مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الطالبي العلمي : المغرب لن يقدم ملف ترشيحه لتنظيم كأس أمم إفريقيا 2019             متابعات / لا نريد رئيسا يجالس المعطلين بل رئيسا يقابل السيدات الفاعلات !!             عقد الجمع العام التأسيسي لجمعية أتليتيكو لبراريك لكرة القدم المصغرة             اعلان / المكتب الوطني للماء الصالح الشرب يعلن عن قطع الماء غدا بمدينة الداخلة             الخطاط ينجا يستقبل أعضاء تنسيقية الوعد للمعطلين ويناقش سبل حل معضلة التشغيل             رسالة مفتوحة الى السيد المحترم عزيز اخنوش وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات             بالفيديو / إختناق بالكركرات بعد غلق المعتصمين لطريق المعبر نحو موريتانيا             وسائل الإعلام الإجتماعية التافهة             السفير الروسي بالرباط : لدينا علاقات جيدة مع كافة أطراف نزاع الصحراء             رغم أنها الكتلة الناخبة التي تمنحه الرئاسة.. الجماني يحتقر ساكنة حي الوحدة             متابعات / ''أمبارك حمية'' المستشار الحركي الجديد الذي خطف الاضواء من الجماني وصهره             بمبادرة من حزب المصباح...مجلس النواب يعدل القانون الخاص بتقادم مدة تعويض ضحايا الالغام             بالفيديو / المحتجين بالكركرات يغلقون الطريق بين المعبر وموريتانيا             الملك يستقبل غوتيريس بالرباط ويجدد دعمه لجهوده من أجل حل نزاع الصحراء             زلزال جديد مرتقب .. مجلس جطو يشرع بالتحقيق في مشاريع ‘الحسيمة منارة المتوسط’ !             الشيخ اعمار ضيف حلقة "الساعة المغاربية" على قناة فرنسا 24            تصريح السير وزير الثقافة عقب الندوة الصحفية لمهرجان الموضة الدولي بالداخلة            على هامش مهرجان الموضة ..والي الجهة ووزير الثقافة ينظمان ندوة صحفية            تصريح محمد امبارك لعبيد على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تصريح عبد الصمد السكال على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تصريح الخطاط ينجا على هامش المنتدى السياسي الاول لحزب العدالة والتنمية            تفاصيل الندوة الجهوية للمنتدى السياسي الأول لحزب العدالة والتنمية.            تصريح "مصطفى الخلفي" و"الخطاط ينجا" حــول دور المجتمع المدني في تعزيز الحماية الإجتماعية            تفاصيل اللقــاء الجهوي حول "دور المجتمع المدني في تعزيز الحماية الإجتماعية"            الداخلة الآن : رسمياً.. شركة “العربية للطيران – المغرب” تطلق ثلاثة خطوط جوية جديدة نحو مدينة الداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 13 ديسمبر 2018 08:08

اجتماع الحركة الشعبية : هل ينجح السفهاء حيث فشل العقلاء
~هناك أناس حين لا يتمكنوا من النجاح في حياتهم يعلنون نهاية العالم.~هناك أيضا أشخاص عندما يعجزوا عن فهم السياسة و يهزموا فيها يطالبون بإدخال العصابات التخريبية في الأحزاب السياسية الوطنية.~في عام 1975 ، في سن المراهقة ، فتحت عيني على عالم السياسة ، لكنني أبدا لم اسمع مثل هذه التص

الخطاط ينجا و عزوها العراك ، عبدالفتاح المكي : إرادة قوية للتغيير
~بعد أن ضحى السيد ينجا الخطاط والسيدة عزوها العراك بوقتهم ، وبقوتهم في خدمة أحزابهم السياسية ، فإنهم يكافئون الآن بتكريسهم على رأسهم و ذلك على المستوى الإقليمي.~هذه الثقة التي تكررها قواعد أحزابهم السياسية لا تفاجئ أحداً. انها مستحقة تماما. إن هاتين الشخصيتين البارزتين هما ع

النقاش في الإرث ليس إرادويا
"مهما بالغنا في إنكار ما للمرأة من حقوق، وما لنا في نهوضها من نعمة شاملة، فإنها ذاهبة في تيار التطور الحديث بقوة لا تملك هي ولا نحن ردّها". الطاهر الحدّاد.~ ~يرتبط النقاش في موضوع الإرث بمشكلة المنظومة الفقهية التقليدية وعوائقها المنهجية والمفاهيمية، كما يعكس طبيعة العقلية السائ

لا للحرب نعم للسلام
~في حين أن قداسة البابا اوان عيد الفصح في روما يناشد العالم من أجل السلام. وبينما يرسل هذا البابا نفسه رسالة مضمونها المصالحة في سوريا ، وفلسطين ، واليمن ، لم يجد البرلمانيون في بلدنا شيئا أفضل من حفر الأحقاد التي دفنت خلال اتفاقات وقف إطلاق النار في عام 1991 تحت رعاية الأمم الم

''تفعيل الدبلوماسية الشعبية للدفاع عن الوحدة التربية ''
وما يلاحظ أن العديد من الجمعيات و الهيئات كانت قد تأسست للدفاع عن قضية الصحراء بمبادرة من أصحابها وهذا عمل جليل ينبغي الاعتزاز به، بيد أنه يلاحظ أن الأداء الدبلوماسي الحزبي كان ضعيفا واقتصر على مبادرات فردية لبعض السياسيين؛ مما يفرض علينا خلق مؤسسات حزبية تعنى بالقضية الوطنية ت

دين السلطة
~ما الذي أوصلنا لهذه النقطة...من اين كانت البداية.....؟!؟~الحقيقة ان البداية كانت منذ بداية الإسلام يوم اختلف الصحابة بعد موت عثمان بان عفان رضي الله عنه...ذلك الخلاف الذي سيطفو من جديد ويقتل الحسين وآل بيته في مقتلة....مثلت ببشاعتها بشكل واضح الجشع الكراهية وحب السلطة....~هكذ

المنافقون وظاهرة الإرتزاق !!‎
يقول جل جلاله في سورة (المنافقون) :~" اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ " صدق الله العظيم .~النفق في اللغة العربية مأخوذ من "النافقاء" والنافقاء هو المخرج المستور لجحر الجربوع حيث أن لجحره مخرجان مخرج ظاهر ومخ

أسماء المرابط
ما أقدمت عليه السلطة من دفع الدكتورة أسماء المرابط إلى تقديم استقالتها من "الرابطة المحمدية للعلماء" بسبب موقفها من نظام الإرث المعتمد، هو إجراء بعيد عن روح الحكمة ومنطق التجديد والتنوير الفكري الذي تمثله الرابطة، أو من المفروض أنها تدفع في اتجاهه من داخل المؤسسة الدينية الرسمية

عندما الحسد و الحقد يتجاوزوا الحدود
~على مستوى خارجي ، يتميّز رئيس جهة الداخلة وادي الذهب ، ولد ينجا ، بدفاعه الشرس و لكن بنضج عن الدولة والأمة. على المستوى الداخلي لا يجد راحة و لو قصيرة. الشيء الذي ما لم يسبق له قط أن سعى له لكونه باقتناع اختار التضحية بوقته في خدمة المنطقة وساكنتها، وذلك على حساب صحته وعائلته

ولد ينجا : الرجل المناسب ، في المكان المناسب |، الوقت المناسب
~أوان انعقاد ، للمرة الرابعة على التوالي ، دورة منتدى كرانس مونتانا صرح الرئيس المؤسس له السيد كارترون ، أن المغرب مشغول في بناء مثال للمعجزة الإفريقية. فعلا ، هذا واقع واضح. لأنه لا يمر يوم دون أن يكون ذلك ملموس على الأرض، ويرجع الفضل إلى الرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة ، الم

عندما يتم إحياءالجلادين انتظرو موت مؤكدة
~كما أن في بعض الأحيان الأمور تدور ، فإن من خلال تعيين البشير السيد مسؤول عن دعايته في المناطق الجنوبية المغربية ، قدمت البوليساريو ، على طبق من ذهب ، هدية ثمينة للمملكة المغربية. في وقت قصير ، سيتم إعدام المئات من ناشطين البوليساريو في المهجر و في الأقاليم الجنوبية و ذلك ب

في الحاجة الى سياسة عمومية لجعل الثقافة الحسانية رافعة للتنمية
التراث الثقافي الحساني، تراثا يربط حاضر الأمة بماضيها، ويعزز حضورها في الساحة الثقافية الوطنية والعالمية. وليس بمعالم وصخورا وآثارا فحسب، بل هو أيضا كل ما يؤثر من تعبير غير مادي من فولكلور وأغان وموسيقى شعبية وحكايات ومعارف تقليدية تتوارثها عبر أجيال وحقب وعصور، وكذا تلك البقايا

الجبل الذي أنجب فأرين
~قبل عام أو نحو ذلك اقتربنا من نهاية العالم. اهتزت الأرض. انشقت السماء. ثار البحر . وكان السبب في ذلك إشاعة تجعل أن نتخيل كون مجلس مدينة الداخلة يستعد للتنافس مع مدينة ليون الفرنسية ، المشهورة بتسمية "مدينة الأضواء" و التي هي ايضا تتنافس في هذا الميدان مع باريس~بعد كسر

هستيريا : معارضة تعارض حقها المشروع
~بعد الإدارة الممتازة التي أظهرها السيد لغظف أهل بابا النائب الأول لرئيس جهة الداخلة-وادي الذهب بداية هذه الجلسة ها هي اليوم تستمر بنفس الجمال مع الإدارة الممتازة للسيد ينجا ، رئيس الجهة . كعادته لم يفشل ولد ينجا في هذا اللقاء المهم في إثارة إعجابنا بالأداء الرائع الذي اعتدن

لغظف اهل باب : الرزانة و حسن التسيير
~عقدت الدورة العادية للمجلس الجهوي الداخلة-وادي الذهب ،اليوم ، في مناخ استثنائي برئاسة النائب الأول للرئيس المحترم الطيب ابن الطيبين السيد لغظف بابا~.~هادي جدا ، السيد لغظف اهل بابا عرف الكيفية الأنجع لإدارة المناقشات بطريقة رائعة. بهدوء، كانت ردوره على الاسئلة و تعليقات المتدخل

اختيار معلم : ولد ينجا و ولد الرشيد في لشبون
~لقد أصبح واضحا جدا، كما أشرنا له من قبل أكثر من مرة ، أن هناك الآن، في الصحراء، نخبة جديدة التي فصاعدا تستطيع الدولة دون أدنى قدر من القلق،ان تمنح لهاالثقة الكاملة. تتكون هذه النخبة من المهارات الصحراوية التي نالت شرعيتها من الجماهير الشعبية . كما تتكون أيضا تلك النخبة م