مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الطالبي العلمي : المغرب لن يقدم ملف ترشيحه لتنظيم كأس أمم إفريقيا 2019             متابعات / لا نريد رئيسا يجالس المعطلين بل رئيسا يقابل السيدات الفاعلات !!             عقد الجمع العام التأسيسي لجمعية أتليتيكو لبراريك لكرة القدم المصغرة             اعلان / المكتب الوطني للماء الصالح الشرب يعلن عن قطع الماء غدا بمدينة الداخلة             الخطاط ينجا يستقبل أعضاء تنسيقية الوعد للمعطلين ويناقش سبل حل معضلة التشغيل             رسالة مفتوحة الى السيد المحترم عزيز اخنوش وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات             بالفيديو / إختناق بالكركرات بعد غلق المعتصمين لطريق المعبر نحو موريتانيا             وسائل الإعلام الإجتماعية التافهة             السفير الروسي بالرباط : لدينا علاقات جيدة مع كافة أطراف نزاع الصحراء             رغم أنها الكتلة الناخبة التي تمنحه الرئاسة.. الجماني يحتقر ساكنة حي الوحدة             متابعات / ''أمبارك حمية'' المستشار الحركي الجديد الذي خطف الاضواء من الجماني وصهره             بمبادرة من حزب المصباح...مجلس النواب يعدل القانون الخاص بتقادم مدة تعويض ضحايا الالغام             بالفيديو / المحتجين بالكركرات يغلقون الطريق بين المعبر وموريتانيا             الملك يستقبل غوتيريس بالرباط ويجدد دعمه لجهوده من أجل حل نزاع الصحراء             زلزال جديد مرتقب .. مجلس جطو يشرع بالتحقيق في مشاريع ‘الحسيمة منارة المتوسط’ !             الشيخ اعمار ضيف حلقة "الساعة المغاربية" على قناة فرنسا 24            تصريح السير وزير الثقافة عقب الندوة الصحفية لمهرجان الموضة الدولي بالداخلة            على هامش مهرجان الموضة ..والي الجهة ووزير الثقافة ينظمان ندوة صحفية            تصريح محمد امبارك لعبيد على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تصريح عبد الصمد السكال على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تصريح الخطاط ينجا على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تفاصيل الندوة الجهوية للمنتدى السياسي الأول لحزب العدالة والتنمية.            تصريح "مصطفى الخلفي" و"الخطاط ينجا" حــول دور المجتمع المدني في تعزيز الحماية الإجتماعية            تفاصيل اللقــاء الجهوي حول "دور المجتمع المدني في تعزيز الحماية الإجتماعية"            الداخلة الآن : رسمياً.. شركة “العربية للطيران – المغرب” تطلق ثلاثة خطوط جوية جديدة نحو مدينة الداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 13 ديسمبر 2018 08:04

مدينة التصريف
لا يوجد توصيف أدق لما جرى ويجري هذه الأيام في مدينتنا، التي غدت بالفعل كانها مدينة لا تنتمي لدولة الحق والقانون بل دولة الأشخاص ذو الصلاحيات الإلهية، يفعلون ما شائو بلا حسيب ولا رقيب~هذه هيا الحقيقة المفزعة التي نعرفها جميعا لكن تأبى الأحداث إلى ان تؤكدها لنا مرة بعد مرة....في

لغة الضضضضضضضاد!
كان المشرق العربي في السبعينات والثمانينات من القرن العشرين مسرحا نشطا لنظريات وافدة واخري قديمة.~فكانت اللغة العربية محل تشكيك فكتب طه حسين كتابه المثير للجدل الشعر الجاهلي،وهو المنبهر بمدينة الانوار وثقافتها المفتوحة،ولم يكن الدكتور طه حسين الا الشجرة التي تخفي الغابة.~والمستش

أسئلة وتدقيقات إلى السيد المقرئ أبو زيد[1] ؟
يتحمل البرلمانيون مسؤولية العمل التشريعي وإصدار القوانين الكفيلة بدفع مسلسل الدمقرطة والتحديث في الاتجاه الصحيح، وهم بذلك ملزمون باحترام الدستور، واستيعاب الواقع المغربي ومعرفة الرهانات والتحديات التي يطرحها.~ومن بين مهام البرلمانيين اليوم مناقشة القوانين التنظيمية المتعلقة بالأ

ثورات الجوع والجياع قادمة الى دول تونس وليبيا والسودان ومصر والسعودية والمغرب
~العبارة الدارجة على السنة الكثير من التوانسة الذين احتفلوا اليوم (الاحد) بالذكرى السابعة لثورتهم تقول “كسبنا الحرية لكن اوضاعنا المعيشية ازدادت سوءا”، ومن المفارقة ان هذه المظاهر الاحتفالية توازت مع مظاهرات غاضبة في العاصمة وعدة مدن تونسية احتجاجا على الغلاء، وارتفاع الأسعار، و

كفا من المشاهد المسرحية
~إنه لشيء رائعحين يقومونالذين أصبحوا بأعجوبة سياسيين بمناشدة الحكومة والدولة من اجل مصلحة الجهة وتحسين الظروف المعيشية للسكان.~و في نفس الوقت من المبتذل حقا تراجعهمعندما يتعلق الأمر بضرورة المطالبة، في الوقت المناسب،بحق يستحقه المواطن.~في هذا السياق لا يسعنا إلا أن نتذكر عندما

**قراءة في شرعية التمثيل وخيانتها
إن الحديث عن من يمثل الصحراويين في إيجاد حل نهائي لقضية الصحراء يرجعنا بالضرورة الى طرح السؤال من كان يمثل الصحراويين إبان المستعمرة الاسبانية وقبلها، ولسانهم المعبر قبل نشأة البولساريو؟.~وماهي ظروف نشأة هذه الأخيرة ؟.~إن من يعرف التاريخ الحديث للصحراء، يعرف أن الصحراويين كانوا

الى انا انتقدك إذا انا ضدك !!
بعيدا عن السياسة و الأزمات الدولية المتتالية ،والتي لنا نصيب منها على محركات السياسة العالمية ،ومع ما يعانيه مجتمعنا، من ويلات التشرد و التهميش و البطالة ...~هناك افة اخر،أصبحت منتشرة داخل كينونة مجتمعنا ،يمكن أن تكون مدمرة على المستوى القريب أو البعيد ،لفئة من شبابنا .~كان هدفه

مقارنة فاشلة : ابن أعلي اخنوش
~ما مدى سعادتي، قبل بضع سنوات عندما أحضر الشباب الإسلامي من خلال السيد عزيز رباح، الوزير الحالي وبناء على اقتراح التمثية الإقليمية المحترمة لحزبهم شهادة الاستحقاق لجمعيتي لنشاطها الوطني.~كم كنت ايضا مندهش عندما أراد هذا الشباب الإسلامي نفسه مقارنة لا تضاهى: عزيز أخنوش رئيس حزب ا

نساء المجلس الجهوي : خديجة بوكرن نموذج
~من بين أمور حضرتها وأعجبتني في عام 2017 هو تدخل السيدة خديجة بوكرن نائبة رئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب.~.~خلال جلسة للمجلس الجهوي للداخلة - واد الذهب، تذكرني و الحاضرون معا هذه السيدة الشريفة بشجاعة المرأة المسلمة العربية الأصيلة والمسلمة.~خلال الاجتماع، كان رئيسها السيد الخ

الصناعة التقليدية بين العولمة وسبيل الحفاظ على هويتنا الثقافية .
~ الصناعة عبارة نرددها باعتزاز أو بانتقاد، بحسرة أو بانتشاء، بين الفينة والأخرى، خصوصا في فترات حرجة كالانتخابات أو حينما يشارك الحرفيين في إحدى التظاهرات المحلية الإقليمية أو الوطنية أو الدولية. ولكن، هل سبق وتساءلنا: ما هي الصناعة التقليدية ؟ وما علاقتها بتعزيز الهوية دون

كمواطن عادي مرحبا. كسيد مطلق أبدا
~أتمنى خالصا سنة سعيدة للرئيس الشرعي لجهة الداخلة - وادي الذهب والإبن ألأصيل و المتأصل للمنطقة السيد الخطاط ينجا.~كما أتوجه بأطيب التمنيات لجميع سكان الداخلة - وادي الذهب بصفة عامة ولشبابها بصفة خاصة.~و لا أنسى خالصا في هذا العام – 2018 - أن أتمني للسيد الذي يقف وراء الشجا

إكراهات الصحافة الجهوية والمحلية بالصحراء ومستقبل الإعلام الإلكتروني.
في ظل الخمول و ردائة المنتوج الاعلامي المحلي و الوطني و خاصة في البرامج السياسية التي تدافع عن قضية الصحراء و تسعى الى كسب عقول و قلوب ساكنة الصحراء ، و كذا التضييق على المواقع الإلكترونية بالصحراء التي من شأنها ان تلعب دورا كبيرا في الدفاع عن قضية الصحراء اذا ما توفرت لها الإمك

مغرب 2017: سنة الصعود إلى الهاوية
المغرب من أقسى السنوات سياسيا واجتماعيا واقتصاديا، بل وحتى فكريا وثقافيا، إذ هي السنة التي بدأ الوعي بالواقع المرّ يتعاظم وسط الرأي العام، الذي يتساءل: هل من فرملة لمسلسل الصعود نحو الهاوية الذي تسير فيه البلاد؟~منذ سنوات، عاش المغاربة حلم احتمال انتقال البلاد إلى دولة صاعدة، وه

بداية نهاية إمبراطورية الانتخابات
~إذا ما رحبنا بالأعمال النبيلة والجدير بالثناء التي قام بها الرئيس الشرعي لجهة الداخلة - وادي الذهب السيد الخطاط ينجا هذا لا يعني أن الرئيس السابق بوسيف المامي لم يقم بعمل جدير بالثقة ونبيل نعتز و نفتخر بيه.~في حياتي ، أكثر من مرة، شاهدت "رجال" يردون على الخير بالشر. أفراد يبيعو

لماذا لا يحسن المسلمون الدعاية لرأس السنة الهجرية ؟
يضجّ دعاة التطرف الديني ويقوى شغبهم على المجتمع وتعلو صيحاتهم مع كل رأس سنة ميلادية، وكلما ازداد صراخهم تزايد إقبال الناس على الاحتفال برأس السنة الملعونة، الدعاة المتشدّدون لا يفهمون، والتيار المحافظ لا يستوعب ما يجري، كيف لا يخاف الناس من النار ؟ ومن عذاب القبر ؟ ولماذا يصرون

التملق لأجل التألق
مجرد متملق ، مستعد للركوع والسجود والخنوع والتذلل والانحطاط الشرفي و.. من أجل أن يحظى برضا أو ابتسامة مسؤول، أو ينال كعكة مالية أو خدمة أو حتى لفت انتباه أو تغميضة العين (عين ميكة) أو .. هذا ما أصبح عليه الإنسان، ذلك الكائن الاجتماعي المفروض أنه يتمتع دونا عن باقي الكائنات الحية