مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الخطاط ينجا يشرف على اعطاء انطلاقة المسابقات الرمضانية في التجويد وحفظ القرآن الكريم             مدير حرس الحسن الثاني يتعرض لمحاولة اغتيال خطيرة بمدينة مراكش             ''العراف'' من واقع مصر الى واقع بلدتنا             الخطاط ينجا ضيف الليلة الثانية من مهرجان الداخلة للأمداح النبوية المنظم من طرف المجلس الجهوي             شاب صحراوي يقدم على اغلاق معبر الكركرات بشكل تام.. والمينورسو تتدخل             البلدية تضع حاويات للأزبال في شارع رسمي وتخنق ساكنة بئرأنزران بالروائح الكريهة             الحق في الإيمان والحق في الإلحاد             القبض على قارب صيد تقليدي محمل بالمخدرات في سواحل قرية الصيد ''انتيرفت''             وزارة الداخلية تنتظر تأشير لفتيت على ترقية أزيد من 300 رجل سلطة             الخطاط ينجا يفتتح النسخة الاولى من مهرجان الداخلة للأمداح النبوية             خطير / المحافظة توجه اخبارا بتحفيظ ملك عمومي جرى الترامي عليه .. فهل تتعرض الجمعيات والساكنة ؟             انطلاق فعاليات مهرجان الداخلة للأمداح النبوية اليوم الجمعة             عاجل / شباب صحراويين يعتصمون على ظهر الباخرة ''mayor'' بعد طردهم من رئيس الباخرة دون تعليل             أسرة الشرطة تخلد الذكرى 63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني بالداخلة             ثلاثة اقتراحات لتجاوز أزمة ''البام'' ضمن ''نداء المستقبل'' الذي تقوده المنصوري             انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الداخلة للأمداح النبوي            رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يعطي رسميا انطلاقة برنامج الدعم التربوي             حول برنامج تكوين الشباب الذي تشرف عليه مجموعة الكينغ بيلاجيك            تصريح ابراهيم عيا عقب دورة المجلس البلدي العادية لشهر ماي            تصريح امربيه ربو بوهالة عقب دورة المجلس البلدي العادية لشهر ماي            جـانب من أشغال الجلسة الاولى لدورة المجلس الجماعي للداخلة لشهر ماي 2019             هيسبريس / الخطاط ينجا في نقاش حول مستجدات قضية الصحراء            وسط حضور رسمي.. مجموعة "السنتيسي" تقيم حفل ختامي للمستفيدات من برنامج "محو الامية"            تصريح رئيسة وفد مراكش بعد لقاء مجلس الجهة             تصريح الخطاط ينجا رئيس مجلس الجهة بعد لقاء وفد مراكش            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 19 مايو 2019 21:41


أضيف في 15 ماي 2019 الساعة 00:24

النائب والمستشار البرلماني بالداخلة.. أسئلة هامشية وغياب دائم خوفا على مصالح ضيقة وخاصة !!



الداخلة الآن



  ان تكون نائبا او مستشارا برلمانيا يعني ان تكون فاعلا سياسيا في الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية، مما يؤهلك للعب دور مهم قد ينعكس بالإيجاب أو السلب على رؤية المواطن للحياة السياسية والمبادئ التي تقوم عليها، وعلى مشاركته من عدمه فيها.

فالنائب والمستشار البرلماني اضافة لوظيفته التشريعية كمساهم اساسي في مشاريع القوانين التي تسنها المؤسسة التشريعية، فهو كذلك مضطلع بمهام رقابية هامة  من خلال آلية طرح الأسئلة الشفوية داخل قبة البرلمان، إعمالا لوظيفته الرقابية التي تهدف لخدمة التنمية المحلية، وذلك من خلال توجيه أسئلة حول بعض الاختلالات التي تعرفها بعض القطاعات على المستوى المحلي، كقطاع الصحة وتدهور حالة المستشفيات من حيث التجهيزات المادية والموارد البشرية إن هي فعلا كانت قائمة، أو على مستوى التجهيز والنقل وتدهور البنية التحتية، وغيرها من المشاكل ذات الطابع المحلي والتي لها علاقة بتدبير القطاعات الحكومية.  

بالداخلة وبإستثناءات محدودة يمكن اجمالها في برلماني او اثنين فإن بقية ممثلي المواطنين، هم مجرد أدوات للإستهلاك الاعلامي من خلال اللعب على عواطف الجمهور وربح أصوات جديدة قد تساعد على اعادة انتخابه مستقبلا. بحيث تجد من البرلمانيين من يجهد نفسه في طرح اسئلة فضفاضة لا تمت للواقع بصلة ولا تقدم ولا تأخر ضمن الواقع المعاش بجهة باتت عنوانا للفساد والمتاجرة في الحقوق، خصوصا حين يغيب التواصل مع المواطن الذي من المفروض ان يكون دعامة اساسية في اي سؤالا يطرحه النائب او المستشار، وذلك في ظل غياب مكاتب اتصال بهؤلاء البرلمانيين المهتمين بمصالحهم الخاصة والضيقة.

فعلى سبيل المثال لا الحصر لم نجد من بين كافة النواب والمستشارين من تطرق لقضية المتاجرة في الوعاء العقاري، ولا في الريع الحاصل في الاستفادة من حصص التناوب والكوطات الخاصة بالصيد البحري، وغيرها من الملفات الساخنة التي تجذب انتباه المواطن وليس مواضيع وملفات هامشية لا تغني ولا تسمن من جوع.

بالداخلة اذا هناك نواب ومستشارين مستفيدين من كعكعة الامتيازات الا من رحم ربك، وجلهم يحاول التواري عن غضب الحكومة بأسئلة تافهة تجنبا لأسئلة هادفة قد تفتح ملفاته السوداء امام الرأي العام، لذلك فالجميع ضالع في قتل العمل السياسي بهذه الجهة وأولهم من يسمون انفسهم ممثلي الجهة تحت قبة البرلمان.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا