مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عبد الرحيم بوعيدة يكتب : مذكرات رئيس جهة فريدة..             ازمة الأخطبوط تستفحل.. والداخلة تتجه نحو المزيد الاحتقان الاجتماعي             أعضاء بلدية الجماني يتوافدون على المسبح البلدي.. فهل هي ترتيبات الافتتاح ام لغرض الاستجمام ؟             عاجل / قائد المقاطعة التاسعة يلقي القبض على سيارة محملة بخيار البحر بحي الوكالة             المغرب يعلن مشاركته في مؤتمر البحرين بتمثيلية محتشمة من خلال اطار في وزارة المالية             مجلس النواب يصادق بالإجماع على اتفاق الصيد البحري مع الإتحاد الأوربي             بلدية الرباط تفتتح لمواطنيها اكبر مسبح بإفريقيا.. وبلدية الداخلة تستمر في غلق ابوابه !!             بلاغ/ مستشارو العدالة والتنمية ببلدية الداخلة يصدرون بلاغا شديد اللهجة ضد ما أسموه محاولة أغلبية الجماني تكميم أفواههم             مرشح حزب أردوغان يقر بفوز منافسه أكرم إمام أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول             مدريد قد تعين امرأة في منصب مديرة الاستخبارات ولدت في العيون بالصحراء ومتخصصة في المغرب             هل تفتح وزارة الداخلية تحقيقا بعد كشف العراك عن وجود شركات لزوجات الاعضاء مستفيدة من الصفقات ؟؟             اليهود المغاربة بعد زيارتهم الداخلة يؤكدون استعدادهم للمساهمة في طي نزاع الصحراء             المجلس الجهوي يكشف عن لائحة الناجحين لشغل مناصب المسؤولية بالجهة             موريتانيا تبدأ اختيار خليفة محمد ولد العزيز في انتخابات رئاسية جديدة             في افتتاح ''الكان''.. المنتخب المصري يهزم زيمبابوي بهدف ''تريزيغيه''             انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس            انطلاق الدورة الإستثنائية لبلدية الداخلة وسط غياب مستمر لرئيس المجلس            بالفيديو / المدير الجهوي للشبيبة والرياضة بالداخلة يحتمي بأخنوش في وجه أمرأة            بالفيديو / عبد الرحيم بوعيدة ينفي خبر استقالته ويلمح الى طعن أمباركة بوعيدة له            تفاصيل دورة المجلس الاقليمي لشهر يونيو            موريتانيا: انطلاق الحملات الانتخابية للمرشحين الستة لمنصب الرئاسة            بالفيديو/ بوعيدة يوضح بخصوص ما يروج حول استقالته من رئاسة الجهة            تصريح كل من "الدوشة بكار" و"الحسين باتا" على هامش ندوة رابطة كاتبات المغرب بالداخلة            انطلاق فعاليات الدورة الأولى لمهرجان الداخلة للأمداح النبوي            رئيس الجهة "الخطاط ينجا" يعطي رسميا انطلاقة برنامج الدعم التربوي             أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 26 يونيو 2019 07:37


أضيف في 24 غشت 2018 الساعة 12:30

أولويات السيد الرئيس ولد ينجا : الطرق، السكن، الصحة



الداخلة الآن: بقلم العبديل السملالي


منذ عودة ألأقاليم الصحراوية إلى المملكة ، لم يكن هناك قط إرادة لأحد المجالس المنتخبة لأخذ زمام لمبادرة ذات الأهمية و ذات الحجم الكبير مثل الذي اتخذها رئيس جهة الداخلة وادي الذهب السيد الخطاط ينجا. هذه المبادرة الغير مسبوقة ستكون في قائمة المناقشات خلال الجلسة ألاستثنائية المقبلة للمجلس التي ستنعقد يوم 27 في هذا الشهر ليست قافلة طبية تأتي فترة وجيزة للجهة ثم سرعان ما تختفي بل بناء مصحة حديثة و متعددة التخصصات .

في عالمنا اليوم ، من غير المعقول طلب من لص أو شخص أعتاد على خرق القانون ألأعتناء بسكن المواطن أ وصحته و حتي سلامته. من ما هو مؤكد أن أصواتنا الانتخابية حوّلته إلى سياسي ولكن لن تحوله لرجل أمينًا. و لهذا سيظل بالدوام مدمن على السرقة واغتصاب القانون.

بفضل ورحمة الله ، أصبح لدينا في الداخلة-وادي الذهب مسئول منتخب استثنائي. لا هو من أولائك الذين يغتصبون القانون ولا هو لص سابق. بل بالأحرى أستاذ الرياضيات سابق و رجل أعمال ناجح. اليوم و للله الحمد أصبح من رؤساء الجهات الذين هم محافظون على نزاهتهم و لا يهتمون إلا برعاية المواطنين وتنمية مناطقهم .

من طنجة حتي أقصى الجنوب لم يكن في علمي ان مسئول منتخب عرف ، على نحو كبير ، كيف يميز نفسه بمقاربة مواطنة غير اعتيادية مبنية على أسس سليمة و التي استطاعة القيام بتنفيذها و بوضوح السيد ولد ينجا . إن القيام ببناء مصحة حديثة لها تخصصات مختلفة يوضح تماما الرؤية الاجتماعية الممتازة لهذا الرئيس. وبهذا العمل الجدير بالثناء والشجاع قد وضع حداً للجمود الذي غرق فيه منذ وقت طويل و الى اليوم مجالسنا المنتخبة تاركين الدولة، على المستوى المركزي، وحدها تحمل العبء.

منذ توليه رئاسة مجلس جهة الداخلة - وادي الذهب ، لم يدخر ولد يانجا جهداً ولم يستخف بأي وسيلة تحت تصرفه من أجل التنفيذ الناجح للسياسة المستنيرة. لصاحب الجلالة و التي تهدف إلى تحسين البيئة المعيشية ورفاهية المواطن.
علاوة على ذلك تدخل في هذا الإطار العديد من المشاريع الحيوية التي أطلقها المجلس الجهوي و يمكن ان نذكر من بينها 1500 مسكن للمحتاجين.

لايفوت السيد رئيس جهة الداخلة – وادي الذهب ان يكرر و بأستمرار انه :
بدون طرق لا تنمية للجهة .
بدون مسكن لا راحة لساكنة الجهة.
بدون صحة لا حياة لأهل الجهة.

 

 

Les priorités de Son Excellence Mr le Président Ould Yanja :
LES ROUTES, L’HABITAT, LA SANTE

 


Depuis le retour des provinces sahariennes au Royaume il n’a jamais été question pour que l’un de nos conseils élus prenne l’initiative ayant la même importance et envergure que celle prise par le président de la région de Dakhla Oued Eddahab , Mr Khattat Yanja. Cette inédite initiative sera le lundi 27 du mois en cours au menu des débats lors de la prochaine session extraordinaire du conseil à savoir la construction d’une polyclinique moderne pour diverses spécialités.

Dans notre monde d’aujourd’hui, Il est impensable que l’on demande à un voleur ou à celui qui est accoutumé à enfreindre la loi de veiller à l’habitat du citoyen, à sa santé et encore moins à sa quiétude. Il est de toute évidence que notre vote, certes, la converti en politicien mais pas en homme honnête. Il restera toujours addictif au vol et au viol de la loi.

Par la bonté et la volonté d’Allah nous avons eu à Dakhla-Oued Eddahab un élu d’exception. Ni ex-violeur de la loi, ni ex-voleur mais plutôt un ex-professeur de mathématique. Un homme d’affaire ayant réussi. Et, Aujourd’hui, un honnête président de conseil régional qui n’a d’attention que pour le bien être des citoyens et le développement de la région.

De Tanger au province du sud du Royaume, les conseils-élus n’ont eu dans leur histoire, un élu qui a su , hautement, su se distinguer par une extraordinaire approche citoyenne que celle mise en œuvre, on ne peut plus clairement, par Mr Ould Yanja.

La construction d’une clinique moderne à diverses spécialités illustre l’excellente vision sociale de ce président. Par cette louable et courageuse action ce dernier vient de mettre un terme à cette léthargie dans laquelle se sont engouffrés, depuis belle lurette et ce jusqu’à nos jours, nos conseils-élus, laissant l’Etat au niveau central seul à porter le fardeau.

Depuis qu’il a été à la tête du conseil régional de Dakhla Oued Eddahab, Mr Ould Yanja n’a épargné d’aucun effort et n’a lésiner d’aucun moyen à sa disposition pour une mise en œuvre réussie de la politique éclairée de Son Auguste Majesté qui a pour noble dessein l’amélioration du cadre de vie et du bien être du citoyen.
D’ailleurs, c’est dans ce cadre que vient de s’inscrire plusieurs projets vitaux lancés par le conseil régional dont celui de 1500 logement destinés aux nécessiteux.

La phrase leitmotive de son Excellence Monsieur le président de la Région de Dakhla Oued Eddahab, Mr Ould Yanja a toujours été, je cite :

Sans route point d’économie de la région.

Sans Habitat point de quiétude pour les habitants de la région.

Sans santé point de vie pour la population de la région.


 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا