مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         غوتيريس يسلم الى مجلس الأمن تقرير المفوضية الافريقية حول الصحراء             أمام الضغط الدولي الكبير، محمد بن سلمان قد يعلن تخليه عن ولاية العهد هذا الأسبوع             وويترز: الحريري تعرض اثناء احتجازه بالسعودية للضرب والاهانة على يد القحطاني             بالوثيقة / عبد الفتاح المكي يتفاعل مع مقال الداخلة الآن ويساءل أمزازي عن اعفاء ''عليين اهل باباها''             ‎أمطار الخير تغرق مدينة الداخلة.. والمجلس البلدي لا يحرك ساكنا بعد عجز 5 مليارات             سابقة / ثلاثة مؤسسات تعليمية خاصة بالداخلة ترفض تلميذ بسبب إعاقته البدنية             خطير وحصري / تفاصيل مخطط الجماني والوزير أمزازي لإسقاط ''عليين أهل باباها'' وتعويضه ''بعمر لعكير''             هام / أمطار الخير بالداخلة حسب نشرة خاصة لمديرية الأرصاد الجوية             بالصورة / ما المغزى من إقصاء وحدات الداخلة المعروفة بعملها في مجال تثمين وتصنيع الاخطبوط من التوقيع على البلاغ !!             منتخبو العدالة والتنمية يعقدون لقاءا تواصليا مع الاطر التربوية المشاركة في المخيمات الصيفية             متابعات / الخطاط ينجا يستعرض عضلات حزبه بالداخلة ويوجه رسائل قوية لخصومه !!             السعودية تعترف رسميا بمقتل ''جمال خاشقجي'' في شجار بالقنصلية..وحملة إعفاءات تطال عددا من المسؤولين             الملك يستقبل اخنوش ويدعوه إلى بلورة تصور استراتيجي شامل وطموح لتنمية القطاع الفلاحي             عاجل / انطلاق اشغال الدورة العادية للمجلس الإقليمي لحزب الإستقلال وادي الذهب وأوسرد             عاجل / للمرة الثانية.. أغلبية المجلس الإقليمي لأوسرد ترفض التصويت على ميزانية 2019             بالفيديو/ مفتشي التعليم يؤطرون الأساتذة على المناهج التربوية بمدرسة المثابرة            فيديو / محمد لمين حرمة الله يكشف بالأرقام أمام البرلمان الأوروبي عدد الصحراويين            في غياب الخطاط ينجا.. المجلس الجهوي يختتم أشغال دورة أكتوبر العادية 2018            بالفيديو 2/ المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            بالفيديو / المعتصمون بالمعبر الحدودي الكركرات يردون على بلاغ جماعة بئركندوز            الداخلة الآن : تفاصيل الدورة العادية للمجلس البلدي للداخلة شهر أكتوبر 2018            تصريح لارباس الشاذيلي بدورة الجهة حول فتح محل لبيع الخمور بحي النهضة            كلمة السيد رئيس الجهة الخطاط ينجا حول مبادرة الجهة لتوزيع الكتب            تفاصيل اطوار الدورة العادية للمجلس الجهوي شهر أكتوبر 2018            الداخلة الآن : تصريحات على هامش الملتقى الدولي للفلاحة بالداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 06:54


أضيف في 16 شتنبر 2018 الساعة 00:08

حدي أهل أحمد أبراهيم يكتب عن العولمة



الداخلة الآن: بقلم


لا شك ان ما نعيش  فيه اليوم من عولمة وسرعة انتقال المعلومة عبر انواع الاعلام  ووساءل التواصل الاجتماعي يسر وبشكل واضح الاطلاع عاى ثقافة الاخر
وفي جميع المجالات ومايهمنا الان هو الجانب الديني
لذى  اصبح بمقدور اي شخص مثقف او محدود الثقافة الاطلاع  او الاستفسار عن اي مجال من مجالات الفقه وهو امر محمود الا انه قد ترافقه الكثير من النواقص والشواءب من اهمها الخروج على قواعد المذهب وما يهمنا هو المذهب  المالكي مذهب اهل المغرب الذي اختاروه منذ ما يزيد على عدة قرون
وقد ابدع فقهاء المالكية من خلال   كتبهم وفتاويهم فاسسوا مذهبا متكاملا  مستندا عاى اسس  الشريعة الاسلامية السمحاء
ولذالك لانجد اليوم اية صعوبة في البحث عن راي المذهب المالكي في اية مسالة من مساءل الشرع
ومع ذلك تجد اليوم الكثيرين منا اصبحوا عن قصد او غير قصد يطبقون مذاهب اخرى وهم لايعلمون انهمم عندما يجمعون بين مذهب ومذهب فقد دخلوا في دوامة التلفيق بين المذاهب والتي تعد ظاهرة خطيرة
لا ن المراد منها هو البحث التيسير والجهل بقواعد واصول المذاهب وعدم معرفة الدليل

لذلك اصبح لزاما علينا حماية المذهب المالكي
باعتباره مذهب جميع المغاربةوذلك برد وبسرعة على جميع الفتاوي او الاراء المخالفة للمذهب وخاصة تلك الصادرة عن فقهاء او اشخاص عاديين ينتمون الى المذهب المالكي نفسه او الى مذاهب اخرى
كذلك تصحيح كل التوجهات المنافية للمذهب المالكي والتي يرتكبها بعض الاشخاص والمتعلقة بالعبادات او المعاملات والتي نلاحظها بشكل يومي منها ما يتعلق بفقه الصلاة او الصيام وغيرهما من انواع العبادات
و تبيان الدليل من القران او السنة في تلك المسالة

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا