستمر في غلق ابوابه !!             بلاغ/ مستشارو العدالة والتنمية ببلدية الداخلة يصدرون بلاغا شديد اللهجة ضد ما أسموه محاولة أغلبية الجماني تكميم أفواههم             مرشح حزب أردوغان يقر بفوز منافسه أكرم إمام أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول             مدريد قد تعين امرأة في منصب مديرة الاستخبارات ولدت في العيون بالصحراء ومتخصصة في المغرب             هل تفتح وزارة الداخلية تحقيقا بعد كشف العراك عن وجود شركات لزوجات الاعضاء مستفيدة من الصفقات ؟؟             اليهود المغاربة بعد زيارتهم الداخلة يؤكدون استعدادهم للمساهمة في طي نزاع الصحراء             المجلس الجهوي يكشف عن لائحة الناجحين لشغل مناصب المسؤولية بالجهة             موريتانيا تبدأ اختيار خليفة محمد ولد العزيز في انتخابات رئاسية جديدة             في افتتاح ''الكان''.. المنتخب المصري يهزم زيمبابوي بهدف ''تريزيغيه''             والي الجهة ''لامين بنعمر'' يترأس افتتاح الندوة الوطنية حول ''عدالة الأحداث'' بالداخلة             والي الجهة يفتتح رسميا الملتقى الجهوي الأول لحماية وصون التراث الثقافي بالجهة             اختتام أشغال الدورة الاستثنائية لبلدية الداخلة ونقاش ساخن أثاره تعديل النظام الداخلي للمجلس             انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس             دهشة وسط الخبراء العسكريين بعد نجاح إيران إسقاط أحدث الطائرات الأمريكية غلوبال هاوك             بعد تقاعس الجماني عنها.. العراك تنجح في تفعيل اتفاقية الشراكة الخاصة بتجهيز ملاعب القرب             انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس            انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس            بالفيديو / المدير الجهوي للشبيبة والرياضة بالداخلة يحتمي بأخنوش في وجه أمرأة            بالفيديو / عبد الرحيم بوعيدة ينفي خبر استقالته ويلمح الى طعن أمباركة بوعيدة له            تفاصيل دورة المجلس الاقليمي لشهر يونيو            موريتانيا: انطلاق الحملات الانتخابية للمرشحين الستة لمنصب الرئاسة            بالفيديو/ بوعيدة يوضح بخصوص ما يروج حول استقالته من رئاسة الجهة            تصريح كل من "الدوشة بكار" و"الحسين باتا" على هامش ندوة رابطة كاتبات المغرب بالداخلة            انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الداخلة للأمداح النبوي            رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يعطي رسميا انطلاقة برنامج الدعم التربوي             أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 24 يونيو 2019 17:29


أضيف في 12 يونيو 2019 الساعة 04:19

القضاء الإسباني يحقق في تبييض زوجات مسؤولين مغاربة منهم من المخابرات لأموال مخصصة للجالية



الداخلة الآن : عن الف بوست


أصبح حضور المخابرات المغربية في الاعلام الإسباني ملفت للنظر، فقد صدر كتاب حول تسرب عميل اسباني الى جهاز المخابرات المغربي وأصدر مذكرات بعنوان “العميل الغامض”، لكن المفاجأة هي تحقيق القضاء الإسباني في ملف تبييض الأموال له ارتباط مفترض بالمخابرات وخاصة زوجات مسؤولين مغاربة منهم الأمين العام لمجلس الجالية المغربية عبد الله بوصوف.

ونشرت جريدة الموندو الثلاثاء من الأسبوع الجاري ربورتاجا بعنوان “نساء واجهة لأعمال جواسيس مغاربة في اسبانيا”، ويدور  حول التحقيق القضائي بشأن منح مالية صادرة عن المغرب لعدد من الجمعيات المغربية في اسبانيا لكن يتم تبييض جزء من هذه الأموال وتنتهي في جيوب عدد من من يفترض أنهم “الجواسيس” المغاربة المسؤولين عن توزيعها.

ويتحدث الربورتاج المعتمد على التحقيق القضائي عن عمل الاستخبارات المغربية في إنشاء شبكات خاصة في المجال الديني لمراقبة أنشطة المغاربة خاصة لمحاربة التطرف في صفوف الجالية، وكيف يخصص المغرب ميزانية ضخمة تقدر بملايين اليورو لهذا النشاط سواء لتعليم العربية أو تكوين الأئمة ومساعدة المغاربة على إنشاء مساجد.

التحقيق يبزر استغلال جمعويين ومسؤولين مغاربة لجزء من الميزانية المالية المخصصة لهذا الغرض ، حيث أنشأوا شركات في برشلونة والرباط لتبييض جزء من هذه الأموال وإرسالها الى المغرب. وأنشأت هذه الشركات زوجات المسؤولين، حيث تتم الإشارة الى ناشط جمعوي وزوجة ضابط في الاستخبارات المغربية ثم زوجة الأمين العام لمجلس الجالية عبد الله بوصوف.

ولعل من الفقرات الساخرة في التحقيق القضائي هو الوقوف على فواتير عديدة وبعضها يحمل تاريخ 31 فبراير، أي يوم لا وجود له في السنة اعتبارا أن فبراير هو 28 يوما و29 كل أربع سنوات أما 30 و31 فبراير فلا وجود لهما.

التحقيق القضائي يطرح قضايا خطيرة للغاية حول عمل الاستخبارات أو المسؤولين على ملف اسبانيا، أولا: كيف أن جزء من الأموال التي يتم تحويلها الى اسبانيا لصالح الجمعيات يعود الى المغرب؟ في الوقت ذاته، سؤال آخر: العمل الاستخباراتي يتطلب السرية، فكيف سمح مسؤولون لأنفسهم بتكليف زوجاتهم بالإشراف على شركات يفترض أنها واجهة لصرف الأموال للجمعيات العملاء وخاصة نساء لا يقمن خارج المغرب؟

هل تصرفت الأطراف بثقة زائدة في النفس في اسبانيا اعتقادا أن مساعدة اسبانيا في محاربة الإرهاب سيجعلها تتسامح مع مثل هذه التصرفات، علما أن مصلحة الضرائب عندما تتدخل لا تتسامح حتى مع أفراد العائلة الملكية كما وقع مع كريستينا شقيقة الملك فيلبي السادس وصهره المعتقل في السجن.

كما أن هذه التجاوزات التي تبقىى أخطاء خطيرة تطرح علامة استفهام حول دور المفترض لقسم التفتيش داخل الاستخبارات المكلف بمراقبة عمليات تحويل الأموال وهل تصرف من أجل الأهداف المسطر لها، ومنع وقوع أخطاء مثل لجوء مسؤولين أو عملاء الى أفراد عائلاتهم في النشاط الاستخباراتي القام على واجهات تجارية.

لقد التزم المغرب الرسمي الصمت في أكبر اختراق تعرضت له المخابرات المغربية وهي قضية كريس كولمان، وبدون شك سيلتزم الصمت في هذه الحالة، علما أن هذه المرة الموضوع مطروح أمام القضاء الإسباني.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا