مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         حصري / مشروع لتشييد سجن جديد بالداخلة بدون بطاقة معلومات             خاص / سلطات قرية الصيد ''لبويردة'' تلقي القبض على قارب محمل بمادة ''لمعسل''             في زيارة غير معلنة.. الملك يحل بالعاصمة الايفوارية ''ابيدجان''             Au Sahara marocain, un éleveur de dromadaires « à l’ancienne »             الحسن اعبيابة يؤكد توجه وزارته لإخراج قانون للنشر خاص بشبكات التواصل الاجتماعي             المصالح الأمنية بطانطان تلقي القبض على عصابة اجرامية بحوزتها أسلحة نارية من بينها سلاح ''كلاشينكوف''             اخنوش وممثلي الصحراء بالبرلمان.. السباق نحو استرضاء الوزير !!             بدل الحاويات ''التحت-أرضية''.. الجماني يواصل اقتناء الحاويات البلاستيكية من أجل توزيع ''المارشيات''             في غياب أي صوت معارض.. المجلس الاقليمي لوادي الذهب يعقد دورة استثنائية تنتهي بالتصويت بالاجماع             لقاء حول الصحراء يكشف الوجه البشع لجبهة ( البوليساريو ) ويعري سوأتها أمام الرأي العام الإسباني             وزارة امزازي تستعد لإعفاء عدد من مدراء الأكاديميات والمدراء الاقليميين             وزارة الداخلية تعمم مذكرة تنظيمية تدعو موظفي الجماعات المحلية لإحترام مواقيت العمل             أخنوش يهاجم منتقدي مخطط أليوتيس : ''انتم تضربون في مجهود جماعي للإدارة والفاعلين والمستثمرين''             الملك يعين رسميا ''شكيب بنموسى'' رئيسا للجنة الخاصة بالنموذج التنموي             عقدة الخطاط تفتك بحلف الجماني.. وهجوم وافتراءات لتكسير شعبية رئيس الجهة             تصريح نائب عمدة مدينة تولوز و "عمر العلوي" على هامش البطولة الدولية لرياضة "البادل"            والي الجهة والوفد المرافق له يفتتحون بطولة القارات في رياضة "البادل"            الاطر الصحية بمستشفى الحسن الثاني تنظم وقفة تضامنية مع احدى القابلات            بالفيديو / المستفيدين من برنامج الدعم بمواد البناء يثمنون مبادرة المجلس الجهوي            بالفيديو / والي الجهة يترأس مراسيم الانصات للخطاب الملكي السامي            بالفيديو / الأنشطة الرسمية التي اشرف عليها والي الجهة اليوم بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة            والي الجهة يشرف على انطلاقة الانشطة المخلدة لذكرى المسيرة الخضراء            بالفيديو/ أحد أبناء حي الوحدة يشكر رئيس الجهة "الخطاط ينجا" بعد علاج زوجته بمصحة خاصة            كلمة الخطاط ينجا الموجهة للمشاركين في منتدى الأعمال "المغرب-فرنسا"            كلمة والي الجهة "لامين بنعمر" الموجهة للمشاركين في منتدى الأعمال "المغرب-فرنسا"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 22 نوفمبر 2019 17:19


أضيف في 6 نونبر 2019 الساعة 01:27

بعد 44 سنة من استرجاع الأقاليم الجنوبية.. تطلعات وأحلام لاتزال منشودة في عيون الساكنة



الداخلة الآن



بعد 44 سنة على استرجاع الصحراء، وبعد 44 سنة بمخاضها وحروبها وغبارها وشتات أصحابها، تبدو الصحراء اليوم بزينة شاحبة وبوشاح مغشوش من البنيات التحتية والريع الدسم الذي طغى على مراحلها الى اليوم.

في الصحراء الكل قرر مصيره مع الكرامة والاستقرار والتنمية التي يتطلعون لها في هذا الوطن، ويبتغون الأفضل لأرض ينتمون لها ويحتمون بظل سماءها وفراش رملها، لكن الوطن لا يزال بعيدا عن بطون الجياع واحلام الآملين بحياة افضل ومستقبل ازهى لأجيال تولد في رماد التخدير تارة وتارة اخرى تبحر مع ذكرياتها على جناح الموت بحثا عن وطن بديل.

بالصحراء الكل مجمع على حب الملك وعلى الإحتماء بحصن إمارة المؤمنين، لكن رعايا جلالته بهذه البقاع يعيشون تحت بلوى اسمها "الريع" وبلوى اخرى اسمها "غياب العقاب والحساب" وبلوى أعظم من سابقاتها اسمها "التنمية"، وهو الاسم الوحيد الذي يحفظه من يقتات على معاناتنا هنا، هو اسم ونموذج اضطر الملك لتغييره مرتين ولا نحسب انه سيغيره في ظل حكومة تربط المسؤولية بالتشجيع والتكريم.

بالصحراء جموع لم تعد تتنفس السياسة ولا لعبتها الاقليمية، بل تريد عبق المساواة والكرامة والتعليم الجيد والصحة الجيدة والمزيد من دفع النماء دون وجود لمن آكل الغلة وحارب الملة ولايزال يسترزق بإسم السياسة ويمتطي ظهور الناس لبلوغ مزيد من تنمية الارصدة.

44 سنة تبدو كافية اليوم لنعالج أخطاء الماضي، لنزيح هم الوطن وهم المواطن، بقطع حالة الاستثناء واعدام خصوصية المنطقة ومنح اهل الصحراء حقهم في مستقبل افضل يرون فيه حق العيش الكريم أهم حقوق المرحلة، بأن نحاسب ونعاقب ونعيد احياء تراث ربط المسؤولية بالمحاسبة الذي لايزال شعارا منشودا لم يرى طريق التطبيق بعد.

اليوم والمغاربة جميعا يحتفلون بذكرى غالية على قلوبهم أين وصلت أرحامهم بالجنوب، يجب علينا أن نقيم تجربة سنوات من ضخ الأموال والجهد والميزانيات بطرق خاطئة لم تستطع الى الآن أن تنتشل المنطقة من عقم العشوائية والتسيب الذي تسبح فيه.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا